شفط الدهون وشد الترهلات مع د. محمد حميدة

شفط الدهون وشد الترهلات مع د. محمد حميدة

 يعد شفط الدهون إحدى العمليات التجميلية التي انتشرت في الفترة الاخيرة، كما أنها أصبحت خيارًا علاجيًا شائعًا للمرضى الذين يعانون من زيادة الدهون في مناطق معينة من أجسامهم، فعلى الرغم من وجود مخاطر عند إجراء مثل هذه العمليات الجراحية على المرضى الذين يعانون من زيادة الوزن إلا أنها عند إجرائها لدى طبيب ماهر مثل دكتور محمد حميدة يجعل الأمر مختلف، فهو معروف بكفاءته في إجراء مثل هذه العمليات بسهولة، حيث إنه مشهور في جعل مرضاه يفقدون كميات زائدة من الدهون عن طريق هذا النوع من العمليات دون أي خوف. 

ما هي عملية شفط الدهون؟

هي إجراء جراحي يستخدم لإزالة الدهون من مناطق معينة من الجسم، كما أنها من العمليات البسيطة التي لا تشكل خطورة كبيرة على الصحة، حيث تستخدم في المقام الأول لعلاج المرضى الذين يعانون من زيادة الوزن والذين يعانون من زيادة الدهون في مناطق معينة من أجسامهم. 

بالإضافة إلى أنه منذ الأربعينيات من القرن الماضي اكتسب هذا الإجراء شعبية لعلاج مجموعة متنوعة من الأمراض والاضطرابات، حيث يهتم بهذا الإجراء كلا من الجنسين على حد سواء، إلا أن بعض الخبراء يثبطون هذا العلاج بسبب المضاعفات المحتملة عند اختيار الطبيب الخاطئ.

المرشحون للعملية

بالطبع ليس كل من يعاني من الدهون المتراكمة يصبح مرشح لإجراء العملية، فهناك عدة عوامل وشروط لابد من توفرها للحصول على أفضل النتائج ودون أي مضاعفات، حيث إن هذه الشروط هي:

  • أن يكون المرشح لهذه العملية بالغ ولا يقل عمره عن 18 عاماً. 
  • نسبة الدهون المتراكمة بالجسم لا تتعدى الـ 30% من الوزن الطبيعي.
  • وجود مرونة في الجلد. 
  • عدم نجاح كل من الأنظمة الغذائية المختلفة والتمارين الرياضية.
  • أن يتمتع المرشح بالصحة الجيدة. 

طرق شفط الدهون

هناك عدة طرق وتقنيات حديثة يتم استخدامها في الوقت الحالي في عمليات شفط الدهون، حيث تتميز هذه الطرق بمعدلات آمان عالية، إلا أنه يجب استخدامها من قبل خبراء في مجال التجميل مثل الدكتور محمد حميدة، وهذه الطرق هي:

الشفط عن طريق بالحقن

تعتبر الطريقة الأكثر شيوعًا هي الحقن، حيث يقوم الجراح بحقن محلول معقم في الجلد في منطقة الدهون المراد إزالتها ومن ثم يقوم بـ شفط هذه الدهون، يحتوي المحلول على ليدوكائين لتخدير المنطقة وإيبينيفرين لتضييق الأوعية الدموية، ومحلول ملحي لتسهيل الشفط.

شفط الدهون بالموجات الصوتية

يتم استخدامها تحت الجلد لتمزيق جدران الخلايا الدهنية مما يجعل العملية أسهل، تعتبر هذه الطريقة هي من أفضل الطرق للمناطق التي يكون الجلد فيها ليفيًا مثل الظهر والساقين أو الصدر أو في المناطق التي تمت فيها العملية من قبل.

شفط الدهون وشد الترهلات مع د. محمد حميدة
شفط الدهون وشد الترهلات مع د. محمد حميدة

شفط الدهون بالفيزر

يرمز لهذا النوع برمز VASER والذي يعني تضخيم اهتزاز الطاقة الصوتية عند الرنين، حيث إنه في هذا النوع تُستخدم الموجات الصوتية لتهتز الخلايا الدهنية معًا مما يجعل روابطها تفقد قوتها، فهذا النوع فريد من نوعه لأنه يجب على الجراح أن يكون ذو خبرة ومهارة عالية من أجل أن يقوم بتعطيل الاتصال بين الأنسجة الدهنية والعضلات الموجودة تحتها دون التسبب في أي أضرار بالأنسجة السليمة. 

شفط الدهون بدون جراحة

 يعتبر هذا النوع شكل من أشكال نحت الجسم بدون جراحة، حيث يتم استخدام الموجات الفوق صوتية في تحلل الدهون، كما أن التعافي بعد استخدامه أسهل بكثير، كما أنه أقل تكلفة بكثير من اجراء العملية بالطرق التقليدية وأكثر أماناً، حيث يمتص الجهاز اللمفاوي الخلايا الدهنية وتصريفها كنفايات من الجسم.

شفط الدهون بالليزر

يستخدم الليزر في إنتاج الطاقة اللازمة لإذابة الدهون، بالإضافة إلى أن اجراء العملية  بالليزر تعد أقل تدخلاً ودموية من الطرف المتبعة الأخرى، حيث يتم إدخال أنبوب رفيع من خلال شق صغير من أجل توصيل طاقة الليزر إلى الدهون المتراكمة تحت الجلد.

نتائج عملية شفط الدهون

بالطبع لن تظهر نتائج العملية على الفور، وذلك حتى يتحسن الالتهاب الناتج عن العملية والذي يستغرق عادةً 4 أسابيع، إلى انه في بعض الحالات قد يطول الأمر ويستغرق عدة شهور، الجدير بالذكر أنه بعد انقضاء هذه المدة تبدو المنطقة التي تم إزالة الدهون منها أقل حجماً وذلك بعد خسارة هذه المنطقة لمقدار من الدهون المتراكمة والتي قام الطبيب بتحديدها مسبقًا بحسب كل حالة، بعد فترة من 3 إلى 6 أشهر تبدأ ظهور النتائج الفعلية للعملية

مضاعفات عملية شفط الدهون

يؤكد دكتور محمد حميدة أنه على الرغم من سهولة إجراء العملية إلا أن الخطورة تكمن في المضاعفات التي تحدث عند اختيار كل من الطبيب غير الماهر والمكان الغير مناسب، ومن هذه المضاعفات ما يلي:

  • العدوى والالتهابات.
  • الندب الواضحة.
  • حدوث ثقب في أحد الأعضاء.
  • تشكيل جلطات دهنية أو جلطات دموية. 
  • فقدان حاد في السوائل، حيث إنه قد يؤدي إلى دخول الجسم في صدمة وقد تسبب الوفاة.
  • حروق من جهاز الموجات فوق الصوتية.
  • تراكم السوائل.
  • ردود فعل تحسسية تجاه الجسم نتيجة الأدوية التي يتم حقنها في العملية .
  • تلف الأعصاب. 

دكتور محمد حميدة أفضل دكتور في مجال شفط الدهون

عند الحديث عن هذا النوع من العمليات فنحن بالضرورة نتحدث عن دكتور محمد حميدة، فهو 

تخرج من كلية الطب بجامعة الإسكندرية إلى جانب حصوله على مرتبة الشرف في الدراسات العليا، لم يقف هذا الدكتور عند ذلك الحد من المعرفة والخبرة، بل أنه حصل على الزمالة في مجال، كما أنه بات يقدم العديد من الاستشارات في الجراحة التجميلية والحروق.

 تتميز جميع العمليات التي قام الدكتور محمد حميدة بإجرائها بنتائجها المبهرة وخصوصًا في مجال شفط الدهون وجراحة الحروق وتجميل الأنف ورفع الحواجب وتكبير المؤخرة والجراحة التجميلية وبتر الأطراف والعديد من العمليات التجميلية الأخرى.

الخدمات التي تقدمها عيادات الدكتور محمد حميدة

يقوم دكتور محمد حميدة بتقديم العديد من الخدمات والتي تتوافق مع جميع احتياجات العملاء، فهو يمتلك خبرة كبيرة في مجال جراحات التجميل والترميم تصل إلى أكثر من خمسة عشر عاماً من العمليات الناجحة، تشمل الخدمات التي يقدمها ما يلي:

طرق التواصل مع دكتور محمد حميدة

يمكنك الآن التواصل وحجز موعد مع دكتور محمد حميدة من خلال أكاديمية النحت والتجميل بالضغط هنا، كما يمكنك التواصل معه من خلال الذهاب إلى العيادات الخاصة به، وهي:

  • فرع القاهرة: 44 محي الدين ابو العز -أعلى ديجافو – الدقي – جيزة. 
  • فرع الإسكندرية: 20 ش السلطان حسين -العطارين.
  • فرع القاهرة: التجمع الخامس – التسعين الشمالي مباشرة – سنتر عيادة كايرو CMC ميديكال.
  • كما يمكن التواصل معه عبر رقم الهاتف: 01112645568.
Table of Contents

احجز موعدك الآن مع أكاديمية النحت والتجميل
يسعدنا تلقى كافة الاستفسارات مع فريق المركز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.