علاج-حفر-الوجه

علاج حفر الوجه

الوجه الصافي الخالي من الشوائب والعيوب هو حلم الجميع رجال وسيدات، وذلك لأنه علامة من علامات الجمال، ومن المشاكل التي يواجهها الجميع هي حفر الوجه والتي تكون ناتجة في الغالب من حب الشباب، ولكن الآن يمكن علاجها بطرق مختلفة، ونذكر فيما يلي علاج حفر الوجه والكثير من المعلومات الخاصة بها.

ما هي حفر الوجه

علاج-حفر-الوجه
علاج حفر الوجه

حفر الوجه عبارة عن حدوث تقعر في أماكن مختلفة في الوجه، وهي لا تحدث فجأة ولا منفردة فهي في الغالب تكون ناتجة عن مشاكل البشرة الأخرى، وتعطي في النهاية مظهر غير محبب، خاصًة إذا كانت كثيرة ومنتشرة في الوجه بالكامل، فتبدو البشرة مليئة بالتجاعيد.

أسباب حفر الوجه

حفر الوجه هي عرض جانبي تحدث نتيجة مشاكل البشرة الأخرى خاصًة عندما يتم إهمالها أو معالجتها بطريقة خاطئة، ومن أهم أسباب حفر الوجه:

  •  الجدري:

مرض الجدري من الأمراض التي تتسبب في ظهور ندوب في الوجه، وتختلف حدتها على حسب حدة المرض.

  •  حب الشباب:

حب الشباب يظهر للجميع بدايًة من سن المراهقة، ويستمر في الظهور بعد ذلك لعدة سنوات، وعلى الرغم من وجود أسباب للإصابة به إلا أنه أمر طبيعي وشائع ويمكن علاجه بسهولة في بداية الأمر، ولكن إذا تم إهماله قد يترك حفر عميقة في الوجه.

  •  التهاب الجلد:

قد يحدث التهاب الجلد لعدة أسباب منها استخدام منتجات غير مناسبة للبشرة، أو التعرض لأشعة الشمس بشكل مبالغ به، وعلى الرغم إنه لا يتسبب في ظهور في حفر الوجه عامةً، إلا إنه في حالة إهماله واستمراره لفترة طويلة يتسبب في ندوب الوجه العميقة.

علاج حفر الوجه طبيًا

حفر الوجه تتعمق في طبقات البشرة، ولكن حديثًا هناك عدة طرق طبية تساعد في علاج حفر الوجه بفاعلية نذكر منها ما يلي:

  • تصحيح البشرة:

وهي طريقة طبية يتم من خلالها إزالة الطبقة الخارجية من الجلد، بدون استخدام مكونات كيميائية، وذلك من أجل تحسين مظهر البشرة الخارجي، ويتم تخدير المنطقة التي يتم استخدام الأداة بها، ولكن مع العلم إنه في بعض الحالات قد تزيد حفر الوجه، لذلك يجب التأكد من الطبيب المختص إن هذا النوع من العلاج يناسب بشرتك.

  • الليزر الجزئي:

يتم استخدام أشعة الليزر من أجل حرق طبقة الجلد الخارجية الموجود بها الحفر، ومن ثم يتم تحفيز نمو خلايا جديدة تكون أكثر إشراقًا من ذي قبل وتكون خالية من العيوب.

  • الكشط الدقيق:

 تعتمد هذه الطريقة أيضًا على إزالة طبقة الجلد الخارجية المتضررة، ولكنها لا تكون باستخدام المقشرات الكيميائية المعتادة ولا باستخدام أداة تسحيج البشرة، وهي من الطرق المناسبة لحفر الوجه البسيطة، وتحتاج إلى أكثر من جلسة للحصول على نتيجة مرضية.

  • التقشير الكيميائي:

ولا يقصد به استخدام الكريمات الكيميائية التي تعمل على تقشير البشرة، ولكنها جلسات يتم عملها في العيادات الطبية ويتم تحضير ماسك طبي من حمض محدد يعمل على تقشير البشرة وقد يضاف له عدة إنزيمات، وتعمل على تقشير الطبقة الخارجية للبشرة وجعلها بمظهر حيوي وتقلل من آثار الحفر.

إرشادات عند استخدام طرق علاج الحفر الطبية

عند اللجوء لاستخدام طرق علاج الحفر الطبية هناك عدة إرشادات يجب تطبيقها، حتى لا تتسبب الجلسات في تدمير البشرة بدلًا من علاجها:

  •  يجب التأكد من نظافة البشرة وخلوها من أي أتربه أو مكياج قبل البدء في عمل أي طريقة طبية لعلاج الحفر، وذلك حتى لا تنتقل الجراثيم لطبقات الجلد الداخلية أثناء الجلسة.
  • تعتمد كل طرق العلاج الطبية على إزالة طبقة البشرة الخارجية وبالتالي تكون البشرة مرهقة أثناء هذه الفترة فلا يجب استخدام أي منتجات كيميائية قوية عليها، ويمكن فقط استخدام الكريم المرطب، ما لم ينصح الطبيب بعكس ذلك.
  • في فترة الجلسات يجب الحرص على استخدام الواقي الشمسي في فترة النهار، حتى لا تتعرض البشرة للالتهابات.
  •  لا يجب استخدام أي ماسكات للبشرة في هذه الفترة، كما أنه يجب التوقف عن استخدام المكياج.

علاج حفر الوجه في المنزل

على الرغم من أن حفر الوجه تكون عنيدة ولا يمكن علاجها بسهولة إلا من خلال طرق الطبية الحديثة، إلا إنه يوجد بعض العلاجات المنزلية التي قد تساهم في علاجها ولو بشكل بسيط وهي:

  • الترطيب:

يلعب الترطيب دور مهم في علاج أغلب مشاكل البشرة، فهو يحد من إفراز الدهون وبالتالي يساعد في تضيق مسام البشرة، ويعمل على علاج الالتهاب، فهو يحسن مظهر البشرة بوجه عام، ويمكن استخدام الكريمات المرطبة العلاجية أو الزيوت الطبيعية الخفيفة المناسبة للبشرة مثل زيت جوز الهند، زيت اللوز، وزيت الأرجان.

  • الكريمات المقشرة:

بعض الكريمات المقشرة يمكن استخدامها في المنزل، تعمل على إزالة آثار حبوب الشباب وتخفف من حدة حفر الوجه.

  • تدليك البشرة:

يساهم تدليك البشرة على تحفيز الدورة الدموية والتي تحسن من مظهر البشرة وتساعد في علاج حفر الوجه بشكل غير مباشر.

علاج حفر الوجه
علاج حفر الوجه

نصائح هامة لتجنب حفر الوجه

هناك عدة نصائح هامة، تساعد في تجنب الإصابة بحفر الوجه وتساعد في الحصول على بشرة صحية ونقية وهي:

  •  يجب الحفاظ على نظافة الوجه واستخدام غسول مناسب يعمل على تنقية البشرة من الشوائب والميكروبات ولا يتسبب في جفافها.
  • يجب استخدام كريمات الترطيب الطبية المناسبة لنوع البشرة، لأنه يعمل على تغذيتها وتجنب جفاف البشرة الذي قد يؤدي إلى الالتهاب ويتسبب في العديد من المشاكل الأخرى التي قد ينتج عنها ندوب.
  •  في حالة الإصابة بحب الشباب يجب الذهاب إلى الطبيب المختص وعلاجها على الفور حتى لا تترك أثر بعد ذلك، لأن ترك حب الشباب دون علاج يجعلها تتعمق أكثر في طبقات البشرة وتتسبب في الحفر.
  •  يفضل عمل تقشير للبشرة بالطرق السلمية كل فترة حتى يتم التخلص من الجلد الميت أثار الحبوب.
  • في حالة ظهور حفر الوجه يجب البدء في علاجها بسرعة لأنها تتعمق أكثر في البشرة وتنتشر، فيصعب علاجها بعد ذلك.

الأسئلة المتكررة عن حفر الوجه

حفر الوجه من مشاكل البشرة المنتشرة بكثرة ويعاني منها عدد كبير من الأشخاص، ولذلك فيوجد عدة أسئلة تادمر باستمرار تتعلق بها، نوضح إجابتها فيما يلي:

هل هناك سن محدد للإصابة بحفر الوجه؟

كما ذكرنا فحفر الوجه نتيجة لعدة أمراض مختلفة منها الجدري، والالتهاب ولذلك فهي من الأمراض الغير مرتبطة بسن محدد.

هل يوجد علاج نهائي لحفر الوجه؟

نعم، فأغلب العلاجات الحديثة تقلل من مظهر حفر الوجه وتساعد على تحسين مظهرها بشكل كبير، ومع الاستمرار يتم علاجها بشكل شبه تام، ولكن هذا يكون بعد فترة ليست قصيرة.

كيف يتم تحديد العلاج المناسب؟

حفر الوجه في الغالب لا يتم علاجها في المنزل، فلابد من استشارة الطبيب المختص وهو الذي يحدد نوع العلاج المناسب لكل حالة.

هل يمكن الاعتماد على الكريمات فقط في علاج حفر الوجه؟

نعم، يمكن علاج حفر الوجه البسيطة باستخدام كريمات طبية، ولكنها تكون بطيئة المفعول بعض الشيء، كما أنها لا تعالج الحفر العميقة فهي مناسبة الحفر السطحية والبسيطة فقط.

وفي النهاية فحفر الوجه على الرغم من كونها تحتاج وقت كبير للعلاج إلا إنها عند استخدام الطرق الطبية الصحيحة يتحسن مظهرها بشكل كبير وعند الاستمرار في علاجها يمكن أن تختفي تمامًا، يجب فقط الالتزام بإرشادات الطبيب والاستمرار في العلاج للحصول على نتائج مرضية.

Table of Contents

أقرأ ايضا
تابعنا على :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.