نحت الذقن بالليزر

نحت الذقن بالليزر

الذقن المنحوت المحدد علامة من علامات الجمال الأساسية لدى السيدات والرجال ولذلك يزداد الاهتمام بها، ونظرًا لرغبة الكثير من الأشخاص في الحصول عليها ومع تقدم الطب التجميلي والتوسع في استخدام أشعة الليزر، فالآن يمكنك بسهولة الحصول على ذقن محدده ومناسبة مع شكل وجهك، وسوف نتحدث في مقالنا اليوم عن نحت الذقن بالليزر وأهم المعلومات المتعلقة بهذه التقنية.

أسباب عملية نحت الذقن بالليزر

هناك عدة أشخاص يمكنهم إجراء عملية نحت الذقن بالليزر من أجل علاج مشاكل الذقن التي يعانون منها، ومن الأسباب التي تستدعي إجراء العملية ما يلي: 

  • الذقن المزدوج:

 يعاني بعض الأشخاص من وجود ذقن مزدوج، وقد يكون ذلك مصاحب لهم منذ الولادة أو يكون ناتج عن الزيادة المفرطة في الوزن، وتساعد العملية في التخلص من الذقن المزدوج بفاعلية.

  • كبر الذقن:

 الذقن في الغالب يأخذ شكل محدد ويكون ملائم لطبيعة الوجه، ولكن في بعض الحالات يكون الذقن كبير وغير محدد ويعود هذا الأمر في الغالب إلى العوامل الوراثية.

  • العوامل الوراثية:

 بالطبع تلعب العوامل الوراثية دور هام ومؤثر في شكل كل شخص، فهي التي تحدد أدق التفاصيل في شكل الشخص، وتساعد عملية نحت الذقن بالليزر في الحصول على ذقن محدده وعلاج الأمر بنسبة كبيرة.

الخطوات المستخدمة في نحت الذقن بالليزر

تتم عملية نحت الذقن بالليزر من خلال عدة خطوات يتبعها الطبيب المختص من أجل الحصول على أفضل النتائج، دون إلحاق ضرر بالمريض، نوضحها فيما يلي بالتفصيل: 

  • في البداية عند زيارة الطبيب سوف يقوم بمعرفة المشكلة التي تعاني منها بالتفصيل، والشكل النهائي الذي ترغب في الوصول إليه.
  • يقوم الطبيب بإجراء عدة فحوص طبية في البداية من أجل معرفة حالة المريض ومعرفة إذا كان يعاني من أي مشاكل أو أمراض جلدية.
  • يحدد الطبيب طريقة العلاج المناسبة، وإذا كانت الطريقة المستخدمة أشعة الليزر سوف يكون ذلك مناسب للغاية لمن لا يحبون إجراء العمليات الجراحية.
  • قبل البدء في جلسة الليزر سوف يقوم الطبيب بتعقيم وجهك جيدًا، أو سوف يطلب منك أن تقوم بغسل وجهك من أجل التخلص من أي ميكروبات قد توجد على سطح الجلد.
  • إذا كانت بشرة المريض حساسة، أو إذا كان لا يتحمل وغز أشعة الليزر سوف يقوم الطبيب بتخدير منطقة الذقن تخدير جزئي، حتى يسهل على المريض تحمل الجلسة.
  • يعطيك الطبيب نظارات واقية من أجل حماية عينيك من أشعة الليزر الضارة ولا يجب إهمال هذا الأمر مطلقًا.
  • يقوم الطبيب بتمرير أشعة الليزر على منطقة الذقن عدة مرات من أجل إجراء التعديل المناسب عليها.
  • يحتاج الطبيب إلى إحداث شقوق رقيقة للغاية من أجل التخلص من الدهون الزائدة في منطقة الذقن.
  • قد يوصيك الطبيب باستخدام بعض الكريمات الطبية بعد انتهاء الجلسة من أجل تجنب حدوث أي التهاب في البشرة والتخفيف من حدة الالم بعد الجلسة، وسوف يخبرك بموعد الجلسة الأخرى.

مميزات عملية نحت الذقن بالليزر

على الرغم من وجود العديد من التقنيات التي يمكن استخدامها في عملية نحت الذقن، إلا أن نحت الذقن بالليزر هو المفضل للكثير من الأشخاص، وذلك لوجود الكثير من المميزات به وهي:

  • تقنية نحت الذقن بالليزر من التقنيات الحديثة المستخدمة في مجال الطب التجميلي، وهي من التقنيات السهلة التي لا تتسبب في إجهاد الطبيب أو المريض.
  • من مميزات الليزر الهامة هي سهولة استخدامه وقصر مدة الجلسة، فقط يقوم الطبيب بتمرير أشعة الليزر لفترة محددة على المنطقة المراد علاجها.
  • يعتبر الليزر من الوسائل الآمنة، فهو لا يحتاج إلى إحداث شقوق في الجلد وبالتالي لا يوجد أي احتمال للإصابة بتسمم الدم أو وجود أي من المشكلات التي تنتج عن فتح الجلد، والتي تحدث في العمليات الجراحية.
  • يعتبر الليزر من الوسائل المناسبة جدًا لمن لديهم رهبة من العمليات الجراحية، وحقن البنج، حيث إن الليزر لا يحتاج إلى كل ذلك، بل إنه تقنية سهلة ويتم استخدامها بشكل سطحي على الجلد.
  • الليزر من التقنيات غير المكلفة، فعند مقارنة سعره بسعر العمليات الجراحية التي تتم من أجل نحت الذقن، بالطبع سوف تكون تكلفة الليزر أقل من العملية.
  • تقنية الليزر متوفرة في أغلب دول العالم ويمكن استخدامها بسهولة، ويوجد الكثير من الأطباء الذين يمتلكون خبرة كبيرة به، على عكس العمليات الجراحية التي تحتاج إلى خبرات عالية ولا تكون متوفرة في كل البلاد، أو المستشفيات.
  • الليزر مناسب للسيدات والرجال ويعطي نتائج فعالة ومرضية للجميع، كما إنه يمكن استخدامه في سن مبكر وهذا الأمر يحدده الطبيب.
  • لا يحتاج الليزر إلى فترة استشفاء طويلة، فبعد الانتهاء من الجلسة يمكن للمريض أن يمارس حياته بشكل طبيعي.
نحت الذقن بالليزر
نحت الذقن بالليزر

عيوب عملية نحت الذقن بالليزر

الليزر مثله مثل إي تقنية طبية مستخدمة في مجال التجميل، فعلى الرغم من المميزات الكثيرة التي قمنا بذكرها إلا إنه هناك بعض العيوب الخاصة باستخدام تقنية نحت الذقن بالليزر وهي: 

  • يحتاج الليزر إلى عدة جلسات يتم إجراؤها من أجل الحصول على النتيجة المرجوة، وذلك على عكس العمليات الجراحية التي يتم إجراؤها وتظهر النتائج فور الانتهاء منها.
  • طول فترة العلاج من عيوب استخدام الليزر أيضًا، وذلك لأنه كما ذكرنا أن المريض يحتاج إلى عدة جلسات والفترة بين كل جلستين في الغالب لا تقل عن أسبوع، فيحتاج المريض إلى فترة كبيرة حتى ينتهي من الأمر.
  • قد يتسبب الليزر في احمرار أو تهيج في الجلد خاصة لمن لديهم بشرة حساسة.
  • تقنية الليزر على الرغم من كونها تستخدم في العلاج السطحي للجلد من أجل ضمان عدم إلحاق ضرر بالمريض، إلا إنه في حالة كان الطبيب لا يمتلك خبرة كافية في استخدام الليزر، قد يتسبب في حرق جلد المريض وهو ما يحتاج إلى فترة طويلة في العلاج.
  • لا يتناسب الليزر مع كافة المرضى، فهناك بعض الحالات التي لا بد فيها من التدخل الجراحي، حيث إن الليزر لن يعطيهم النتائج المرجوة التي يرغبون بها.
  • لا تظهر نتائج الليزر بسرعة، لأنه في كل جلسة يكون هناك تغير طفيف في شكل الذقن، وفي الغالب هذا التغير لا يمكن ملاحظته بسهولة، ولكن يبدأ المريض في ملاحظة الفرق بعد عدة جلسات متتالية.

تكلفة عملية نحت الذقن بالليزر

لا تتم عملية نحت الذقن بالليزر على جلسة واحدة كما ذكرنا، ولكنها تحتاج إلى عدة جلسات متتالية، وبالطبع يختلف سعر الجلسة من طبيب إلى أخر، ولكن في المجمل يتراوح سعر الجلسة الواحدة بين 150 دولار أمريكي وحتى 250 دولار أمريكي وبالطبع هذا السعر قابل للزيادة والنقصان على حسب الطبيب وعلى حسب مكان إجراء الجلسة، وتختلف التكلفة الإجمالية من شخص إلى أخر وفقًا لاختلاف عدد الجلسات التي يحتاج إليها كل شخص.

وختامًا الليزر من التقنيات المميزة التي دخلت إلى عالمنا الطبي، وهو من أفضل التقنيات المستخدمة الآن في الطب التجميلي لكثرة المميزات الموجودة به، فلا ينبغي القلق من عملية نحت الذقن بالليزر، والعيوب الخاصة بالليزر يمكن تجنبها بكل سهولة من خلال اختيار طبيب موثوق به، واتباع تعليمات الطبيب بدقة قبل وبعد الجلسة، وفي نهاية الأمر سوف تحصل على النتيجة التي ترغب بها بكل سهولة.

Table of Contents

احجز موعدك الآن مع أكاديمية النحت والتجميل
يسعدنا تلقى كافة الاستفسارات مع فريق المركز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.