نحت القوام بالفيزر في مصر

نحت القوام بالفيزر في مصر

الحصول على قوام ممشوق أصبح هدفًا يسعى الكثير من السيدات والرجال للوصول إليه، فلم يقتصر الأمر على الهدف التجميلي فقط، بل أصبح مطلبًا صحيًا هامًا خاصًة مع زيادة معدل الأمراض المترتبة على السمنة، كأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم، لذا حرص الأطباء خاصة المتخصصين في علاج أمراض السمنة على الوصول لأليات وتقنيات تخدم هذا المجال حيث تعتبر تقنية الفيزر واستخدامه في نحت القوام من أحدث التقنيات الفعالة في التخلص من الدهون المتراكمة ف الجسم، والوصول إلى القوام المطلوب.

نحت القوام بالفيزر

تعد تقنية نحت القوام بالفيزر تقنية غير جراحية، حيث تستخدم فيها الموجات الصوتية عالية التردد لتكسير وتفتيت الدهون، من خلال جلسات موضعية فيتم من خلال هذه الجلسات وضع الجهاز على المناطق المراد إزالة الدهون منها، بحيث تصل الموجات الصوتية إلى الدهون العميقة وتفتيتها حيث تخرج من الجسم بعد إتمام الجلسة.

هل عملية نحت القوام بالفيزر مناسبة للجميع؟

لا يمكن القول بأن عملية نحت القوام بالفيزر مناسبة للجميع، وذلك لأنها تتطلب عدة شروط صحية معينة، لذا لابد من استشارة الطبيب لمعرفة مدى القابلية للخضوع لهذه العملية، ومن هذه الشروط ما يلي:

  • ألا يعاني المريض من مرض السمنة المفرطة.
  • لابد أن يتمتع المريض بصحة جيدة.
  • يجب ألا تكون السيدات اللاتي يرغبن في الخضوع للعملية يمرون بفترة حمل أو رضاعة.

كيف تعمل تقنية الفيزر؟

تعمل تقنية الفيزر من خلال عدة خطوات هى:

  1. تخدير المنطقة المطلوب سحب الدهون منها، من خلال حقنها بمحلول محلي مخصص لتخدير المنطقة وتقلص الأوعية الدموية بها.
  2. إجراء عدة شقوق صغيرة، والتي من خلالها تستخدم تقنية الفيزر لتفتيت الدهون بالمنطقة.
  3. ادخال الكانيولات التي تقوم بشفط الدهون وسحبها للخارج.
  4. اغلاق الشق الجراحي.
  5. يتراجع الجلد، مما يجعل الجسم ممشوق وثابت وطبيعي.

العوامل التي على أساسها تتحدد تكلفة علية نحت القوام بالفيزر في مصر

تختلف التكلفة التقريبية لعملية نحت القوام بالفيزر تبعًا لعدة عوامل نذكر منها ما يلي:

  • خبرة الطبيب ومهارته، وعدد العمليات التي قام بها.
  • عدد الشهادات العلمية والزمالات التي حصل عليها الطبيب.
  • مستوى الخدمة المقدم من جانب المركز الطبي.
  • تتحدد التكلفة أيضًا على حسب كمية الدهون المراد إزالتها.

تكلفة عملية نحت القوام بالفيزر في مصر

يتراوح الحد الأدنى لعملية نحت القوام بالفيزر في مصر للتخلص من دهون البطن والجوانب والتثدي من 3000 إلى 3400 دولار أمريكي، أما التخلص من دهون الفخذين والأرداف فيتراوح الحد الأدنى من 2000 إلى 2500 دولار أمريكي، وفي حالة الرغبة من التخلص في دهون الذراعين أو اللغلوغ فتتراوح بين 1200 إلى 1800 دولار أمريكي.

نحت القوام بالفيزر في مصر
نحت القوام بالفيزر في مصر

الاستعداد قبل نحت القوام بالفيزر

يتطلب نحت القوام بالفيزر التحضير كأي عملية تجميل أخرى، وعلى الرغم من أنها ليست جراحية إلا أنها تتطلب التأكد من صحة المريض الجيدة، ولابد من التوقف عن التدخين والكحول منعًا لحدوث مضاعفات، كما يجب التوقف عن الحمامات الشمسية حتى لا تسبب حساسية وتهيج للجلد، بالإضافة إلى الحرص على تناول طعام صحي بشكل جيد، ولابد من التأكيد على عدم وجود حمل.

نتائج عملية نحت القوام

لا تستهدف تقنية الفيزر في نحت القوام إزالة الدهون الزائدة في المناطق المستهدفة بقدر استهدافها الوصول إلى تنسيق القوام وشد الترهلات، وبالتالي إبراز العضلات، فتشير العديد من التجارب إلى تحقيق العديد من النتائج الإيجابية والفعالة، حيث تتيح تقنية الموجات فوق الصوتية الوصول إلى المناطق الدقيقة والعميقة في الجسم، وازالة الدهون بها دون الإضرار بالعضلات.

لماذا يفضل الناس اللجوء إلى نحت القوام بالفيزر؟

يرجع السبب في اهتمام الأطباء والمرضى بنحت القوام عن طريق الفيزر إلى مميزاته العديدة والتي منها:

  • معدلات أمان عالي، فتعد تقنية الفيزر من التقنيات الآمنة جدًا، حيث يتم نحت القوام دون حدوث أخطار محتملة على صحة المريض.
  • نتائج فعالة ومرضية، حيث تتميز تقنية الفيزر بنتائجها التي تدوم لفترات طويلة نسبيًا فلا يحتاج المريض لتكرارها مرة أخرى.
  • القدرة السريعة على التعافي، فلا يحتاج المريض إلى البقاء في المستشفى أو لفترة نقاهة.
  • السهولة والسرعة، فلا تحتاج العملية إلى وقت طويل، فتتراوح مدة العملية من 30 دقيقة إلى 90 دقيقة.

نتائج نحت الجسم

تظهر النتائج بشكل ملحوظ بمجرد الانتهاء من الجلسة، أما مدى دوام النتائج فيتوقف على عدة عوامل منها اتباع نظام حياة صحي ومتوازن، والالتزام بممارسة رياضة المشي، وبالتالي يمكن القول بأن نتائج العملية تظهر تمامًا في غضون اسبوعين، ولكن يجب على المريض تجنب القيام بأعمال شاقة أو مرهقة.

ما الفرق بين عملية نحت القوام بالفيزر وشفط الدهون التقليدي؟

يكمن الاختلاف الأكبر بينهما في أنه يقدم دائمًا فترة ما بعد الجراحة مع وجود كدمات والتهاب أقل، وبالتالي ألم أقل، ويرجع ذلك إلى أن تقنية الفيزر تستهدف الخلايا الدهنية وتترك الأوعية والعضلات سليمة، دون حدوث تأثير عليها.

هذا بالإضافة إلى أن عملية نحت القوام بالفيزر تعطي تحديد واضح لمحيط الجسم والتي لا يمكن مطابقة نتائجه مع التقنيات الأخرى.

مضاعفات عملية نحت القوام بالفيزر

تعد تقنية الفيزر من الوسائل الجراحية الآمنة، بالتالي فإن حدوث مضاعفات ما بعد العملية تكون منخفضة تمامًا عند مقارنتها بأعراض الوسائل الجراحية الأخرى، والتي من أبرزها حدوث تورم أو كدمات والتي غالبًا ما تزول من تلقاء نفسها، أو باستخدام بعض الوصفات الطبية البسيطة التي يصفها الطبيب.

نصائح بعد عملية نحت القوام بالفيزر

هناك عدة نصائح يجب على المريض أخذها في الاعتبار وهي:

  • ارتداء المريض الكورسيه بعد العملية، بهدف شد الجلد ليتطبع على العضلات.
  • قد يلجأ الطبيب إلى تركيب خرطوم لتسريب السوائل.
  • يجب أن يحافظ المريض على وزنه، ويعمل جاهدًا على ألا يزيد وزنه حتى لا تعود الدهون.
  • لابد من التغيير على الجرح من قبل الفريق الطبي الذي قام بإجراء العملية.

هل تعود الدهون بعد عملية نحت القوام بالفيزر؟

يعمل الفيزر على استخدام الموجات فوق الصوتية، والتي لديها القدرة على إذابة الدهون بدقة كبيرة، وبالتالي الحصول على جسم ممشوق ومتناسق، لكن المريض هوا الذي سيحدد عودة الدهون أم لا وفقًا لاتباعه نظام صحي متوازن، ومحافظته على وزنه بعد العملية دون زيادة.

ممارسات تجعل نتائج نحت القوام بالفيزر يدوم لأطول فترة

يوجد عدة إرشادات يجب على المريض اتباعها لمساعدته على الحصول على نتائج طويلة الأمد وهي:

  • الحفاظ على نظام غذائي سليم وصحي.
  • المداومة على الرياضة بصفة يومية.
  • الابتعاد عن كافة الضغوط، والحرص على النوم الكافي.

لماذا يفضل استخدام تقنية الفيزر في نحت العضلات بالتحديد؟

لأن الفيزر يستهدف الدهون الكامنة بين الألياف العضلية، وبالتالي يتمكن من نحت العضلات الموجودة في حال الحركة والسكون، وذلك على عكس التقنيات الأخرى التي تستهدف الدهون الخارجية والظاهرة فقط، وبالتالي لا تتمكن من نحت العضلة في حالة السكون، وذلك لسكون العضلة وقت إجراء العملية.

تقييم أحد العملاء على نتائج نحت القوام بالفيزر

ذكرت هدى عبد المنعم أنها كانت تعاني من جسم غير متناسق ملئ بالدهون، والذي كان يسبب لها حالة نفسية سيئة، لذا قررت الخضوع لعملية نحت القوام بتقنية الفيزر والتي كانت سببًا في تحسن حالتها النفسية، حيث أصبح جسمها ممشوق ومثالي وحصلت على مظهر جذاب، وأعربت عن مدى سعادتها بنتائج العملية المبهرة.

Table of Contents

احجز موعدك الآن مع أكاديمية النحت والتجميل
يسعدنا تلقى كافة الاستفسارات مع فريق المركز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.