عملية شد الرقبة

عملية شد الرقبة بدون جراحة

إن الاهتمام بالمظهر الخارجي لا يقتصر على البشرة وحمايتها من التجاعيد فقط، فالرقبة من الممكن أن تتأثر أيضًا بالتقدم في العمر فإنها تعكس بشكل كبير العمر الحقيقي للإنسان، لذا يلجأ البعض إلى إجراء عملية شد الرقبة لكي يتمتعوا بمظهر جمالي ورقبة خالية من أي تجاعيد أو ترهلات، فهذه العملية تعالج ترهلات الجلد، ذلك لأن الجميع يريد أن يظل في مظهر العشرينات من العمر بذلك القوام الممشوق الأنيق. فالبشرة هي الجزء الأكثر تحسسًا للعمر فلا يمر بنا يومًا إلا وأن يترك أثرًا أو تجعدًا طفيفًا على البشرة، لذلك فإن شد الرقبة هو الخيار التجميلي الأمثل لحل هذه المشكلة.

ما هي عملية شد الرقبة؟

عملية شد الرقبة بدون جراحة
عملية شد الرقبة بدون جراحة

شد الرقبة هو إجراء تجميلي يهدف إلى تجميل وإصلاح مظهر الرقبة، والتخلص من الدهون المتراكمة والترهلات والتجاعيد المرتبطة بتقدم العمر، حيث تعتمد هذه العملية على إزالة الدهون والجلد الزائد من الرقبة لمنحها مظهرًا جماليًا ناعمًا ومشدودًا، فهي تمنح الشخص شكلًا يوحي بأنه مازال في مرحلة الشباب، لأن تراكم الدهون في منطقة أسفل الوجه دائمًا يعطي انطباع بكبر السن.

أسباب ترهل الرقبة

قد يكون العامل الوراثي سببًا رئيسيًا في ترهل الرقبة، وكذلك النظام الغذائي الغير صحي بالإضافة إلى التقدم في العمر وهو العامل الأهم الذي يؤدي إلى ترهل الرقبة وبالتالي الحاجة إلى إجراء عملية تجميلية، وكذلك عدم نمو عظم الفك بشكل كافي وزيادة الوزن من الممكن أن يؤدي إلى مرونة الجلد في منطقة الرقبة وبالتالي ظهور بعض خطوط الترهل، وبمرور الوقت يأخذ الفك شكل مسطح بدايًة من خط الفم إلى خط الفك مما يتسبب في وجود ترهل في الرقبة.

مميزات عملية شد الرقبة

إن عملية شد الرقبة تعتبر من أكثر العمليات التجميلية انتشارًا على مستوى العالم ذلك لأنها تقدم المرضى الكثير من المميزات ومنها:

  • إن الندبات المترتبة على الشقوق الجراحية لا يمكن أن تترك آثارًا في منطقة الرقبة بعد العملية.
  • تساعد المريض في التخلص من جميع العوامل التي تؤدي إلى شيخوخة الرقبة، وذلك في جراحة واحدة فقط، وتتمثل تلك العوامل في العضلات المترهلة والدهون الزائدة والجلد الزائد.
  • تتميز العملية بنتائجها السريعة، وذلك عند مقارنتها بالتقنيات غير الجراحية التي يتم استخدامها في شد الرقبة والتي تتطلب العديد من الجلسات حتى يلاحظ المريض النتيجة والتي لا يمكن أن تدوم طويلًا.
  • تدوم نتيجة عملية شد الرقبة لسنوات عديدة من الممكن أن تصل إلى 15 سنة.

عيوب عملية شد الرقبة

مثل أي عملية تجميلية قد ينتج عنها بعض الآثار الجانبية التي من الممكن أن يتعرض لها المريض أثناء الخضوع لها، ومن تلك العيوب:

  • الشعور بخدر بعد إجراء العملية.
  • ظهور كدمات وتورم في مكان الجراحة.
  • احتمال حدوث نزيف بسيط أو عدوى.
  • قد تمتد فترة النقاهة إلى أسبوعين مما يعيث المريض من ممارسة نشاطه اليومي.
  • إجراء مكلف جدًا، وهي عملية تجميلية لا يتحمل شركات التأمين تكلفتها.
  • احتمالية حدوث جلطات دموية.
  • فقدان الإحساس المؤقت في تلك المنطقة.
  • فقدان الجلد.
  • إصابة الأعصاب.

ما قبل عملية شد الرقبة

خلال فترة ما قبل الخضوع للعملية تتم الإجراءات التالية:

  • إجراء لقاء بين دكتور جراحة التجميل  والمريض لمعرفة إذا كان المريض يعاني من مرض معين قد يمنعه من إجراء العملية، والوقوف على السبب الحقيقي الذي دفعه لإجراء هذه العملية
  • أسأل الطبيب عن كل ما يتعلق بالعملية وفترة النقاهة والنتائج المتوقعة.
  • يدرس الطبيب ملمس الجلد ونوعه وسمكه وكذلك كمية الأنسجة الدهنية التي توجد تحت الجلد وذلك لمعرفة هل يناسب هذا الشخص إجراء هذا النوع من الجراحة أم لا.
  • إبلاغ الطبيب في حالة تناول أدوية معينة من الممكن أن تؤثر على نتيجة العملية.
  • إيقاف أدوية السيولة قبل الخضوع للعملية بأيام.
  • ممنوع تناول الكحوليات قبل العملية ب 48 ساعة.
  • لابد أن يصوم المريض لمدة 8 ساعات.
  • يطلب الطبيب من المريض إجراء مجموعة من الاختبارات مثل: اختبار كيمياء الدم، والعد الدموي الشامل، وصورة مسبقة للصدر.
عملية شد ترهلات الرقبة بدون جراحة
عملية شد ترهلات الرقبة بدون جراحة

كيف تتم عملية شد الرقبة

تتمثل خطوات إجراء العملية في:

  • تتم هذه العملية تحت تأثير المخدر (كلي – موضعي) إلا أنه من الأفضل في هذا النوع من الإجراءات التجميلية استخدام مخدر كلي من أجل الأمان والراحة.
  • يزيل الطبيب الجراح الأنسجة الدهنية المتراكمة عبر شق جراحي صغير يقوم بفتحه في منطقة الذقن.
  • بعد ذلك يقوم بعمل شد خفيف للجلد الترهل.
  • غالبًا يتم عمل بعض الشقوق أمام الأنين ومن خلف شحمة الأذن إلى الجزء السفلي لفروة الرأس.
  • يقوم الطبيب بشد الجلد والتخلص من الدهون وقطع الجلد الزائد وشد العضلات ثم إغلاق الشقوق.
  • في أغلب الأوقات يترك الطبيب أنبوبًا في الرقبة لتصريف جميع السوائل وبقايا الدم الموجود في الأنسجة.
  • بعد العملية تصبح الزاوية بين كلًا من الذقن والرقبة مثالية تمامًا، ويبدو الوجه جذابًا ممشوقًا وطبيعيًا قدر الإمكان.

ما بعد الشق الجراحي

فيما يلي ما يمكن توقعه بعد إجراء عملية شد الرقبة:
  • يظل المريض تحت الإشراف لمدة لا تقل عن 24 ساعة بعد الجراحة، وذلك للتأكد من استقرار الحالة.
  • تجنب الانحناء أو شد الرقبة واستعمال عضلات الوجه، وذلك خلال الأيام الأولى بعد الجراحة.
  • من الممكن أن يحدث نزيف تحت الجلد، والذي يتم امتصاصه خلال أسبوعين من وقت إجراء العملية.
  • من الممكن أن يحدث انتفاخ بعض الشيء في منطقة الجراحة، ومن المتوقع أن يزول خلال فترة تُقدر بأسبوعين.
  • من الممكن إزالة المضادة المرنة خلال أيام قليلة، وبالنسبة للغرز يتم إزالتها بعد أيام من الجراحة.
  • في حالة الشعور بألم من الممكن استخدام بعض المسكنات وذلك حسب الحاجة.
  • لابد أن يتوجه المريض فورًا للطبيب الجراح في حالة ظهور عدد من الأعراض، منها: ارتفاع درجة الحرارة، أو نزيف حاد، أو وجود إفرازات من الشق الجراحي، الشعور بألم شديد للغاية.
  • تناول المضادات الحيوية للتخفيف من التورم.
  • تناول فيتامين سي لمدة أسبوعين، فإن له دور فعال في الشفاء بسرعة.

الوقت المستغرق لإجراء عملية شد الرقبة

تستغرق عملية شد الرقبة فترح تتراوح بين ساعة إلى ساعتين، حيث يجب أولًا تعقيم وتطهير المنطقة جيدًا قبل البدء في العملية.

النتيجة النهائية لعملية شد الرقبة

يستغرق الأمر فترة تتراوح بين عدة أسابيع إلى عدة أشهر وذلك حتى يختفي أثر الكدمات، وفترة من الممكن أن تصل إلى 6 أشهر حتى يختفي أثر الشقوق، ومن الممكن أن تلاحظ النتيجة النهائية العملية بعد الخضوع لها مباشرًة.

تكلفة عملية شد الرقبة

توجد العديد من العوامل التي تؤثر على التكلفة الإجمالية لعملية شد الرقبة مثل

  • إمكانيات المستشفى أو المركز التجميلي ونوعية الخدمات التي يقدمها
  • نوع التخدير هل كلي أو موضعي.
  • كفاءة وخبرة الطبيب الجراح الذي سيجري العملية.
  • الدولة التي ستتجه إليها لكي تخضع لهذه العملية.

إلا أنه بشكل عام تعتبر هذه العملية من الإجراءات التجميلية التي تتكلف نفقات عالية حيث يتراوح متوسط سعرها من 3000 إلى 8000 دولار أمريكي.

Table of Contents

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.