عملية شفط الدهون من المؤخرة

عملية شفط الدهون من المؤخرة

حازت عملية شفط الدهون من المؤخرة على المرتبة الثانية في قائمة أكثر انواع عمليات التجميل الشائعة والمنتشرة، حيث سجلت عملية شفط الدهون من الخصر والبطن أولى المراتب، وقد نجد هناك تزايد في الرغبة لدى الرجال والسيدات بشكل خاص في الحصول على جسم متناسق وقوام منحوت أكثر جاذبية، لذلك يتم اللجوء إلى إجراء عملية شفط الدهون لتحقيق تلك الآمال.

ما هي عملية شفط الدهون من المؤخرة؟

هي عملية تجميليةعملية شفط الدهون يلجأ اليها العديد من السيدات للتخلص من الدهون المتراكمة في الورك والأرداف، حيث يتم تفتيت الدهون وإزالة الجلد الزائد ثم إجراء شد للترهلات حتى يتم الحصول على المؤخرة المنحوتة المرفوعة مع عمل ميول قليل في الأرداف لتبدو بمظهر أكثر جاذبية وبشكل يتناسب مع باقي أجزاء الجسم.

من هم أفضل المرشحين لإجراء عملية شفط الدهون من المؤخرة

تم تحديد أفضل المرشحين بناء على الأبحاث والدراسات التي أجريت في مجال شفط الدهون من المؤخرة، حيث كانت النتيجة كالتالي:

  • الأشخاص التي تعاني من تراكم وتجمع الدهون العنيدة في الأرداف والمؤخرة.
  • يشترط أن يكون المريض ذو صحة جيدة.
  • من الضروري أن يكون وزن الجسم مثالي أو أقرب من المثالي أي لا يعاني من السمنة.
  • الأشخاص التي تعاني من تدهور في شكل الأرداف بعد الحمل والولادة.
  • الأشخاص التي تعاني من صغر حجم الأرداف والمؤخرة وهناك رغبة لحقن تلك المناطق حتى تصبح بالحجم الطبيعي والشكل المتناسق المعتاد.

التقنيات المستخدمة في إجراء عملية شفط الدهون من المؤخرة

ابتكر العلماء عدد من التقنيات التي تستخدم في شفط الدهون من المؤخرة بآمان تام دون ترك آثار حروق أو ندوب على الجلد، ومن أبرز تلك التقنيات استخدام الموجات فوق الصوتية لتفتيت الدهون وشفطها بعد حقن الجلد بخليط من السوائل الطبية العلاجية وتعد الموجات فوق الصوتية هي الطريقة الأمثل نظرا ً لأنها سهلة في التعامل مع الدهون الليفية كما أنها لا تتسبب في النزيف وفقدان الدم، وهناك تقنية الليزر وتقنية الفيزر بحيث يختار الطبيب التقنية المناسبة للمريض على حسب حالته وكمية الدهون التي سوف يتم التخلص منها.

ما هي الخطوات التي يتم عملها قبل العملية

مهما كانت العملية بسيطة وغير معقدة، فهي ما زالت عملية جراحية وهناك عدة خطوات أساسية يتم عملها قبل العملية وهي:

  • أولًا: بالطبع لا بد من تحديد السبب الأساسي الذي يتم إجراء العملية من أجله، كما يوضح الطبيب المختص للمريض شكل الأنف الذي سيكون عليه بعد إجراء العملية خاصة إذا كان الغرض تجميلي فقط وليس علاجي.
  • ثانيًا: يتم تصوير الأنف من الداخل والخارج لمعرفة أبعاد الأنف الأساسية الخاصة بالحالة.
  • ثالثًا: يتم إجراء بعض التحليلات الطبية من أجل التأكد من خلو المريض من أي أمراض معدية والتأكد من مستوى السكر في الدم، والعديد من الأمور الأخرى، وقد يتم إجراء إشاعات أيضًا، وكل ذلك يتم تحديده من قبل الطبيب المختص.
  • رابعًا: هناك بعض التحضيرات الأخرى التي قد يطلبها الطبيب من الحالة سواء كانت الصيام عن الأكل لعدة ساعات، أو التوقف عن أخذ بعض الأدوية الطبية أو أخذ عقاقير طبية أخرى لتنظيم مستوى السكر والضغط وما شابه، وكل ذلك يخالف من حالة إلى أخرى.

خطوات عملية شفط الدهون من المؤخرة

تستغرق عملية شفط الدهون من ساعتين إلى ثلاث ساعات، ويتم إجراء العملية طبقًا لتسلسل الخطوات الآتي:

  • يتم تحديد المنطقة المراد إجراء الشقوق الجراحية بها.
  • استخدام الأنبوب الطبي لقياس مستوى السوائل في الجسم.
  • تخدير المريض سواء إن كان التخدير كلي أو موضعي وذلك حسب قرار الطبيب.
  • يتم عمل الشقوق الجراحية بطول ٣ سم فقط في منطقة منحنيات الأرداف أو في الحافة العلوية وذلك حتى لا تكون الندوب مرئية وواضحة.
  • تركيب الكانيولا المخصصة لشفط الدهون.
  • استخدام الإبرة الطبية في حقن الجلد بمحلول ملحي لتقليل الالتهابات والتورمات الناتجة من آثار عملية شفط الدهون.

عملية شفط الدهون من المؤخرة عن طريق حقن السوائل

تعتبر تلك الطريقة هي الأفضل والأكثر رواجاً خلال الآونة الأخيرة، وتتم من خلال حقن كمية من السوائل التي تؤدى إلى تقليص الأوعية الدموية  واستخدام المخدر الموضعي والمحلول الملحي حتى يتم فصل الأنسجة الدهنية عن الجلد والأوعية الدموية، وتحتاج تلك العملية إلى فترة طويلة أكثر من التقنيات الأخرى.

عملية شفط الدهون من المؤخرة باستخدام آلة شفط الدهون

تتجزأ آلة شفط الدهون إلى العديد من الأدوات الحديثة مثل الأنابيب الطبية والكانيولا وأنابيب الشفط و محاقن و مضخة التفريغ وذلك لشفط الدهون المذابة من الجسم وطردها خارج الجسم أو حقنها في مواضع أخرى ليصبح شكل الجسم أكثر جاذبية وبشكل رياضي منحوت.

عملية شفط الدهون من المؤخرة باستخدام تقنية الترطيب

لا تعتمد تلك الطريقة على حقن السوائل لإذابة الدهون، وتمتاز بأنها سريعة لا تستغرق الكثير من الوقت ويتم إجرائها باستخدام المخدر الموضعي وتحقق نتائج إيجابية عظيمة وتستخدم في حالات خاصة وذلك على حسب قرار الطبيب المعالج.

تكلفة عمليات شفط الدهون من المؤخرة

عملية شفط الدهون من المؤخرة
عملية شفط الدهون من المؤخرة

سجلت تكلفة عملية شفط الدهون من المؤخرة مبلغ يتراوح بين 2000 إلى 5000 دولار أمريكي كمتوسط للسعر في عدة دول عربية، ويبلغ متوسط السعر في مصر مبلغ ١٤٠٠ دولار أمريكي، أما بالنسبة للدول الأجنبية فقد سجلت عملية شفط الدهون من المؤخرة مبلغ ٣٥٠٠ دولار أمريكي إلى ٩٠٠٠ دولار أمريكي.

تعليمات بعد إجراء عمليات شفط الدهون من المؤخرة

يحرص المريض على قراءة التعليمات التالية جيدا:

  • تناول الأدوية والمضادات الحيوية التي يحددها الطبيب عند ظهور تورمات أو التهابات.
  • الاعتناء بتنظيف الجرح.
  • ارتداء المشد الطبي أو الملابس الضاغطة وذلك لتجنب تجمع السوائل في منطقة الأرداف والمؤخرة، كما أنه جيد في شد ترهلات الجلد لتأخذ الشكل المتناسق الجديد.
  • تناول الأدوية الخاصة بالوقاية من العدوى في مواعيدها لتجنب الاصابة بأي من المضاعفات السلبية.
  • ينصح الطبيب المعالج بضرورة المشي في المكان كل ساعتين لتفادي الإصابة بالجلطات.
  • يحذر الأطباء من لعب الرياضات الشاقة لمدة شهرين بعد إجراء عملية شفط الدهون من المؤخرة.

نصائح لسرعة التعافي بعد إجراء عملية شفط الدهون من المؤخرة

هناك عدد من الأمور التي تسرع التعافي بعد إجراء عملية شفط الدهون من المؤخرة، ومن أبرزها:

  • الجلوس على وسائد دائرية وعدم الجلوس مباشرة على الأرداف.
  • يفضل النوم على البطن والتقليل من النوم على الظهر.
  • عدم تناول المسكنات إلا في حالة الضرورة.
  • رفع الأطراف السفلية باستمرار.

مميزات إجراء عملية شفط الدهون من المؤخرة

تمتاز العملية بتحقيق عدد من المميزات والنقاط الايجابية الهامة لصحة المريض، وتلك المزايا هي:

  • تمتاز عملية شفط الدهون من المؤخرة باستمرار النتائج الايجابية في حالة الحفاظ على الوزن المثالي أو اقتراب الوزن الفعلي من الوزن المثالي.
  • يعتبر استخدام التدخل الجراحي في نحت الأرداف والمؤخرة من أكثر الطرق التي تحقق سرعة النتائج الايجابية المطلوبة.
  • أثبتت العملية نجاح كبير في كافة الحالات التي خاضت العملية.
  • منح الشخص القوام الممشوق والجسم الرياضي المنحوت.
  • تعزيز صحة الجسم العامة واستعادة الثقة بالنفس.

الآثار الجانبية بعد عملية شفط الدهون من المؤخرة

تم تسجيل عدد من الآثار الجانبية الطفيفة التي من المحتمل أن تحدث بعد إجراء عملية شفط الدهون من المؤخرة وأهمها الشعور بالتعب لمدة عدة ايام، ومن الممكن الشعور بالخدر وتورم الساقين والنزيف في بعض الأحيان، وهنا يصف الطبيب المعالج المضادات الحيوية والمراهم العلاجية، أو اللجوء إلى استخدام الأنابيب الطبية لشفط السوائل الزائدة المتراكمة تحت الجلد.

تجربة العملاء بعد إجراء عملية شفط الدهون من المؤخرة

تحكى ندي قصتها مع إجراء عملية شفط الدهون من المؤخرة، حيث قالت إنها أصبحت تعاني من زيادة مبالغ فيها في حجم المؤخرة والأرداف بعد تعرضها لتجربة الحمل والولادة، وقامت بإجراء العديد من التجارب والوصفات الطبيعية ولم تبدى النتائج الايجابية المطلوبة، لذلك فكرت في إجراء عملية شفط الدهون من المؤخرة باستخدام أحد التقنيات الحديثة لتصحيح حجم الأرداف والمؤخرة، وأصبحت تمتلك جسم متناسق وقوام منحوت ومتناسق وجذاب كما كانت عليه سابقًا.

Table of Contents

احجز موعدك الآن مع أكاديمية النحت والتجميل
يسعدنا تلقى كافة الاستفسارات مع فريق المركز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.