نحت الجسم بالليزر

أهم طرق نحت الجسم بالليزر

أصبحت عملية نحت الجسم بالليزر الخيار الأمثل للسيدات التي ترغب في تحقيق التوازن بين طرفي المعادلة من ناحية الحصول على جسم مثالي ولكن بدون تدخل جراحي، فهى عملية تجميلية من الدرجة الأولى، وقد أبرزت الدراسات مدى فعالية وأمان تلك العملية وضمان النتائج الإيجابية للجسم والصحة بشكل عام، وتتعدد حالات اللجوء إلى تلك العملية مثل الرغبة في شد ترهلات وتجاعيد الجلد و التخلص من الدهون المتراكمة في المناطق الصعبة مثل البطن والأرداف.

عملية نحت الجسم بالليزر

نحت الجسم بالليزر
نحت الجسم بالليزر

عملية نحت الجسم بالليزر هى عملية يتم فيها استخدام أشعة الليزر لإذابة وتفتيت الدهون في الجسم وذلك من خلال جهاز مخصص تنبعث منه تلك الأشعة، حيث يتم ضبط ذلك الجهاز على عدة ترددات بهدف تنسيق شكل الجسم وإبراز ونحت العضلات وشد الجلد ومساعدة الجسم في التخلص من الدهون العنيدة العميقة المتراكمة، ويعتبر نحت الجسم بالليزر هو حل فوري وفعال يقضي على الآثار السلبية الناجمة عن إهمال العناية بالجسم، الأمر الذي وجب التنبيه على ضرورة العناية بالجسم بعد اجراء عملية نحت الجسم بالليزر لضمان عدم عودة مشاكل السمنة على المدى الطويل، فتلك التقنية تعد من التقنيات الأحدث الذي يعتمدها العصر الحالي نظرًا لأنها لا تترك أي ندوب ولا كدمات

نبذة عن عمليات نحت الجسم

يرجع الفضل إلى الطبيب ” أبفلبيرج” إلى لفت الأنظار لتجربة مدى تأثير استخدام الليزر في تفتيت دهون الجسم وكان ذلك عام ١٩٩٢، حيث تم إجراء أول تجربة فعلية في تاريخ عمليات نحت الجسم بالليزر عام ١٩٩٤، وقد ترتب على تلك العملية التقليل الملحوظ من الالتهابات وآثار الكدمات، إلا أن هيئة الغذاء والدواء الأمريكية كان لها رأي آخر فقد امتنعت عن اعتماد تقنية الليزر كوسيلة لعلاج مرض السمنة الموضعية، كما تخلت الشركات الداعمة للطبيب أبفلبيرج عن دعمها له، ثم جاء كلًا من الطبيب ” بلجرمان” و الطبيب “شيفالزون” والطبيب “جولد مان” بتقديم تقنية الليزر النابض وذلك في الفترة بين عام ٢٠٠٠ و ٢٠٠٣ التي يعتبر أساس سير عمل تقنيات النحت المعروفة حاليا.

نتائج الابحاث والدراسات 

ثم توالت الدراسات والأبحاث من قِبل العلماء والتي أجمعت على تحسن المضاعفات بعد إجراء نحت الجسم بالليزر وقلة فترة التعافي، وجاء إثر تلك الدراسات اعتماد هيئة الغذاء والدواء الأمريكية الجهاز الأول لنحت الجسم بالليزر وكان ذلك الجهاز من تصنيع شركة ديكا في عام ٢٠٠٧، ثم جاء دور الشركات الموزعة في الترويج والإعلان عن جهاز نحت الجسم بالليزر إلا أن تم تطويره بتقديم أطوال موجية متعددة لليزر تناسب استخدامات متعددة وهذا  أحدث وأخر تطوير يعتمده الوضع الحالي لجهاز نحت الجسم بالليزر.

نحت الجسم
نحت الجسم بالليزر

أضرار نحت الجسم بالليزر

لا يوجد قلق من عملية نحت الجسم بالليزر، فهى من العمليات الآمنة وتقل فيها المخاطر أو المضاعفات المترتبة على العملية، وقد ذُكر في تاريخ أضرار نحت الجسم بالليزر القليل من تلك المضاعفات كما يلي:

  • العدوى :

تم تسجيل إصابة بعض من الحالات عقب إجراء عملية نحت الجسم بالليزر بعدوى، ولكن كان من السهل علاج تلك العدوى باستخدام أنواع معينة من المضادات الحيوية التي تؤخذ عن طريق الفم.

  • الحروق أو التهابات:

تم تسجيل القليل من إصابات الجسم بحروق أو التهابات، والتي تكون بسبب نقص خبرات الطبيب في استخدام جهاز نحت الجسم بالليزر.

كيف يتم نحت الجسم بالليزر؟

يتم نحت الجسم بالليزر عن طريق عدة خطوات تتم على النحو التالي:

  • تقييم شامل 

يتم إجراء تقييم شامل لحالة المريض الجسدية والصحية، وذلك بعد إخطار الطبيب بكافة الأدوية التي يتناولها المريض، ولذلك لتجنب حدوث مضاعفات غير متوقعة.

  • تحديد اماكن النحت

 تحديد المكان المراد اجراء النحت به ومن ثم اختيار ما يناسبه من التقنيات المستخدمة في عملية نحت الجسم بالليزر، حيث يتم استخدام واحد من ثلاث أنواع من الأجهزة التي تستخدم في عملية نحت الجسم بالليزر وهم “cool lipo” “soft lipo”  “smart lipo”

  • تخطيط كامل للجسم

هناك عدة مراكز مستحدثة تقدم للمريض بعد إجراء العملية تخطيط كامل الجسم مع توضيح شكل الجسم قبل وبعد اجراء عملية نحت الجسم بالليزر.

  • عدد الجلسات

يتم تحديد عدد الجلسات التي يحتاجها المريض ولكن في حالة اختيار نحت الجسم بالليزر رباعي الأبعاد فلن يحتاج المريض سوى جلسة واحدة فقط، حيث أن عملية نحت الجسم بالليزر رباعي الأبعاد تتم باستخدام التخدير الموضعي فقط، إلا إذا كان للمريض رغبة في تخدير جسده بالكامل.

  • الخطوات

تتم أولى خطوات العملية الفعلية بعمل فتحة في الجلد بطول نصف سم فقط في المكان المراد اجراء النحت به. ثم يتم استخدام تقنية الليزر والتي تعمل على تفتيت الدهون وتكسيرها ومن ثم اذابتها وسحبها من الجسد.

  • مدة العملية

تتراوح مدة العملية بين ساعتين وست ساعات فقط، ويستطيع المريض رجوع منزله في نفس اليوم ولكن مع مراعاة فترة النقاهة التي تكون ١٤ يوم مع الالتزام الفعلي بتعليمات الطبيب وامتناع التدخين في تلك الفترة.

نتائج نحت الجسم بالليزر

تظهر نتائج عملية نحت الجسم بالليزر عقب انتهاء أول جلسة، وذلك حتى ستة أشهر كاملة، وفيما يخص دوام النتائج الإيجابية لعملية نحت الجسم بالليزر فإن الدوام معتمد على إتباع نظام غذائي صحي، لذلك يشترط التوزان في تناول الوجبات وممارسة الرياضة مثل رياضة المشي.

طرق نحت الجسم بالليزر

يندرج تحت مسمى نحت الجسم بالليزر عدة أساليب، يقوم الطبيب المعالج باختيار الأنسب منها على حسب حالة كل مريض، ومن هذه الطرق:

نحت الجسم بالليزر منخفض المستوى

تتم هذه العملية بدون تدخل جراحي، حيث يتم استخدام أشعة الليزر ذو الطاقة المنخفضة في تكسير الدهون، حيث تظهر نتيجة تلك العملية بعد خروج الدهون من الجسم في خلال أسابيع، وتسمى هذه العملية نحت الجسم بالليزر البارد.

نحت الجسم بالفيزر

تتم هذه العملية أيضًا بدون تدخل جراحي، ويتم استخدام الموجات الصوتية العالية لضمان وصول الموجات إلى الدهون العنيدة العميقة المتراكمة في الجسم، حيث تعمل تلك الموجات على تكسير وتفتيت الدهون ومن ثم خروجها من الجسم بعد فترة وجيزة.

نحت الجسم باستخدام الأشعة تحت الحمراء

تعتمد هذه الطريقة على استخدام طريقتان معًا تكون الأولى مطابقة لطريقة عمل الليزر باستخدام الموجات الصوتية لتفتيت الدهون، أما الطريقة الثانية تكون بالاعتماد على تنشيط الدورة الدموية وكذلك الدورة اللمفاوية التي تعمل على إزالة دهون وسموم الجسم وتقليل أثار السليوليت، وتظهر النتائج الملموسة لتلك العملية بالتدريج.

نحت الجسم بالليزر رباعي الأبعاد

تتم هذه العملية الجراحية من خلال عمل شق جراحي يبلغ طولة نصف سم فقط، وهى من أعلى التقنيات المستخدمة في عمليات نحت الجسم بالليزر وأكثرها تطورًا ، كما أنها تعطى نتائج جيدة، حيث يتم في تلك العملية نحت للعضلات في كل حالتها سواء في الحركة أو السكون، كما أنها عملية دقيقة في إزالة الدهون التي تغطي العضلات وتظهر نتائجها فورًا في انسيابية الجسم و شد الجلد، وتتم كافة الخطوات في جلسة واحدة فقط تتراوح مدتها بين ساعتين وست ساعات، مع الحفاظ على الجسم بعد العملية والالتزام بفترة النقاهة.

Table of Contents

أقرأ ايضا
تابعنا على :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.