شفط-دهون-البطن

ما سبب اللجوء لعملية شفط دهون البطن

إن عملية شفط دهون البطن من الحلول العملية الأكثر قدرة على التخلص من الدهون الموجودة في البطن، والتي تعد من الدهون العنيدة المزعجة، فمن منا لا يعاني من وجود كمية من الدهون في البطن حتى ولو كمية صغيرة، وهذا يقود البعض إلى الشعور بعدم الثقة بالنفس، ففي كثير من الأحيان لا يكون للنظام الغذائي الصحي أو ممارسة الرياضة دورًا فعالًا في القضاء على تلك المشكلة، ويكون من الأفضل اللجوء لعملية شفط الدهون.

ما هي عملية شفط دهون البطن؟

شفط دهون البطن
شفط دهون البطن

هي عبارة عن إجراء تجميلي الهدف منه التخلص من الدهون الزائدة الموجودة في منطقة البطن، والتي تؤثر بدرجة كبيرة على المظهر الخارجي للمرأة وتجعلها تبدو بقوام غير متناسق، وتعتبر هده العملية من العمليات السهلة حيث أنها لا تشكل خطورة كبيرة على الصحة العامة، وليس لها أي أضرار إذا تم إجرائها على يد طبيب خبير ومتخصص.

طرق إجراء عملية شفط دهون البطن

اكتشف الأطباء وسائل حديثة في مجال شفط دهون البطن، وذلك بعد أن ارتفعت نسبة السمنة على مستوى العالم، ففي الآونة الأخيرة بدأ الاعتماد على تقنية الليزر لإزالة الدهون بدلًا من الجراحة، وأصبح إجراء عملية شفط دهون البطن باستخدام الليزر هي الأكثر انتشارًا حول العالم لأنها تسفر عن نتائج مذهلة.

وبعد ذلك تم اكتشاف تقنية الفيزر التي تتمتع بقدرة هائلة في إذابة الدهون العنيدة في البطن، حيث أنها تمتلك القدرة على الوصول للمناطق العميقة وتفتت الدهون المستعصية المتراكمة فيها.

تطور شفط دهون البطن

تجري هذه العملية تحت تأثير المخدر، سواء موضعي أو كلي، حيث يقوم الطبيب المعالج بتحديد ذلك وفقًا للحالة والتقنية المستخدمة، فلم يعرف العالم قديمًا هذا النوع من العمليات التي ظهرت خلال السنوات الأخيرة الماضية بعد الثورة التكنولوجية، التي أثرت على تطور الأجهزة والوسائل الطبية، حيث بدأ جراحي التجميل يبحثون عن طريق لتفتيت دهون البطن بدلًا من الرياضة والنظام الغذائي.

مميزات عملية شفط دهون البطن باستخدام الليزر

  • لا تحتاج لعمل شقوق جراحية في البطن مثلما يحدث في العملية الجراحية.
  • لا يُستخدم فيها مخدر سواء نصفي أو كلي.
  • بعد إزالة الدهون بالليزر لا يمكن أن تتراكم مرة.
  • لن يكون الشخص في حاجة إلى إتباع نظام رياضي وغذائي بعد العملية.
  • لا تؤدي لفقدان كميات كبيرة من السوائل أو الدماء في الجسم.
  • يعمل الليزر علي تحفيز إنتاج الكولاجين تحت الجلد بشكل طبيعي مما يجعله مشدودًا، إلا أن ذلك لن يحدث بعد إجراء العملية بشكل مباشر.

فمن الممكن أن يلاحظ البعض وجود ترهلات بعد العملية ولكنها تزول بعد مرور فترة قصيرة وبعد ذلك يصبح الجلد مشدودًا بشكل طبيعي.

مدة إجراء عملية شفط دهون البطن

قد تستغرق هذه العملية من ساعة إلى ساعتين، أما في حالة معالجة مناطق كبيرة من الممكن أن تستغرق فترة أطول من ذلك.

عملية شفط دهون البطن
عملية شفط دهون البطن

الشروط التي يجب توافرها في الشخص الذي يقوم بعملية شفط دهون البطن

لا يمكن لأي شخص يعاني من مشكلة الدهون المتراكمة في البطن اللجوء لإجراء عملية تفتيت وإزالة هذه الدهون، فهناك مجموعة من الشروط التي يجب توافرها في الشخص الذي يريد إجراء هذا النوع من العمليات، وتتمثل هذه الشروط :

  • يشترط أن تكون دهون البطن لا تستجيب للتمارين الرياضية أو لأي نظام غذائي.
  • أن يكون الشخص وزنه طبيعي، ولكنه يعاني من زيادة في الوزن لا تتعدي 30% من وزنه الطبيعي. لا يعاني من أي مرض خطير أو مزمن، حيث أن نفسية الشخص لها تأثير كبير على نجاح العملية، لذلك يجب ألا يكون الشخص يعاني من أمراض نفسية كالاكتئاب.
  • يشترط أن يكون الجلد في حالة جيدة ومرن حتى يكون من السهل التعامل معه، لذلك من الأفضل أن يتم إجراء هذه العملية في سن مبكر، بعد 18 عام مثلًا، لأن بعد هذا العمر يكون الجلد غير مرن.

خطوات عملية شفط الدهون من البطن

  • يقوم الطبيب المختص بإحداث شقوق صغيرة في الجلد.
  • يتم إدخال “القنية” من خلال هذه الشقوق، وهي عبارة عن أنبوب مصنوع من البلاستيك يتم استخدامه في إدخال وإخراج السوائل من الجسم وإليه.
  • يتم تحريك القنية للأمام والخلف وتوصيل القنية بشفاط جراحي لشفط الدهون وإخراجها من البطن.
  • بإمكان الشخص مغادرة المستشفى في نفس اليوم، بعد أن يفوق من تأثير المخدر، ويقدم له الجراح مجموعة من التعليمات التي يجب عليه اتباعها.

هل من الممكن إجراء عملية شد البطن وشفط الدهون في نفس الوقت؟

بالطبع، حيث من الممكن أن يقوم الجراح بإجراء العمليتين معًا، فالكثير من المرضى لديهم أفضل النتائج التي تجمع بين هاتين الإجرائيين معًا، إلا أنه من الأفضل أن تستشير جراح التجميل أولًا.

أسباب اللجوء إلى عملية شفط الدهون من البطن

السيدات هن أكثر تعرضًا لهذه المشكلة، حيث تتزايد الأسباب التي قد تؤدي لتراكم الدهون في منطقة البطن عند السيدات أكثر من الرجال، ومن هذه الأسباب:

  • الحمل:

الذي يتسبب في تمدد البطن وبالتالي تراكم الدهون بعد الولادة

  • الولادة القيصرية:

عادًة تتسبب الجروح في تراكم الدهون حولها لكي تلتئم، فإن الولادة القيصرية تعتبر أحد أسباب تراكم دهون البطن.

  • الرياضة

عدم ممارسة الرياضة بشكل منتظم.

  • الهرمونات

وجود تغير في الهرمونات والتي قد تؤدي إلى تغيير في شكل الجسم.

  • الجلوس

الجلوس لفترات طريق قد يتسبب في ترهل البطن وتراكم الدهون فيها.

هل نتيجة عملية شفط دهون البطن دائمة؟

إن نتيجة العملية تعتبر دائمة في حالة محافظة الشخص على وزنه، أما إذا حدث زيادة في الوزن فالطبع ستتشكل خلايا دهنية جديدة إلا أن توزيعها سيكون مختلف عن السابق.

ما قبل إجراء عملية شفط دهون البطن

  • يجب زيارة الطبيب حتى يتم معرفة ما إذا كان الشخص المريض يعاني من أمراض خطيرة قد تشكل عائقًا أمام إجراء العملية.
  • لابد من إجراء مجموعة من الفحوصات مثل: اختبارات التخثر، العد الدموي الشامل، كيمياء الدم، وفي حالة كون الشخص المريض كبير في السن يطلب منه الطبيب عمل صور للصدر بالأشعة السينية، وتخطيط للقلب.
  • لابد من استشارة الطبيب بخصوص تناول الأدوية التي لابد أن يوقفها المريض قبل العملية.
  • تجنب تناول الكحول قبل العملية ب 48 ساعة، وكذلك الصوم لمدة 8 ساعات قبل العملية الجراحية.

ما بعد إجراء العملية

  • لابد أن يبقى المريض ليلة واحدة داخل المستشفى لكي يتأكد الطبيب من أن حالته الصحية أصبحت مستقرة.
  • ضرورة ارتداء بنطال الضغط أو الحزام الداعم لمدة تتراوح بين 3 إلى 6 أسابيع حتى يقل التورم.
  • من الممكن أن تظهر مجموعة من الكدمات والتي من المحتمل أن تستمر لعدة أسابيع.
  • من الممكن تناول بعض المسكنات إذا شعر المريض بوجود ألم في بعد إجراء عملية شفط دهون البطن.
  • لابد مم زيارة الطبيب فورًا في حال ظهور الأعراض التالية: ارتفاع درجة الحرارة، أو نزيف، أو فقدان الإحساس، أو شيق التنفس والشعور بألآم شديدة.

مخاطر إجراء العملية

  1. هبوط في ضغط الدم.
  2. الإصابة بعدوى في الشق الجراحي.
  3. ضرر الأعصاب القريبة من منطقة شفط الدهون.
  4. نزيف. الانسداد الدهني.
  5. ضعف في مرونة الجلد.
  6. تهيج مؤقت للأعصاب.

Table of Contents

أقرأ ايضا
تابعنا على :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.