ما بعد عملية شفط الدهون

ما بعد عملية شفط الدهون

يحرص الكثير من المرضى على معرفة التعليمات والنصائح المُتبعة بعد عملية شفط الدهون حيث تعتبر تلك المرحلة بتفاصيلها هى أهم بكثير لدى معظم المرضى من أجل الحفاظ على شكل الجسم المكتسب بعد إجراء عملية شفط الدهون.

ما بعد عملية شفط الدهون

ما بعد عملية شفط الدهون
ما بعد عملية شفط الدهون

يرغب الكثير من المرضى في معرفة ما بعد عملية شفط الدهون حتى يتم الاستعداد لاستقبال تلك المرحلة وتخطيها بنجاح، وقد جاءت الدراسات والتجارب التي تخص هذه المرحلة لكي تثبت أنه على الرغم من وجود تمزقات أو جروح طفيفة في الجلد فإنه في الغالب لا يوجد آلام بعد إجراء عملية شفط الدهون، إلا أن أقصى مدة لوجود تلك الجروح هى ثلاثة أيام على الأكثر ومن ثم تختفي تمامًا، وبطبيعة الحال لا يتطلب الأمر المكوث في المستشفى أكثر من ٤ ساعات بعد إجراء عملية شفط الدهون وذلك حسب الجراحة الخاضع لها المريض، ولكن هناك بعض من الأطباء التي تحرص على متابعة المريض بعد إجراء عملية شفط الدهون لمدة ٢٤ ساعة لذلك قد يضطر بعض المرضى إلى المكوث في المستشفى ليلة واحدة فقط والاستفادة من الرعاية الطبية المقدمة.

التوقعات المحتملة الحدوث ما بعد إجراء شفط الدهون

يتمكن المريض الذي يمتلك قدرة الحفاظ على وزنه وتثبيته بعد إجراء  شفط الدهون من توقع النتائج التي تعقب عملية شفط الدهون بسهولة ويسر، أما المريض الذي يفقد القدرة على السيطرة على وزنه فقد يعاني من توزيع الدهون بشكل مختلف لذلك يواجه صعوبة في توقع النتائج بعد إجراء عملية شفط الدهون، وقد تم تدوين الملاحظات الخاصة بالتوقعات المحتملة الحدوث بعد إجراء عملية شفط الدهون على النحو التالي:

 

  • يحرص الطبيب المعالج على وصف الأدوية والمضادات الحيوية للمريض بعد إجراء عملية شفط الدهون لأنه من المتوقع بنسبة كبيرة أن يتعرض المريض إلى حدوث كدمات أو التورم الطفيف لذلك يصف الطبيب الدواء المناسب حتى يتم السيطرة على الألم والتخفيف من حدته وأيضًا تقليل مخاطر الإصابة بالعدوى.
  • قد يضطر الطبيب المعالج إلى ترك بعض من الشقوق مفتوحة دون غلق، وكذلك يتم ترك بعض من المصارف حتى يتم دعم وتعزيز صرف السوائل من الجسم بسهولة.
  • تستغرق عملية شفط الدهون بعض من الوقت لظهور النتائج النهائية المرغوب فيها، وذلك حتى يتم معالجة الالتهاب بشكل كامل، وتختلف المدى الزمنية لظهور النتائج من شخص لآخر فقد تظهر النتائج الإيجابية لعملية شفط الدهون في بعض الحالات بعد مرور عدة أشهر.
  • من المتوقع أن تظهر المنطقة التي تم بها شفط الدهون في صورة أصغر مما كانت عليه.
  • يختفي التورم تمامًا بعد مرور أربعة أسابيع تعقب إجراء عملية شفط الدهون.

نصائح ما بعد عملية شفط الدهون

تم تدوين بعض من النصائح والتعليمات الضرورية التي يشترط على المريض إتباعها بعد إجراء عملية شفط الدهون، وتتمثل تلك النصائح في:

  • لكي يتم السيطرة على التورم بشكل أسرع وأكثر فاعلية يقوم الشخص المريض بارتداء الرباط الضاغط لمدة تتراوح بين شهر إلى شهرين .
  • يقوم الطبيب المعالج بوصف المضادات الحيوية المناسبة لكي يتم تقليل خطر الإصابة بالعدوى.
  • إتباع حمية غذائية صحية والاكثار من تناول الخضروات والفواكه ومنتجات الألبان قليلة الدسم، وكذلك الاهتمام بالبروتين الحيواني والنباتي وذلك للحفاظ على الوزن من الزيادة وبالتالي الحفاظ على نتائج عملية شفط الدهون إلى أقصى مدة ممكنة.
  • الالتزام بممارسة الرياضة ولكن بعد من مرور فترة زمنية كبيرة، لأن الرياضة تلعب دور هام في تثبيت الوزن والحفاظ على نتائج عملية شفط الدهون.

مخاطر ما بعد عملية شفط الدهون

هناك العديد من المضاعفات التي تحدث بعد إجراء عملية شفط الدهون وذلك على الرغم من إتباع الإجراءات والتعليمات الصحية المنصوص عليها، ولكن جراحة شفط الدهون مثلها كمثل الجراحات الأخرى التي من المحتمل أن تُعرض صاحبها لمخاطر، ومن أبرز المخاطر والمضاعفات التي تم تدوينها عقب إجراء عملية شفط الدهون مايلي:

  • تعرض الجلد للتعرج أو التموج نتيجة إزالة الدهون بشكل غير متناسق.
  • فقد الجلد لمرونته.
  • تراكم السوائل.
  • احتمال حدوث التهاب أو تهيج أعصاب المنطقة التي تم بها شفط الدهون المتراكمة.
  • احتمالية الإصابة بالعدوى.
  • احتمال الإصابة بمشاكل في القلب أو الكلي.
  • تعرض للإصابة بالإنسداد الدهني.
  • معاناة المريض من الثقب الداخلي.

التغذية السليمة ما بعد عملية شفط الدهون

للحفاظ على الشكل العام الذي اكتسبه الجسم بعد شفط الدهون يتطلب الأمر الإبتعاد عن تناول الحلويات والسكريات والإلتزام بنظام غذائي صحي غني بالمعادن والفيتامينات والبروتينات والبقوليات والمكسرات والحبوب الكاملة والجوز والاهتمام بمصادر الأوميجا٣ المتركزة في الأسماك هذا بالاضافة إلى المداومة على ممارسة الرياضة.

وتتم التغذية السليمة خلال فترة الشفاء بالاهتمام بالترطيب وذلك عن طريق شرب الماء بكميات كبيرة وشرب العصائر الطبيعية بدون إضافة سكر وتناول شاي الأعشاب بكثرة، بالإضافة إلى الإكثار من تناول الخضروات الطازجة والفاكهة ولكن مع مراعاة أن الفواكه تحتوي على نسب عالية من السكر.

ما بعد عمليه شفط الدهون
ما بعد عمليه شفط الدهون

أمور يجب الابتعاد عنها بعد إجراء عملية شفط الدهون

  • الابتعاد قدر الإمكان عن تناول السكريات والحلويات والمعجنات التي تؤدي إلى زيادة الوزن والتركيز على مصادر البروتين.
  • الابتعاد عن الأطعمة المالحة بعد إجراء عملية شفط الدهون لمدة لا تقل عن أربع شهور وذلك لأن مستويات الصوديوم العالية لها تأثير قوي في احتفاظ الجسم بالرطوبة وتؤثر أيضًا على نسب الشفاء بشكل سلبي حيث أنها تؤدي إلى بطء نسب الشفاء وزيادة التورم.
  • يتم استبدال الملح بالبهارات مثل البصل والتوم والقرفة والزعتر والبقدونس وغيرهم من البهارات المفيدة للنظام الغذائي.
  • الابتعاد عن المشروبات الكحولية لأنها تؤدي إلى الجفاف.

كيف تسير فترة الشفاء بعد جراحة شفط الدهون؟

تختلف فترة الشفاء بعد عملية شفط الدهون على حسب نوع الجراحة، فقد تستغرق إعادة التأهيل فترة زمنية وجيزة تتراوح بين عشرة أيام إلى أربعة أشهر، وقد لا يشعر المريض بألآم شديدة بعد إجراء عملية شفط الدهون ولكن يتطلب الأمر البقاء في المستشفى لمدة يوم واحد على الأكثر للتحكم في السائل الذي يخرج من أماكن الثقوب لمدة اسبوع كامل، ومن الطبيعي تعرض الجسم للتنميل لمدة شهر واحد بعد إجراء عملية شفط الدهون.

يتم ارتداء ملابس داخلية مضغوطة لمدة شهر، ومن ثم ارتداء ضمادة المشد التي يتم شراؤها قبل إجراء عملية شفط الدهون، ويقوم المريض بارتدائها فقط خلال فترة النهار لمدة أسبوعين أو ثلاثة فقط لكي يتم تقليل الانتفاخ ولتعزيز عملية استعادة الأنسجه.

يحذر الأطباء من تعرض المريض إلى ارتفاع درجات أي يحظر أخذ حمام شمس أو ساونا أو السباحة في البحر مع تجنب المجهود البدني.

وفي نهاية حديثنا يجدر بالذكر أن عملية شفط الدهون من أكثر عمليات التجميل تداولاً خلال الأونة الأخيرة، ونجد المرضى في حرص دائم للحفاظ على النتائج المكتسبة فيما بعد إجراء عملية شفط الدهون.

Table of Contents

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.