عملية شد الجفون السفلية

عملية شد الجفون السفلية

مع التقدم في العمر لدى الكثير وتحديدًا السيدات، تفقد البشرة تدريجياً مرونتها ورونقها، وقد يتسبب نقص المرونة في تراكم كميات من الجلد على الجفون السفلية والعلوية، فيؤدي هذا الجلد الزائد على الجفن السفلي لظهور تجاعيد حول العينين، ومن الممكن أن تتسبب الدهون الزائدة التي تغطي العين أيضًا في انتفاخات في الجفون، وفي بعض الأحيان قد ينتج عنها ضعف الرؤية، لذا يلجأ البعض إلى إجراء عملية شد الجفون السفلية والتي تمنح الشخص مظهرًا أصغر، وتعمل على تصحيح رؤية العينين بشكل عام.

عملية شد الجفون السفلية

عملية شد الجفون السفليه
عملية شد الجفون السفليه

عملية شد الجفون المعروفة باسم Eyelid surgeryأو blepharoplastyهي عمل جراحية الغرض منها هو تحسين مظهر جفون العين، فيمكن من خلالها استعادة مظهر الحيوية والشباب مرة أخرى لمنطقة ما حول العينين.

إن جراحة الجفون والتي يطلق عليها رأب الجفن أو شد العين، قد تساعد في التقليل من التلف في الجفون السفلية وتزيل الدهون والجلد الزائد والجيوب المنتفخة في الجفون.

وفي الأغلب تتم هذه الجراحة لأغراض تجميلية، ولكنها لن تزيل الهالات السوداء تحت العينين والتجاعيد الأخرى في الوجه، ويتم علاج ذلك بإجراءات أخرى مثل شد الجبين أو حقن الحشو.

أسباب تدعو لإجراء عملية شد الجفون

  • بمرور العمر يبدأ الجلد في الترهل حول منطقة العينين فتحدث بعض المشاكل للجفن المترهل مثل التوسع وللتكيس والرخاوة وتغير اللون والتجاعيد الرقيقة.
  • هناك بعض الأسباب البيئية مثل التعرض لأشعة الشمس الضارة والتلوث الهوائي الذي يلحق الضرر بالبشرة، لأن البشرة حول منطقة العيون حساسة جدًا.
  • من الأسباب الرئيسية التي تدعو لإجراء هذه العملية أيضًا هي السجائر وتناول الكحوليات، فإذا اجتمعت هذه الأسباب فإن آثار وعلامات الشيخوخة قد تتسارع في الظهور حول العينين.
  • التعب والإرهاق وقلة النوم من الأسباب التي تؤدي لظهور الجيوب حول العينين.
  • من الممكن أن يؤدي العامل الوراثي دورًا رئيسيًا في تدلي الجفن، فقد يعاني بعض الأشخاص من وجود تدلي أو ارتخاء في الجفون وفي مثل هذه الحالات يكون من الصعب على السيدات إخفاء تلك العلامات والتي تزيد من العمر الحقيقي للشخص.

مراحل إجراء عملية شد الجفون السفلية

تمر عملية شد الجفون بمجموعة من المراحل الضرورية واللازمة وذلك حتى يتم الحصول على أفضل النتائج، وتتمثل هذه المراحل في:

مرحلة التخدير

لا تستدعي عملية شد الجفون السفلية أكثر من مجرد تخدير موضعي سواء ثم إجراءها عن طريق الليزر أو عن طريق الجراحة التقليدية، إلا أن هناك بعض المرضى يفضلون دائمًا اللجوء إلى التنويم “التخدير الكلى”، وذلك تجنبًا للقلق والذعر والهلع الشديد، وعامًة يمكن للمريض تحديد ذلك مع الطبيب المعالج.

مرحلة الشق الجراحي

إن الشق الجراحي في عملية شد الجفون السفلية بالليزر أصغر من الشق الجراحي المستخدم عند إجراء هذه العملية من خلال الجراحة، أيًا كان فإن الشق الجراحي سيكون في مكان مبهم وغير واضح، حيث يكون أسفل خط الرموش عند شد الجفون السفلية.

مرحلة شد الجفون والتخلص من التورمات

يتم في هذه المرحلة استئصال الدهون الزائدة المتراكمة في تلك المنطقة، مع شد العضلات وشد الجلد وإزالة التجاعيد، وبذلك يمكن استعادة المظهر الشبابي لمنطقة العينين مرة أخرى.

مرحلة إغلاق الشق الجراحي

يقوم الطبيب بغلق الشق الجراحي باستخدام بعض الغرز البسيطة، وتبدأ بعد ذلك مرحلة التعافي والإفاقة، وقد تستغرق عملية شد الجفون السفلية فترة تتراوح بين ساعة إلى ثلاث ساعات كحد أقصى حسب حالة المريض.

الأشخاص المحتملين لإجراء عملية شد الجفون السفلية

يجب أن يتوفر في المرشح لعملية تجميل العيون عدد من الصفات أهمها:

  • شخص بالغ، تعدى الثلاثين من العمر.
  • شخص غير مدخن، لأن التدخين قد يزيد من المخاطر أثناء فترة النقاهة، ومن الممكن أن يتسبب في منع التعافي من العملية.
  • تهدل الجفن السفلي والذي يتسبب في كشف بياض العين أسفل الحدقة.
  • شخص يعاني من ترهلات في الجفون السفلية أو العلوية أو كلاهما.
  • غير مصاب بأي مرض خطير في العينين أو عدوى نشطة.
  • حالة صحية آمنة ومستقرة تسمح بإجراء عملية جراحية.
  • شخص يعاني من وجود أكياس وتجمعات دهنية تحت العينين.
  • جلد زائد على الجفن العلوي يتسبب في ضعف الرؤية.

قبل إجراء عملية شد الجفون السفلية

قبل إجراء عملية تجميل الجفون يخضع المريض إلى:

  • فحص جسدي: يتضمن إجراء اختبار لإفراز الدموع، وقياس بعض الأجزاء من جفون المريض قبل شد جفون العين.
  • فحص الرؤية: يقوم الطبيب بفحص العين وكذلك فحص الرؤية المحيطية للمريض.
  • تصوير الجفن: تصوير الجفن من زوايا مختلفة ومتعددة، وقد تساعد هذه الصور الطبيب في التخطيط للعملية بشكل سليم، وتقييم مدى نجاح العملية.
عمليه شد الجفون السفلية
عمليه شد الجفون السفلية

نصائح بعد إجراء عملية شد الجفون السفلية

حتى يتجاوز الشخص مرحلة الشفاء بأمان وسلام لابد أن يلتزم المريض بالإرشادات والتوصيات التي يقدمها الطبيب، وتتمثل هذه الإرشادات في:

  • للتخفيف من الانتفاخ نوصي بإجراء كمادات باردة على الجفون بعد العملية مباشرًة.
  • للتخفيف من الوخز والألم نوصي بتناول مسكنات والالتزام بالراحة التامة.
  • لتجنب حدوث أي التهابات محتملة نوصي بتناول المضاد الحيوي الذي يصفه الجراح المعالج.
  • لتسريع الشفاء نوصي بالالتزام بجميع ما سبق بالإضافة إلى تغطية الجفون أثناء النوم، والالتزام بالجلوس في الظلام القاتم.
  • الالتزام بوضع القطرات المرطبة، والأدوية التي يوصي بها الطبيب والحرص على نظافة الوجه واليدين أثناء فترة الشفاء.

المضاعفات المحتملة لعملية شد الجفون السفلية

من المحتمل وجود بعض المخاطر والمضاعفات لعملية شد الجفون ومنها:

  • من الممكن أن يتعرض المريض لتجمعات دموية وكدمات حول منطقة العينين، وتشمل أيضًا خطر التعرض لنزيف أثناء إجراء للعملية الجراحية، لذا يجب على المريض إجراء مجموعة من للتحاليل قبل العملية.
  • قد يتعرض بعض المرضى لشعور بألم وحكة حول منطقة العينين، وتزايد في إفراز الدموع وغيرها من الآثار الجانبية.
  • قد يعاني بعض الأشخاص من الحساسية من الشمس أو الضوء بشكل دائم أو مؤقت بعد إجراء العملية، وقد يواجه المريض صعوبة أثناء إغلاق العينين خلال الفترة الأولى بعد العملية.
  • سجلت بعض التقارير إصابة عدد من المرضى بجفاف دائم للعين بعد العملية، أو الإصابة بنزيف من داخل الشق الجراحي أثناء الفترة الأولى.
  • قد يُصاب بعض الأشخاص من ظهور ندوب بطريقة واضحة، ويعود ذلك لطبيعة التئام الجروح في أجسامهم، أو قلة الخبرة لدى الجراح في إخفاء الندوب، كما سجلت التقارير حالات تغير في الإبصار بشكل نادر.

إلا أن مثل هذه التأثيرات تكون في الغالب مؤقتة، ومن الممكن السيطرة عليها باستخدام بعض المسكنات أثناء الفترة الأولى بعد إجراء العملية الجراحية، ومن الممكن أن يتعرض بعض المرضى إلى فقط الإحساس حول العينين أو لارتعاشات دائمة في الجفون ولكن تلك التأثيرات غير شائعة ونادرة.

متى تظهر نتائج عملية شد الجفون السفلية

قد تظهر نتائج عملية شد الجفون بعد إجراء العملية بشهر تقريبًا وذلك بنسبة 80%، ولكن بعد مرور عام كامل يكون شكل الجفن قد اكتمل وعندها من الممكن الحكم على نتيجة العملية.

إن عملية شد الجفون قد تضيف مظهرًا أصغر وراحة للمريض، وحتى يتم تحقيق أفضل النتائج من الممكن يتوافق شد الجفن مع إجراءات شد منتصف الوجه، وتفسير الجلد بالليزر ورفع الجبين مع الاعتماد على أحدث التقنيات للحصول على نتائج متكاملة ومرضية.


تعرف على أهم الجراحات التجميلية

ومن هنا فإن عملية تجميل العيون هي الحل الأنسب للتخلص من القلق والازعاج الناتج عن تراكم الدهون على جفني العين بسبب التقدم للعمر والذي من الممكن أيضًا أن تظهر في الأعمار الصغيرة، مما يمنح الشخص فرصة للحصول على مظهر متألق وصحى.

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

Table of Contents
أقرأ ايضا
تابعنا على :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.