عملية شد الوجه قبل وبعد

عملية شد الوجه قبل وبعد

من منا لا يحلم ببقاء بشرته نضرة ومشدودة مهما تقدم في العمر؟ وإذا كان الأمر يبدو مستحيلاً، فإنه بالفعل من المستحيل إيقاف الزمن، ولكن ليس من المستحيل معالجة آثار الزمن والتقدم في العمر من على وجوهنا، فمن خلال عملية شد الوجه بتقنياتها المختلفة، أصبحت تجاعيد وترهلات الوجه جزءاً من الماضي، وإذا كنت تعاني من هذه المشكلة فلا داعي للقلق، وما عليك سوى قراءة السطور التالية لتتعرف على كافة تفاصيل عملية شد الوجه.

ماهي عملية شد الوجه؟

قبل أن نبدأ بتعريفكم على طرق وتقنيات شد الوجه، سنجيب على التساؤل الذي قد يطرحه البعض: ماهي عملية شد الوجه؟ وبشكل مبسط ومختصر فإن عملية شد الوجه Face lift Surgery هي إجراء طبي – جراحي أو تجميلي- بهدف شد الأنسجة، وإزالة التجاعيد ومعالجة الترهلات التي تظهر في منطقة الوجه بالأشكال التالية:

  • إرتخاء الجلد في منطقة الخدين والفكين.
  • التجاعيد حول منطقة العين.
  • ظهور طيات في الجلد أثناء الابتسام (على جانبي الأنف وزاويتي الفم).
  • تدلي الجلد في منطقة أسفل الفكين والرقبة (منطقة اللغلوغ).

أسباب ترهلات وتجاعيد الوجه

يلجأ الكثيرون لقرار عملية شد الوجه بعد أن يكونوا قد تعرضوا للترهلات والتجاعيد، والتي تنشأ لأحد هذه الأسباب:

  • التقدم في السن، وذلك لأنه كلما تقدم الإنسان في العمر، قل إنتاج الكولاجين في الجلد، وهو المسؤول عن حيوية الجلد ونضارته.
  • سلوكيات وعادات خاطئة، يقوم بها الكثيرون خاصة من النساء، مثل إستخدام الماكياج بشكل يومي، وكذلك التعرض لأشعة الشمس بكثرة دون إستخدام كريم واقي من الشمس.
  • الإعتماد على نظام غذائي سيء، يحتوى على الكثير من الدهون والسكريات، وعدم تناول الأطعمة المفيدة خاصة الخضروات والفواكه.
  • جفاف الجلد وعدم الإهتمام بترطيبه، سواء من الداخل وذلك بعدم شرب المياة بشكل كافي يوميا، أو من الخارج، عن طريق إستخدام الكريمات المرطبة للجلد.
  • التدخين وتناول المشروبات الكحولية بكثرة.

طرق وتقنيات عملية شد الوجه

  • عملية شد الوجه التقليدية:

 وهي من أقدم الطرق المستخدمة، وتتم من خلال إحداث شقوق جراحية في المناطق المراد شدها، تحت تأثير المخدر، ثم يقوم الطبيب بشد الأنسجة وإعادة العضلات إلى مكانها الصحيح، وإزالة الدهون الزائدة، وكذلك قص الجلد الزائد ثم خياطة هذه الشقوق، وفي الوقت الراهن لا تستخدم هذه الطريقة كثيراً سوى في حالات الترهل الشديدة، نظراً لوجود العديد من التقنيات الجديدة والأكثر حداثة.

  • شد الوجه عن طريق الخيوط التجميلية:

 ويتم إستخدام خيوط طبية مخصصة لشد الجلد والأنسجة باتجاه الخيط، مما يعمل على اختفاء التجاعيد، ويتم استخدامها بكثرة لمعالجة تدلي الجفون والحواجب، وكذلك لترهلات الرقبة والخدين، وتتميز بأن نتيجتها تمتد لسنوات طويلة، كما أنها لا تترك أي ندبات أو آثار.

عملية شد الوجه بالليزر

تعتبر عملية شد الوجه بالليزر هي الرائدة في مجال علاج تجاعيد وترهلات الوجه، وذلك لأنها عملية آمنة للغاية ولا تنطوي على أي مخاطر، بالإضافة لكونها سهلة وغير مؤلمة وذات نتائج مدهشة، وتتم هذه العملية التي لا تتجاوز مدتها الساعة الواحدة، عن طريق تمرير جهاز الليزر على المناطق التي تحتوي على الترهلات، ويقوم الليزر بإختراق الجزء السطحي من البشرة وصولاً إلى الأنسجة الداخلية، وتعمل أشعة الليزر على تحفيز الكولاجين، فيتم إنتاجه بكميات كبيرة، تؤدي إلى ملء الفراغات والأنسجة الموجودة في المنطقة المستهدفة، وتتم ملاحظة النتيجة بشكل فوري بعد الإنتهاء من الجلسة، ولكن للوصول إلى النتيجة النهائية، فإنه على الأغلب سوف يحتاج الشخص إلى عدة جلسات، يقرر عددها الطبيب المختص طبقا لكل حالة على حده.

ويجب أن نذكر أيضًا أن هناك العديد من التقنيات الأخرى التي تتشابه كثيرا مع تقنية الليزر، مثل عملية شد الوجه بتقنية الثيرماج والهايفو وغيرها، والتي تعتمد على بعض الموجات الاخرى مثل الموجات الفوق صوتية إلى جانب أشعة الليزر.

عملية شد الوجه عن طريق حَقن الدهون الذاتية

وتعتبر هذه الطريقة فعالة في حالة الأشخاص الذين يعانون من ضعف وراثي في عضلات وأنسجة الوجه، وكذلك في حالات فقدان الوزن الشديد والمفاجئ والذي يؤدي إلى تدلي الجلد وارتخاء العضلات والأنسجة، ويتم أخذ الدهون من مناطق أخرى من الجسم، ويتم حقنها في منطقة الجبهة، والجفون وأسفل العينين، وخط الشفاه، ومنطقة الذقن، وكذلك منطقة عظام الوجنتين، وبالتالي يصبح الجلد مشدوداً، وتختفي تجاعيد العينين، وكذلك الطيات الموجودة حول الفم، ولا تستغرق هذه العملية سوى 40 أو 60 دقيقة فقط.

عملية شد الوجه قبل وبعد
عملية شد الوجه قبل وبعد

عملية شد الوجه عن طريق البوتوكس والفيلر

ويستخدم هذا الإجراء التجميلي في حالات الترهلات والتجاعيد الخفيفة، حيث يتم حشو الأنسجة التي تحتوي على الفراغات بمادة البوتوكس أو الفيلر، والتي تملأ هذه التجاويف ليبدو الجلد بعد ذلك بمظهر مشدود، وتعتبر مادة البوتوكس والفيلر من المواد الآمنة والتي ليس لها أي أضرار جانبية، ولكن يجب القيام بهذا الإجراء تحت يد طبيب مختص ومتمرس في أحد العيادات الموثوقة، حتى لا تحدث أي نتائج عكسية نتيجة للحقن في أماكن خاطئة من الوجه، أو بكميات كبيرة وغير مناسبة.

نصائح قبل إجراء عملية شد الوجه

هناك العديد من الأمور التي يجب أن تناقشها مع طبيبك قبل الخضوع للعملية:

  • يجب أن تقدم شرحا وافيا للأمور التي تزعجك في وجهك، وماذا تتوقع بعد إجراء العملية؟
  • نتائج العملية تختلف من شخص لآخر بسبب عدة عوامل منها على سبيل المثال: السن، ومدى مرونة الجلد.
  • يجب الحرص على اختيار طبيب ذو ثقة وسمعة جيدة في هذا المجال، والاطلاع على آراء عملائه مسبقًا.
  • إخبار الطبيب بأي أدوية تتناولها، او أي أمراض أو أعراض تعاني منها، والقيام بعمل الفحوص الطبية التي يطلبها منك الطبيب.
  • في حالة عملية شد الوجه جراحياً، فمن المتوقع أن تبقى في المستشفى ليوم أو يومين، للاطمئنان على حالتك، أما الإجرائات التجميلية فيمكنك مغادرة المستشفى في نفس اليوم.

نصائح ما بعد إجراء عملية شد الوجه

هناك العديد من النصائح التي يجب الالتزام بها بعد إجراء عملية شد الوجه للمحافظة على النتيجة لأطول فترة ممكنة:

  • في حالة عملية شد الوجه الجراحي فإن المريض سيبقى في المستشفى قرابة الـ 24 ساعة للتأكد من استقرار حالته الصحية.
  • يجب الإلتزام بالأدوية والدهانات الموضعية التي يصفها الطبيب لتسريع عملية التعافي، وتجنب حدوث مضاعفات.
  • من الطبيعي ظهور بعض التورمات والكدمات الحمراء بعد إجراء العملية، ولا داعي للقلق.
  • الحرص على الراحة قدر الإمكان خلال فترة النقاهة، وتجنب الأنشطة الصعبة والعنيفة.
  • أخيراً، الحرص على إتباع نمط حياة صحي، من خلال تناول الأطعمة الصحية وممارسة الرياضة بشكل يومي، وشرب كميات كافية من الماء لترطيب بشرة الوجه والجسم وكذلك الإبتعاد عن التدخين والكحوليات، وتجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس.

تجارب عملية شد الوجه قبل وبعد

إن اتخاذ قرار الخضوع لعملية شد الوجه هو أحد القرارات التي غيرت حياة الكثيرين، إذ تقول احد السيدات: “بسبب ضغوط الحياة المستمرة في العمل والمنزل ورعاية الأبناء، أهملت كثيرا الإعتناء بنفسي وخصوصاً بشرتي، وفي عيد ميلادي الخامس والثلاثين، نظرت للمرآة فوجدت الكثير من الخطوط والطيات والتجاعيد، وشعرت حينها بأني في الستين من عمري، وبعد إصابتي بالإحباط والاكتئاب لفترة طويلة، قررت مكافأة نفسي بالخضوع لعملية شد الوجه، للتخلص من الاكتئاب، وبالفعل، بعد إجراء العملية أصبحت أكثر شبابًا، وأكثر سعادة، وأستمتع بيومي سواء في المنزل أو العمل”.

أخيراً عزيزي القاريء، هنا في عيادات أكاديمية التجميل نقوم بإجراء عملية شد الوجه بالعديد من الطرق والتقنيات، التي تناسب كل حالة طبقاً لما يراه الطبيب مناسباً، ولذلك لا تترد في التواصل معنا لطلب النصيحة والاستشارة مع فريقنا الطبي المتواجد لخدمتكم على مدار الساعة.

Table of Contents

احجز موعدك الآن مع أكاديمية النحت والتجميل
يسعدنا تلقى كافة الاستفسارات مع فريق المركز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.