فراكشنال-ليزر

فوائد فراكشنال ليزر للوجه

أثبتت تقنية الفراكشنال ليزر قدرتها  على معالجة الكثير من المشاكل التي يعاني منها الوجه والبشرة وكذلك الجسد، مما أدى إلى كثرة تهافت الأشخاص الباحثين عن النضارة والجمال على عمل جلسات باستخدام هذه التقنية الحديثة التي تعتمد على الليزر التجميلي وتحديدًا للسيدات، مع ضرورة العلم بأن مميزات الفراكشنال ليزر ليست مقتصرة على الوجه فقط إلا أنه من الممكن تنفيذه على أي منطقة في الجسم، كما أنه لا تقتصر فوائد فراكشنال ليزر للوجه على التقليل من التجاعيد وشد الجلد فقط كما يعتقد الكثيرين بل تتعدد استخداماته ومميزاته، وفيما يلي سنتعرف على ذلك بالتفصيل.

ما هو الفراكشنال ليزر؟

جلسات-فراكنشال-ليزر
جلسات-فراكنشال-ليزر

قبل التعرف على فوائد فراكشنال ليزر للوجه، لابد أن نتعرف أولًا على هذه التقنية، حيث يعد الفراكشنال ليزر أحد أهم أنواع الليزر التجميلي الذي يتم استخدامه في تحفيز إفراز مادة الكولاجين داخل الطبقة الوسطى من الجلد وكذلك شد الجلد، وهذا ما يساعد على إصلاح العديد من المشكلات والتي تتضمن علاج التصبغات وتجديد النضارة وغيرها.

كم عدد الجلسات التي يحتاجها المريض؟

تعمل هذه التقنية على إحداث عدد من النقاط الحرارية الصغيرة في جلد المريض بعمق معين، وتساعد هذه النقاط الحرارية على تحفيز البشرة والجلد على إعادة بناء بنفسها مرة أخرى دون الحاجة لإجراء فترة علاجية طويلة، حيث  يتعرض المريض لعدد قليل من الجلسات تتراوح بين 3 إلى 5 جلسات لكي يحصل على النتيجة المرضية، مع العلم بأن المدة الزمنية بين الجلستين غالبًا تتراوح بين من 4 إلى 6 أسابيع.

فوائد فراكشنال ليزر للوجه

تتنوع فوائد فراكشنال ليزر للوجه خاصًة وللجسم بشكل عام، حيث أنها لا تقتصر على شد الجلد المترهل فقط، وإنما قد تصل الفوائد إلى:

  • علاج ندوب الإصابات.
  • علاج تهدل جفني العين.
  • العمل على إخفاء آثار الندوب التي ظهرت بعد علاج حب الشباب، والتي لا يمكن أن تختفي إلا بالفراكشنال ليزر.
  • علاج الحفر والندوب الناتج عن إجراء عملية جراحية أو تجميلية أو أي إصابة تعرض لها المريض في وقت سابق.
  • علاج الندوب الناتجة عن الإصابة بالجدري.
  • التقليل من التصبغات، والقليل من التغيرات في لون الجلد والبقع البنية والداكنة التي تظهر نتيجة لعوامل الإصابة بالشيخوخة أو بسبب التعرض للضوء.
  • التقليل من آثار علامات التمدد في الوجه.
  • تقشير الوجه للتخلص من الخلايا القديمة والجلد الميت، وتجديد الوجه بطبقة جديدة أكثر تألق ونضارة.
  • التقليل من آثار حروق الشمس التي تصيب الوجه، والتي تترك أثرًا مستمرًا ولا يمكن التخلص منها إلا باستخدام الفراكشنال ليزر.
  • من فوائد فراكشنال ليزر للوجه أنه يساعد في علاج البقع الداكنة التي تظهر في وجه الأم أثناء فترة الحمل، وكذلك علاج قناع الحمل الذي يتمثل في تغير في الصبغيات لدى المرأة الحامل.
  • تحسين مظهر المسام وتصغير حجمها.
  • توحيد لون البشرة.
  • معالجة الخطوط الرفيعة في الوجه.

فوائد فراكشنال ليزر للوجه في مكافحة الشيخوخة

يؤدي هذا النوع من الليزر التجميلي إلى مكافحة الشيخوخة، عن طريق ما يلي:

  • مع تقدم العمر، تظهر عدد من التجاعيد في الرقبة والوجه، ويمكن علاجها من خلال تقنية فراكشنال ليزر من خلال شد الوجه.
  • إزالة وإخفاء الخطوط الدقيقة والتجاعيد التي توجد حول الشفتين والعينين.
  • علاج التشققات الجلدية التي تظهر مع تقدم العمر عند بعض السيدات.
  • علاج تجاعيد الجفون وتهدلها وتجميلها خاصًة إن كانت نتيجة للتقدم في العمر، لذلك فإن الفراكشنال ليزر لمن فوق الخمسين عامًا.
  • علاج للوحمات البنية والتصبغات التي تظهر بطريقة متفرقة على الجلد في بدايات الشيخوخة.

طريقة العلاج بتقنية الفراكشنال ليزر

بعد أن تعرفنا على فوائد فراكشنال ليزر للوجه، يمكننا الآن التعرف على طريقة إجراء الجلسات، ويتضح ذلك فيما يلي:

  • يضع المريض كريم مخدر موضعي قبل الجلسة، على الوجه أو على أي منطقة ستتعرض لليزر.
  • يقوم الطبيب المعالج بتمرير أشعة الليزر الحرارية على المكان المراد علاجه أو شده، علمًا بأن طول الليزر وعمقه يختلف حسب المشكلة المراد علاجها، وكذلك حسب لون الجلد وباختلاف طبيعته.
  • عندما يتم تعويض المنطقة المراد علاجها لأشعة الليزر فإن تلك الأشعة تؤثر على الطبقة الخارجية ثم الوسطى وهذه هي الطبقة التي تعمل على تنشيط وتحفيز الخلايا وتنقسم وتتجدد وتحفز إفراز مادة الكولاجين، وبالتالي تساعد الجلد على استعادة مرونتها ونضارته، لكي يبدو بشكل أفضل وأكثر جمالًا وتألقًا.
  • لا يفضل الأطباء إطالة جلسة ليزر فراكشنال وذلك حتى لا تتأثر المناطق من الطبقة الخارجية والأنسجة المحيطة، ولكي لا تتسبب في أي حروق أو تورم.
  • ينصح الطبيب المعالج بعد الحل بوضع كريمات متخصصة تعمل على تقليل الاحمرار وتهدئة البشرة.
  • هناك أكثر من نوع للفراكشنال ليزر منها المتوسط ومنها القوي، ولم يوصي الأطباء باستخدام النوع المتوسط لمن تقل أعمارهم عن الخمسين عامًا، بينما من تزيد أعمارهم فإنه من الأنسب الاعتماد على النوع الأقوى لأنه أفضل ويحقق نتائج مرضية أكثر.
  • ومن الممكن أن يتحكم الطبيب في فراكشنال ليزر بحيث يؤثر على الطبقة الخارجية فقط للجلد، وكذلك تركيز الليزر على أن يكون فقط على الطبقة الوسطى وذلك من أجل تنشيط وتحفيز خلاياها فأصبح البشرة مشدودة.
فراكشنال ليزر
فراكشنال ليزر

نصائح قبل جلسة الفراكشنال

لتحقيق الاستفادة القصوى من الجلسة يجب اتباع ما يلي:

  • البحث والتقصي قبل الاتفاق مع الطبيب، واختيار افضل دكتور تجميل فى مصر و الأفضل في هذا التخصص لأن مهارة الطبيب يعتمد عليها الحصول على أفضل النتائج.
  • الابتعاد عن تناول أدوية السيولة قبل الجلسة.
  • تناول الطعام الصحي قبل الجلسة بعدة ساعات لتفادي الإصابة بالدوار.
  • إخبار الطبيب بأي علاج تتناوله بإستمرار قبل الخضوع للجلسات.

نصائح بعد جلسة الفراكشنال

  • تجنب استخدام المقشر.
  • تجنب استخدام المرطبات.
  • عدم التعرض للأتربة وتغطية المكان الذي تم معالجته.
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس على مناطق الجلد التي تم معالجتها.
  • بعد الجلسة ولمدة 3 أشهر يجب وضع واقي من الشمس.
  • يجب وضع كريم خاص بفترة النقاهة وفقًا لتوصيات وارشادات الطبيب.

ما هي مدة جلسة الفراكشنال ليزر؟ وما هي فترة النقاهة؟

يتم تحديد وقت إجراء الجلسة تبعًا للمنطقة التي يتم علاجها، فعلى سبيل المثال يستغرق معالجة الوجه بالاعتماد على جهاز فراكشنال للوجه مدة تتراوح من 20 إلى 30 دقيقة، وبالنسبة لفترة النقاهة لا تزيد عن يومًا واحدًا.

في أي عمر يوصي بإجراء فراكشنال ليزر؟

يمكن إجراء الفراكشنال ليزر في أي عمر، ويتوقف ذلك على النتيجة التي يرغب المريض في تحقيقها، فعادًة لا يمكن أن تتم أساليب مكافحة الشيخوخة قبل سن ال 24 عامًا، وبالنسبة لحب الشباب و التصبغات وعلامات التمدد من الممكن علاجها بالتأكيد في سن أصغر.

هل من الممكن استخدام ليزر فراكشنال على المنطقة المحيطة بالعينين؟

نعم بالطبع، حيث يمكن استخدام هذا النوع من الليزر التجميلي في المنطقة حول العينين، وذلك على الجفن العلوي والسفلي وحتى خط الرموش. لذلك يتم الاعتماد على أطراف ضيقة (7مم).وغالبًا يتم استخدام فراكشنال ليزر في علاج رفع الجفن العلوي وعلاج تجاعيد الجفن السفلي، علمًا بأن هذا النوع غير مُضر للعيون.

ومن خلال ما سبق وبمرور السنوات أثبتت تقنية الفراكشنال ليزر كفاءتها وقدرتها على تحقيق أفضل النتائج وفي وقت قياسي وبدون أضرار محتملة، لذا فإنه من الممكن اللجوء إليها لعلاج الكثير من مشاكل الوجه.

Table of Contents

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.