ما الفرق بين جي بلازما والفيزر؟

ما الفرق بين جي بلازما والفيزر؟

الجي بلازما والفيزر هما الجهازان الأكثر انتشارًا وشهرة في عالم الطب التجميلي وتحديدًا في عمليات شفط الدهون وشد الجلد حيث تمكنت التقنيات الطبية الحديثة من القضاء على اليأس الذي يصيب الحالات المصابة بالسمنة الوضعية وترهلات الجلد، وبالتالي الحصول على مظهر عام أكثر ثقة وتألق، فالجي بلازما والفيزر هما أدوات يمكن من خلال تغير شكل الجسم تمامًا، ولكن بشرط استخدامهم على يد طبيب متخصص يتميز بروح الفنان التجميلي حتى يستطيع أن يرسم جسم المريض بصورة أشبه بلوحة فنية يبدع فيها، إلا أن هناك اعتقاد من قِبل البعض بأن الجهازين يؤديان نفس الوظيفة وفيما يلي سنتعرف على الفوق ما بين جهاز الجي بلازما وجهاز الفيزر.

الفرق بين الجي بلازما والفيزر

جهاز الجي بلازما

يستخدم في شد الترهلات البسيطة والمتوسطة، وكذلك القضاء على مشكلة ارتخاء الجلد والتي لا يمكن التخلص منها عبر أجهزة شد الترهل الموضعي وغيرها من الوسائل التقليدية كالرياضة، حيث يعمل هذه الجهاز وفقًا لتقنية موجات الراديو الترددية وغاز الهيليوم وذلك لشد ترهلات الجلد، فلا يمكن لهذا الجهاز أن يتخلص من الدهون الزائدة المتراكمة.

جهاز الفيزر

الأحدث في أجهزة شفط الدهون، يتم استخدامه للقضاء على الدهون الصعبة المتراكمة في مختلف مناطق الجسم، يعمل هذا الجهاز وفقًا للوحات فوق الصوتية التي تعمل على تسخين الدهون ومن ثم تحويلها لمادة سائل لكي يصبح من السهل شفطها، كما أنه يؤدي دور هات في تحت الجسم رباعي الأبعاد، وفي الوقت نفسه يحسن من جودة ومرونة الجلد.

ما الفرق بين جي بلازما والفيزر؟
ما الفرق بين جي بلازما والفيزر؟

الجمع بين الجي بلازما والفيزر

يمكن الجمع بين جهاز الفيزر وجهاز الجي بلازما لكي يحصل المريض على النتيجة الأفضل، فبعد عملية شفط الدهون وشد نسبة من الدهون المتراكمة بجهاز الفيزر، يتم اللجوء إلى الجي بلازما للقضاء على ترهلات الجلد التي يصعب التخلص منها بالفيزر وذلك للحصول على النتيجة المرغوبة، ومن مميزات الجمع بين الجي بلازما والفيزر هو التخلص من الخلايا الدهنية الصعبة وشد ونحت الجسم، وكذلك الحصول على نتيجة مرضية بدايًة من الجلسة الأولى.

مميزات جهاز الفيزر

  • يمنع ترهلات الجلد بعد شفط الدهون.
  • سرعة التعافي بعد العملية.
  • يمنحك نتيجة تدوم لفترة طويلة مع ضرورة الحفاظ على الوزن.
  • يقلب الفيزر من فقدان الدم.
  • لا ينتج عنه آثار جانبية خطيرة لأنه يتعامل برفق ولطف مع الجلد والدهون.
  • يتمكن من الوصول إلى جميع مناطق ومستويات الدهون بالتساوي، لذا فإنه يمنحك نتيجة دقيقة ومتكافئة.
  • لديه القدرة على القضاء على الدهون العنيدة المتراكمة في جميع مناطق الجسم كالوجه والمساحات الكبيرة كالبطن والظهر.
  • يمكن استخدامه في النحت رباعي الأبعاد لكي يمنحك نتيجة دقيقة ويبرز منحنيات الجسم والعضلات.
  • لا يتطلب الفيزر تدخل جراحي حيث يتم عبر فتحات صغيرة، ويتم إجراء هذه العملية عن طريق التخدير الموضعي، ويتم اللجوء إلى التخدير الكلي عند شفط أكثر من منطقة في الجسم.

مميزات شد الترهلات بالجي بلازما

  • قلة الآثار الجانبية وذلك عند مقارنته بعملية شد الترهلات بالجراحة.
  • النتيجة تظهر بشكل ملحوظ على القمر بعد الانتهاء من الجلسة، ويستمر الجلد في تحفيز إنتاج الكولاجين وبالتالي تزداد مرونته وحيويته.
  • لا يحتاج المريض إلى تكرار الجلسات، حيث يمنحك نتيجة أفضل من جلسة واحدة.
  • تستمر نتيجة جلسات الجي بلازما لسنوات طويلة في حلة الالتزام بنظام غذائي صحي.
  • لا ينتج عن هذا الجهاز أي كدمات أو ندبات على عكس العمليات الجراحية.
  • لا يتطلب جهاز جي بلازما تدخل جراحي كبير وذلك على عكس عملية شد الجسم، حيث تتم هذه التقنية عبر فتحات صغيرة لا تتجاوز 1 سم.

خطوات شفط وشد الترهلات بالفيزر

  • يتم شفط الدهون بالفيزر باستخدام التخدير الموضعي في أغلب الحالات.
  • يقوم الطبيب بعمل خطوط في المنطقة المراد القضاء على الدهون الموجودة بها، وتحديد أبعادها ومنحنياتها بواسطة قلم.
  • يفتح الطبيب فتحتات لا تتجاوز سعتها 1 سم، وذلك بعد تعقيم الجلد جيدًا، واتحاد جميع الإجراءات الوقائية.
  • يقوم الطبيب بإمداد الدهون بخليط يتكون من عدة سوائل، تقوم هذه السوائل بتوسيع الأنسجة الدهنية ليسهل تفتيتها، وكذلك تعمل على غلق الأوعية الدموية والتقليل من فقدان الدم.
  • يدخل الطبيب كانيولا دقيقة خلال فتحات الجراحة ويحركها حتى تخترق جميع مستويات الدهون.

خطوات شد الترهلات بجهاز جي بلازما

تستغرق الجلسة الواحدة لشد ترهلات الجلد بجهاز الجي بلازما مدة تتراوح ما بين نصف ساعة إلى ساعة، حسب عدد الأماكن المواد شد الجسم فيها، ووفقًا لمساحة المنطقة الخاضعة للعملية، ويمر هذا الإجراء الطبي بالمراحل التالية:

  • يحدد الطبيب درجة وموضع الترهل، ومسار شد الجلد ويقوم بوضع عدد من العلامات بواسطة قلم.
  • يقوم الطبيب عمل ثقوب صغيرة ليدخل طرف جهاز الجي بلازما، وهو عبارة عن أداة طويلة ورفيعة.
  • يقوم الطبيب بتشغيل الجهاز الذي يطلق موجات راديو ترددية تعمل على تسخين الجلد بدرجة حرارة معينة كافية لإنتاج الكثير من الكولاجين.
  • وفي الوقت نفسه يتم إطلاق غاز الهيليوم يعمل على تبريد الجلد فورًا فيتقلص وينكمش مما يساعد على التخلص من ترهلات الجلد بنتيجة ملحوظة
  • يقوم الطبيب لغلق الفتحات إما عن طريق الصمغ الطبي أو عن طريق الغرز.

عيوب الفيزر والجي بلازما

إن تقنيتي الفيزر والجي بلازما من التقنيات الآمنة تمامًا على المرضى، إلا أنه من الممكن أن تحدث بعض الأضرار المحتملة مثل العدوى أو الجلطات أو النزيف أو الألم، إلا أنه مع الالتزام بالاحتياطات الواجبة واتباع التعليمات الطبية خلال فترة التعافي، مع اختيار الطبيب ذات الخبرة المهارة في هذا المجال من الممكن تفادي هذه الأضرار.

تتمثل عيوب جهاز الجي بلازما في القضاء على الترهلات من الدرجة المتوسطة وغير مناسب للترهلات من الدرجة الشديدة.

التغذية بعد الخضوع لإجراء طبي باستخدام الفيزر والجي بلازما

التغذية الجيدة واجبة وضرورية بعد أي إجراء طبي لكي تتحسن الصحة العامة وكذلك تزيد من سرعة استجابة تعافى الأنسجة، لذلك يجب الالتزام بنظام غذائي صحي غني بالبروتينات وفيتامين سي، وتناول كميات كبيرة من المياه، بالإضافة إلى ضرورة الابتعاد عن الملح لكي لا تتورم أو تنتفخ المناطق التي خضعت لشفط الدهون للجي بلازما أو للفيزر.

المرشحون لشد ترهلات الجلد بجهاز الجي بلازما

  • الرجال والنساء بلا استثناء.
  • من يعاني من فقد جزء كبير من الوزن.
  • من يعاني من ترهل شديد في الجلد.
  • يناسب جميع الأعمار حتى من أهم أكثر من 60 عامًا.
  • أكثر من 90% من حالات الترهلات من الممكن علاجها عن طريق جهاز جي بلازما دون الحاجة إلي اللجوء للعمليات الجراحية.
  • من أجرى عمليات تخسيس أو سمنة مفرطة مثل بالون المعدة أو تحويل المسار أو عمليات تكميم المعدة.

يعتبر جهازي الفيزر والجي بلازما من أحدث وأفضل التقنيات الطبية التي ساعدت الكثير من السيدات والرجال على التخلص من الدهون المتراكمة في الجسم وشد ترهلات الجلد، فهما الحل الأنسب والمثالي لحل الكثير من مشاكل السمنة والخلايا الدهنية الصعبة والعنيدة.

Table of Contents

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.