عملية-تكبير-الثدى

عملية تكبير الثدي

تعتبر عملية تكبير الثدي من العمليات التجميلية التي انتشرت في الآونة الأخيرة، حيث تلجأ السيدات إليها لأسباب عديدة، وتكون في بعض الحالات فعالة ومناسبة خاصًة للفتيات اللواتي يعانين من عدم نمو منطقة الثدي لديهن، فهي تعالج هذا الأمر وبالطبع يمكن التحكم في حجم الثدي المراد الحصول عليه بعد إجراء العملية، وسوف نتعرف عليها بمزيد من التفاصيل الآن.

ما هي عملية تكبير الثدي

عملية-تكبير-الثدى
عملية تكبير الثدى

عملية تكبير الثدي هي عملية تهدف إلى تكبير حجم الثديين لدى المرأة التي تعاني من صغر في حجمها بحيث يصبحان بحجم مناسب وطبيعي، وتتم العملية من خلال حقن السيلكون أو محلول الماء الملحي، حتى الحصول على حجم الثدي المناسب.

السن المناسب لإجراء العملية

يعتبر الشرط الأساسي لعملية تكبير الثدي هو الوصول إلى سن البلوغ وظهور علامات الأنوثة المختلفة، وذلك من أجل معرفة حجم الثدي الطبيعي، فلا يجب التسرع في عمل العملية إلا بعد مرور عدة سنوات بعد مرحلة البلوغ وذلك حتى يكتمل نمو الثديين

أسباب العملية

تختلف أسباب اللجوء لإجراء عملية تكبير الثدي من سيدة إلى أخرى وهي:

  • الوراثة:

قد يكون سبب صغر الثدي وعدم نموه هو عوامل وراثية، فتلجأ السيدة إلى العملية من أجل الحصول على ثدي حجمه طبيعي ومناسب لشكل جسدها وحجمه.

  • أمراض مختلفة:

هناك بعض الأمراض التي تعيق نمو الثديين عند الفتيات وبالتالي لا تظهر علامات البلوغ على الفتاة وتظل تمتلك ثدي صغير، ومن هذه الحالات الإصابة بمتلازمة تيرنر، أو متلازمة بولندا.

  • الحمل:

الحمل من الفترات التي يحدث بها تغير كبير في جسم الأنثى، فقد تتعرض لزيادة في حجم الثديين أو صغرهما، أو قد يطرق عليهما أي تغير أخر، لا يجب اللجوء العمليات الجراحية أثناء فترة الحمل، من أجل تعديل التغيير الذي حدث لأنه في الغالب يكون تغيير مؤقت، قد يستمر بعد الحمل لمدة ستة أشهر فقط، ومن ثم يعود الثدي كما كان.

  • الهرمونات:

الهرمونات الأنثوية هي التي تتحكم في شكل الجسم الأنثوي بشكل كبير، فهي المسؤولة عن حجم الثديين وعن نعومة الصوت وعن الكثير من الأشياء الأخرى، ولذلك فأي تغيير في معدل الهرمونات يؤثر على حجم الثديين بشكل ملحوظ.

  • فقدان الوزن:

بالطبع عند التعرض لفقدان الوزن تفقد كل أعضاء الجسم حجمها الأساسي بما في ذلك الثديين وهو ما يزعج الكثير من السيدات، ولذلك يلجئن إلى عملية تكبير الثدي بعد الحصول على قوام ممشوق ومناسب.

أنواع الحشوات المستخدمة من أجل تكبير الثدي

يوجد ثلاثة طرق طبية يتم استخدامها من أجل تكبير الثديين، ويتم تحديد الطريقة المناسبة حسب كل حالة والحجم المراد الوصول إليه، وهذه الطرق:

  • محلول الماء والملح:

يتم تكبير الثديين باستخدام محلول الماء والملح بواسطة الطبيب المختص.

  • حشو السيلكون:

وهي عملية جراحية يتم من خلالها، عمل فتحة جراحية تكون في الثدي من الأسفل، ويتم من خلالها إدخال السيلكون إلى الثدي باستخدام قمع طبي معقم، ويتم تحديد حجم حشو السيلكون وشكله قبل إجراء العملية.

  • الدهون الذاتية:

وهي لا تكون عملية جراحية، بل عبارة عن دهون يتم حقنها من أجل الوصول إلى حجم الثدي المرغوب به، وبعض السيدات يفضلن هذه الطريقة من أجل تجنب العمليات الجراحية ومخاطرها المختلفة.

ويعتبر حشو السيلكون هو أكثر الأنواع استخدامًا في عمليات تكبير الثدي، مع العلم أن كل نوع من الأنواع الثلاثة له مميزاته وله عيوبه أيضًا، ولذلك يتم استشارة الطبيب من أجل معرفة تأثير كل نوع على صحة الحالة، ونوع الحشوة المناسبة لحالة كل سيدة.

خطوات وإرشادات قبل إجراء العملية

هناك عدة خطوات يتم اتباعها قبل إجراء العملية بعضها متوقف على الطبيب، والبعض الآخر على الحالة ومن ضمنها:

  •  في البداية بعد أن تتخذ السيدة القرار بعمل عملية تكبير الثدي، يجب أن تقوم بزيارة طبيب مختص وماهر من أجل الكشف وتحديد العملية.
  • يتم أخذ قياس الثدي بالأجهزة الطبية، وتحديد الحجم الطبيعي والذي يتناسب مع الحالة.
  •  هناك أكثر من طريقة لتكبير الثدي، ويعتبر تكبير الثدي بالسيلكون هو أشهر الطرق المستخدمة كما ذكرنا، ولكن على كل حال يقوم الطبيب لتحديد نوع الحشو المناسب للحالة.
  •  قد يطلب الطبيب من الحالة إجراء بعض الفحوصات والتحاليل الطبية، من أجل التأكد من سلامتها وخلوها من أي أمراض معدية، أو أي مرض قد يؤثر على العملية.
  •  وأخيرًا يتم تحديد موعد العملية، وقد يطلب الطبيب من الحالة التوقف عن تناول الأطعمة والمشروبات لفترة محددة قبل أجراء العملية.
عملية-تكبير-الثدي
تكبير الثدى

مراحل عملية تكبير الثدي

بالطبع هناك عدة مراحل تمر بها عملية تكبير الثدي، فبعد الانتهاء من التجهيزات التي تكون قبل إجراء العملية والتي تتميز في إجراء الفحوصات الطبية وتحديد نوع العملية المناسبة كما ذكرنا تتم العملية على عدة مراحل، وهي تنقسم الى :

مراحل التجهيزات  :

  •  أولًا: يتم تحديد قياس ثدي الحالة بالمليميتر، ومن ثم قياس البُعد بين الثديين بالمليميتر أيضًا، حتى يتم تحديد قياس الثديين المناسب بعد العملية.
  •  ثانيًا: إذا كانت الحشوة المستخدمة من السيليكون فيتم تحديد الشكل المناسب على حسب الحالة، لأنه يوجد أشكال دائرية وأشكال دمعية.
  • ثالثًا: يتم تخدير المريضة بمخدر قوي حتى لا تشعر بآلام أثناء إجراء العملية.
  • رابعًا: يتم تعقيم الثديين حتى لا تدخل أي ميكروبات إلى الأنسجة أثناء إجراء العملية.

مراحل الجراحة :

  •  خامسًا: تحت ثنايا الثدي يتم عمل فتح جراحي في الغالب يتراوح طوله من ثلاثة إلى خمسة سنتيمترات، يتم اختيار هذا المكان لأنه مناسب لإدخال الحشوات.
  •  سادسًا: يتم استخدام قمع صغير معقم حتى يتم إدخال حشوات السيلكون إلى الأنسجة دون أن تلتصق بها أي جراثيم أو ميكروبات.
  • سابعًا: يتم وضع الحشو بين أنسجة الثدي وعضلاته، وذلك حتى تظل ثابتة ولا تتحرك.
  • ثامنًا: يتم قفل مكان الجراحة، وهو لا يكون ظاهر بعد ذلك.
  • تاسعًا: يتم نقل الحالة إلى غرفة عادية حتى تفيق من آثار البنج، ويمكنها مغادرة المستشفى في نفس يوم إجراء العملية أو بعدها بيوم، وهذا ما يحدده الطبيب المختص على حسب الحالة.
  •  عاشرًا: وأخيرًا يستمر الطبيب في متابعة الحالة بعد إجراء العملية على فترات مختلفة من أجل ضمان نجاح العملية وثبات الحشو الذي تم وضعه.

خطوات وإرشادات بعد إجراء العملية

بعد إجراء العملية قد يوصي الطبيب بعدة إرشادات، يجب الاهتمام بها من أجل ضمان نجاح العملية وعدم الشعور بالألم، نذكر من ضمنها:

  •  قد ينصح الطبيب بتناول بعض العقاقير الطبية أو الفيتامينات والمعادن يجب الحرص على ذلك الأمر.
  •  في الغالب يكون مكان الجراحة تجميلي لا يحتاج إلى زيارة الطبيب لفكه، ولكن يتم زيارة الطبيب من أجل التأكد من نجاح العملية وعدم معاناة المريضة من أي ألم.
  •  قد تشعر المريضة بألم مؤقت بعد إجراء العملية، وذلك لوجود الحشو وعدم الاعتياد عليه، ولكن بعد فترة لن يستمر ذلك الألم ويمكن تناول بعض المسكنات بعد استشارة الطبيب.
  •  لا يفضل ارتداء حمالات الصدر القاسية بعد إجراء العملية، ويتم ارتداء حمالات الصدر القطنية المريحة، كما لا يجب أن تكون حمالات الصدر ضيقة تضغط على الصدر، حتى لا تتسبب في الشعور بالألم.

نصائح هامة قبل إجراء العملية

هناك عدة نصائح هامة يجب أن تكوني على علم بها قبل اللجوء إلى أجراء عملية تكبير الثدي، وهي:

  •  لا يجب أخذ قرار العملية أثناء فترة تغير الهرمونات مثل فترة البلوغ أو فترة الحمل والرضاعة، لأن حجم الثدي يكون متغير في هذه الفترة.
  •  لا يجب التسرع في عمل العملية قبل الزواج لأن الثدي في الغالب يزداد حجمه نتيجة تغير الهرمونات ويصبح ذات حجم مناسب.
  •  هناك عدة وسائل أخرى يمكنها أن تساعد في زيادة حجم الثديين مثل بعض الدهانات الطبيعية أو الطبية أو ممارسة التمارين الرياضية وتدليك المنطقة، فيجب أن يكون خيار العملية هو الخيار الأخير بعد تجربة الطرق الأخرى، مع العلم أن أي عقاقير طبية يجب أن تكون بعد استشارة الطبيب المختص.
  • يجب معرفة الحكم الشرعي للعملية قبل إجراؤها، وبعد ذلك يتم استشارة الطبيب لمعرفة نوع العملية المناسب لكِ، وتحديد حجم الثدي الذي يناسب شكل وحجم جسدك.
  •  لا يجب تكبير الثديين أكبر من اللازم، فالهدف الأساسي من العملية هو الوصول إلى الحجم الطبيعي.
  •  لابد أن تكوني على علم أن زيادة حجم الثديين عن الحجم الطبيعي يؤثر على صحة الجسم خاصًة فقرات الظهر.
  •  لابد من اختيار طبيب ماهر من أجل إجراء العملية، لأنه على الرغم من سهولتها إلا إنه في حالة إهمال التعقيم قد تنتشر الجراثيم داخل خلايا الثدي وتؤدي إلى الإصابة بعدة أمراض خطيرة.

وأخيرًا عملية تكبير الثدي من العمليات التي لا تعتبر خطيرة، ولكنها ما زالت جراحة ويتم وضع حشو خارجي داخل أنسجة الثدي وقد ينتج عنها الكثير من الأضرار، ولذلك لا يفضل اللجوء لها إلا بعد تجربة كل طرق العلاج الأخرى، ويجب الحرص على استشارة الأطباء المختصين والذين لديهم علم كبير ومهارة بها.

Table of Contents

أقرأ ايضا
تابعنا على :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.