شفط الدهون من الفخذين

شفط الدهون من الفخذين

يحرص الجميع على الظهور بمظهر جمالي ومتناسق للجسم وللقوام، ولكن هناك بعض الأمور التي تعيق ذلك ومن أبرز تلك الأمور هي تراكم الدهون في مناطق الجسم خاصة الفخذين، مما يحفز من ظهور السليوليت، لذلك يرغب الجميع في شفط الدهون من الفخذين التي تتسبب في السمنة وتلاصق الفخذين و اسمرار تلك المنطقة.

ما هى عملية شفط الدهون من الفخذين؟

عملية شفط الدهون من الفخذين هي إحدى العمليات التجميلية التي تتم بالجراحة أو بدونها، وتهدف تلك العملية إلى تفتيت وتدمير الدهون العنيدة المتركزة في منطقة الفخذين وطردها خارج الجسم، كما تهدف تلك العملية إلى حصول الجسم على مظهر جمالي ومتناسق، ويتم إجراء عملية شد الترهلات الجلدية مع إجراء عملية شفط الدهون من الفخذين وذلك عند الحاجة إلى ذلك.

من هم أنسب المرشحين لإجراء عملية شفط الدهون من الفخذين؟

من المعروف أن عمليات التجميل بشكل عام قد تتناسب مع البعض دون عن البعض الآخر ويختلف ذلك الأمر حسب طبيعة كل جسم، وفيما يلي نذكر أنسب المرشحين لإجراء عملية شفط الدهون من الفخذين:

  • الأشخاص التي تتمتع بثبات الوزن بشكل نسبي.
  • الأشخاص التي تتمتع بمرونة وليونة الأنسجة الداخلية والخارجية للفخذين.
  •  النجاح في اختبار التئام الجروح وذلك حتى لا تصبح الجراحة من مسببات الخطر.
  • الممتنعين عن التدخين.
  • التمتع بصحة جيدة ويتم إجراء الفحوصات الطبية الأولية للتأكد من ذلك.
  • تتبع حمية غذائية صحية وتحافظ قدر الإمكان على الحياة الصحية من خلال ممارسة الرياضة والحرص على التغذية الجيدة.
  • المرشحين من هم دون الثماني عشر عام.
  • تناسب تلك العملية الأشخاص التي تعاني من تراكم الكتل الدهنية في منطقة الفخذين.
  • الذى يعاني من السمنة من أنسب الأشخاص المرشحين لإجراء عملية شفط الدهون من الفخذين.
  • الذى يعاني من عدم تحقيق نتائج إيجابية عند اتباع الأنظمة الغذائية لإنقاص الوزن.

خطوات ومراحل عملية شفط دهون الفخذين

تتم عملية شفط الدهون من الفخذين عن طريق:

  • يحدد الطبيب المعالج المناطق التي يتم من خلالها إذابة الدهون.
  • إعطاء المخدر العام للمريض.
  • عمل شقوق صغيرة في الجلد وإدخال أنبوب لشفط الدهون من الفخذين.
  • الاستعانة بالمحلول الملحي التي تتكرس أهميته في تمديد الدهون حتى يسهل تكسيرها.
  • إجراء نحت للدهون في الأرداف والساقين والفخذين.
  • التخلص من الدهون المذابة خارج الجسم.
  • يغلق الطبيب المعالج الفتحات ويتم وضع شاش وضمادات على منطقة الجرح.
شفط الدهون من الفخذين
شفط الدهون من الفخذين

أنواع عمليات شفط الدهون من الفخذين

تُجرى عملية شفط الدهون من الفخذين بطريقتان فقط وهم:

أولًا شفط الدهون عن طريق التدخل الجراحي

في هذه العملية يتم إعطاء المريض مخدر كلي للجسم، وتتم تلك العملية عن طريق إجراء فتحات في منطقة الفخذين يتم من خلالها تفتيت الدهون وشفطها وطردها خارج الجسم.

ثانيًا شفط الدهون بدون تدخل جراحي

في هذه العملية يتم استخدام التقنيات الحديثة وتفتيت الدهون العنيدة المتركزة بدون إجراء فتحات جراحية، وتعتبر تلك الطريقة من أحدث التقنيات المتبعة عالميًا، ويتم ذلك من خلال تقنية الليزر أو استخدام جهاز الموجات فوق الصوتية، بحيث تتم العملية في عدة خطوات رئيسية وهم:

التقنيات المستخدمة في عمليات شفط الدهون من الفخذين

تُجرى عملية شفط الدهون من الفخذين بعمل دمج بين التقنيات التقليدية والتقنية الحديثة، بحيث تُجرى العملية بإحدى الطرق التالية:

  • باستخدام تقنية الليزر.
  • اجراء عملية شفط الدهون بالفيزر.
  • استخدام تقنية موجات الليزر ذات الطاقة المنخفضة.
  • استخدام تقنيات حرارية لشفط الدهون وطردها خارج الجسم وشد الجلد.
  • اجراء عملية شفط الدهون من الفخذين عن طريق الموجات فوق الصوتية.
  • استخدام تقنيات جراحية مستحدثة لتجميع الدهون من منطقة البطن والفخذين والتخلص منها تمامًا.

ما هى أضرار عملية شفط الدهون من الفخذين؟

قبل اتخاذ إجراء بشأن عملية شفط الدهون من الفخذين يتطلب الأمر أولًا اختيار الطبيب الأمثل والأكثر شهرة ولديه تاريخ حافل في إجراء عمليات شفط الدهون ويمتلك أيضًا الرخصة الطبية التي تصرح له بممارسة تلك المهنة، وتتمثل الأضرار الناجمة عن ممارسة عملية شفط الدهون من الفخذين:

  • قد يواجه المريض بعد إجراء عملية شفط الدهون من الفخذين احمرار وتورم بسيط في منطقة العملية.
  • يحدث ترهل وتدلي في الجلد بعد إجراء عملية شفط الدهون من الفخذين.
  • يتسبب انفصال الدهون عن بعضها البعض أثناء إجراء عملية شفط الدهون من الفخذين في انسداد الدهون ودخولها في مجرى الدم.
  • تحتاج الجروح إلى وقت لكي تتعافى تمامًا.
  • إمكانية حدوث عدم تناسق بين المظهر الخارجي للفخذين.
  • من المحتمل حدوث نزيف بعد إجراء عملية شفط الدهون من الفخذين
  • يعاني المريض من مضاعفات التخدير.
  • قد يعاني المريض من الحروق وندوب في الجلد.
  • من المحتمل حدوث تراكم في السوائل.
  • قد يحدث تلف في الشعيرات الدموية الدقيقة و اصابة في العضلات وأعصاب الجسم.
  • يصبح الجسم أكثر عرضة لاستقبال العدوى.
  • الشعور بالخدر المسيطر على الجسم كله خاصًة منطقة الفخذين وذلك بعد إجراء عملية شفط الدهون من الفخذين.

أهم التعليمات للحد من الأضرار والمضاعفات

هناك عدة تعليمات يوصى بإتباعها بعد إجراء العملية، وتتمثل أهمية تلك التعليمات في العبور بالمريض إلى بر الأمان بعد إجراء عملية شفط الدهون من الفخذين، وفيما يلي نذكر أهم تلك التعليمات:

  • ضرورة المحافظة على نظافة الجرح.
  • السماح بأخذ جرعة مناسبة من المضاد الحيوي لمنع انتقال العدوى.
  • ضرورة ارتداء جوارب ضغط والتي تحد من تجلط الدم.
  • عدم بذل مجهود والتنقل بحركات خفيفة بعد إجراء عملية شفط الدهون من الفخذين.
  • الاهتمام بشرب كمية كبيرة من الماء قبل وبعد إجراء عملية شفط الدهون من الفخذين.
  • الابتعاد عن تعاطي الكحول والإقلاع عن التدخين.

متى تظهر نتائج عملية شفط الدهون من الفخذين؟

في الغالب تظهر النتيجة النهائية المرغوب فيها لعملية شفط الدهون من الفخذين بعد مرور شهر من تاريخ إجراء عملية شفط الدهون من الفخذين، وإذا لاحظ المريض ظهور أى ندوب أو آثار غير طبيعية على الجرح في منطقة الفخذين يتم الاستعانة بالطبيب المعالج الذي يقترح عدة حلول لإخفاء تلك العيوب.

تعليمات الطبيب بعد إجراء عمليات شفط الدهون من الفخذين

يقدم الطبيب المعالج للمريض عدة تعليمات يجب اتباعها  بدقة بعد عملية شفط الدهون من الفخذين والتعافي السريع وهم:

  • الالتزام بارتداء الملابس الداعمة المصنوعة مخصصًا للشد بعد إجراء العمليات التجميلية لكي تحمي الجرح و تساعد على شد الجلد.
  • لتجنب حدوث تجلط في الدم يشترط أن يتحرك المريض بعد إجراء عملية شفط الدهون من الفخذين والمشي بانتظام.
  • التحذير من بذل الجهد في أعمال شاقة مرهقة مثل رفع الأوزان أو ممارسة الرياضة بعنف.
  • تجنب تعرض الجرح للأشعة فوق البنفسجية.
  • المتابعة الدورية مع الطبيب المعالج خاصة في أول شهر.
  • الحرص على تناول المضادات الحيوية لمدة لا تقل عن ١٠أيام تعقب عملية شفط الدهون من الفخذين.
  • تغيير الضمادات وفقًا لتعليمات الطبيب المعالج.
Table of Contents

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.