فوائد جلسات تفتيت دهون البطن بالليزر

فوائد جلسات تفتيت دهون البطن بالليزر

يحلم الجميع بجسد معين في مخيلته ويتمنى أن يفقد بعض الدهون المتراكمة في منطقة البطن أو بقية مناطق الجسم المختلفة للحصول على قوام رائع وممشوق، فقد تفشل الحميات الغذائية والتمارين الرياضية في كثير من الأحيان في تلبية هذا الغرض، ولكن الآن أصبح هناك طرق ووسائل آمنة يستطيع الفرد اللجوء إليها للوصول إلى الجسم المطلوب، ومن هذه الوسائل هي جلسات تفتيت دهون البطن بالليزر، لذا سنوضح بعض التفاصيل الهامة حول هذه التقنية.

ما هي جلسات تفتيت دهون البطن بالليزر ؟

يعد تفتيت دهون البطن بالليزر أحد العمليات التجميلية الغير جراحية التي تستخدم لتفتيت دهون البطن عن طريق التسخين أو التبريد، أو من خلال حقن بعض الأدوية، ويتم في هذه التقنية تفتيت الدهون باستخدام طاقة الليزر الحرارية، حيث يتمتع الليزر بإمكانية التفريق بين الخلايا الدهنية وغيرها، فيقوم بتسخينها وتدميرها مع الحفاظ على الخلايا الأخرى، مما يجعله وسيلة آمنة لتفتيت الدهون.

جلسات تفتيت دهون البطن بالليزر من خلال التدخل الجراحي

يتم إجراء عمليات تفتيت دهون البطن بالليزر بطريقتين، وتتمثل الطريقة الأولى في التدخل الجراحي البسيط الذي يتم عن طريق إجراء شق جراحي يدخل منه شعاع الليزر، وتعمل هذه الطريقة كالتالي: 

  • يقوم الطبيب برسم خطوط وعلامات على الجسم لتحديد المنطقة المراد تفتيت الدهون فيها (منطقة البطن).
  • يتم حقن البطن بكمية من المخدر الموضعي، حتى لا يشعر المريض بالألم أثناء العملية.
  • بعد ذلك يتم إدخال أنبوب دقيق يمر عن طريقه شعاع الليزر للوصول إلى النسيج الدهني بالجسم.
  • يتم تحول الدهون إلى مادة سائلة، وفي هذه الحالة يدخل الطبيب أنبوب أخر لشفط هذه الدهون.
  • تؤدي الحرارة المنبعثة من شعاع الليزر إلى تحفيز مادة الكولاجين التي تمنع ترهل الجلد وتعطي مظهر جذاب ومشدود.

جلسات تفتيت دهون البطن بالليزر الغير جراحي

تعتبر تقنية تفتيت دهون البطن بالليزر الغير جراحي من التقنيات الرائعة البديلة للجراحة، حيث يتم استخدام أشعة الليزر ذات الطاقة المنخفضة للقضاء على الدهون الصعبة مع الحصول على نتائج سريعة، وتتم هذه الطريقة كالتالي: 

  • يقوم الطبيب برسم خطوط على منطقة البطن.
  • يستلقى المريض على السرير ويقوم الطبيب باستخدام الجهاز الطبي على الجلد.
  • يشعر المريض في الدقائق الأولى ببرودة في الجسم مما يساعد على الشعور بالراحة أثناء إجراء الجلسة.
  • يتبدل بعد ذلك الشعور بالبرودة ويتحول إلى دفء نتيجة تفتيت دهون البطن بالليزر البارد، ويستمر هذا الشعور حتى انتهاء الجلسة والتي تستغرق من ٢٠ إلى ٣٠ دقيقة تقريبًا.
  • بعد القيام بجلسة تفتيت دهون البطن بالليزر البارد ينصح بممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة لمدة نصف ساعة، حتى يتم تحفيز الجهاز اللمفاوي على التخلص من الدهون المذابة.

فوائد جلسات تفتيت الدهون بالليزر

  • تساعد على التخلص من الدهون العنيدة والوزن الزائد.
  • القضاء على اضطرابات السكر والضغط، والتي كانت يسببها الوزن الزائد.
  • التخلص من تورم القدمين الناتج عن الوزن الزائد.
  • معالجة آلام الظهر والعمود الفقري.
  • مساعدة الأشخاص الذين فقدوا وزنهم ولازالوا يعانون من تراكم الدهون في منطقة البطن أو بعض المناطق الأخرى في التخلص من هذه الدهون.
  • التخلص من الدهون المتراكمة في الجهاز الليمفاوي.
  • تنشيط عملية حرق السعرات الحرارية في الجسم.
  • التقليل من الشعور بالتعب والاحساس بالنشاط والانتعاش.
  • لا تترك أي آثار على الجلد بعد إجراءها.
  • الحصول على جسم متناسق وقوام ممشوق وجذاب.
  • تعزيز ثقة الفرد بنفسه من خلال الظهور بشكل لائق ومميز.
  • قلة المخاطر الناتجة عن تفتيت دهون البطن بالليزر البارد، حيث لا يتم اختراق أو كسر حاجز الجلد مما يقلل من مخاطر حدوث مضاعفات كالعدوى أو الندبات.
  • في الليزر البارد يتم الحصول على نتائج طويلة الأمد، وذلك لأن الخلايا الدهنية تتدمر بشكل فعلي ويتم إزالتها من الجسم.
  • فترة التعافي فيها تكون قصيرة جداً بخلاف الطرق الأخرى، فيستطيع المريض معاودة نشاطه خلال أسبوع على الأكثر بعد إجراء الجلسات.

تكلفة جلسات تفتيت دهون البطن بالليزر

تبلغ أسعار جلسات تفتيت دهون البطن بالليزر في مصر ٤٥٠٠ دولار، ولكن لا يوجد سعر ثابت لجلسات تفتيت الدهون، وذلك لوجود العديد من العوامل المؤثرة في تحديد سعر جلسات التفتيت سواء كانت بالليزر البارد أو تفتيت الدهون الجراحي، وتتمثل هذه العوامل في النقاط التالية: 

  • كفاءة وخبرة الطبيب الذي سيقوم بإجراء الجلسة، حيث تحتاج هذه الجلسات إلى خبرة في التعامل مع الأجهزة المستخدمة في هذا الإجراء.
  • المنطقة الجغرافية، حيث تختلف أسعار هذه الجلسات من دولة إلى أخرى.
  • مساحة المنطقة التي يرغب المريض في تفتيت دهونها، فبناءًا عليها يتم تحديد سعر الجلسة وعدد الجلسات المطلوبة.
  • وزن المريض وكمية الدهون الموجودة لديه.
  • شهرة المستشفى التي يتم إجراء الجلسات فيها، فكلما كانت المستشفى مشهورة ولديها سمعة جيدة، كلما زاد سعر الجلسات بها.
فوائد جلسات تفتيت دهون البطن بالليزر
فوائد جلسات تفتيت دهون البطن بالليزر

هل جلسات تفتيت الدهون بالليزر آمنة؟

تحمل جلسات تفتيت الدهون بالليزر في طياتها العديد من المزايا وأهمها أنها من التقنيات الفعالة والآمنة، حيث يكون خطر العدوى الناتج عنها أقل بكثير من الجراحات التجميلية الأخرى لإزالة الدهون، فهي تعمل على تنحيف البطن والقضاء على الدهون الزائدة فيه مع الاحتفاظ برونق الجلد دون ترك أى آثار أو علامات جراحية.

نصائح قبل إجراء جلسات تفتيت دهون البطن بالليزر

هناك بعض النصائح والملاحظات التي يجب على المريض أن يكون على دراية بها قبل إجراء جلسات تفتيت الدهون بالليزر، وتتمثل هذه الملاحظات في الآتي:

  • التوقف عن تناول أدوية السيولة أو مضادات التجلط والمسكنات، وذلك قبل إجراء العملية بأسبوعين.
  • عدم القيام بأي فعل قد يعرض المنطقة إلى الإصابة بالالتهاب كالوشم أو الصبغات أو إزالة الشعر.
  • عرض التاريخ الطبي للمريض، وذلك حتى يكون الطبيب على علم بالحالة الصحية للمريض قبل إجراء العملية.
  • يقوم الطبيب بمنح بيانًا حتى يسجل المريض ملاحظاته بعد العملية، بالإضافة إلى التعليمات الواجب اتباعها.
  • ينصح الطبيب بمراقبة منطقة التفتيت بعد إجراء العملية لملاحظة أى تغيرات قد تطرأ على منطقة العملية (منطقة البطن).

من هم المرشحين لإجراء تفتيت دهون البطن بالليزر ؟

هناك بعض الصفات التي يجب توافرها في الأشخاص الراغبين في تفتيت الدهون بالليزر، وهي كالتالي: 

  • يجب أن يكون المريض قريب من الوزن المثالي، وذلك لأن تفتيت الدهون بالليزر يستخدم للتخلص من مناطق صغيرة من الدهون التي لا تستجب للأنظمة الغذائية أو التمارين الرياضية، وليس بديلًا لإنقاص الوزن.
  • من يتمتعون بصحة جيدة، وذلك لعدم التعرض إلى حدوث أى مضاعفات عند البدء في التخدير.
  • من لديهم بشرة مرنة وصحية، فإذا كان المريض يعاني من ترهل بالجلد أو عدم مرونة، فقد لا يحصل على النتائج المطلوبة.

من هم الغير مرشحين لإجراء تفتيت دهون البطن بالليزر ؟

هناك بعض الفئات الغير مرشحين لإجراء تفتيت دهون البطن بالليزر، وهم: 

  • الحوامل.
  • المرضعات.
  • المصابين بالسرطان.
  • من يعانون من جلطات في الدم.
  • من يعانون من أمراض القلب والكبد.
  • من لديهم مرض السكرى ويعالجون بالأنسولين.
  • من يعيشون بجهاز تنظيم ضربات القلب.
  • من يتعاطون مضادات التخثر، أو الأدوية التي تجعل المريض حساس للضوء.
Table of Contents

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.