تكبيرالثدي

تكبير الثدي

ترغب الكثير من السيدات في إجراء عمليات تجميل الثدي للحصول على قوام متناسق وجذاب وصدر مرفوع لذلك تختلف أنواع جراحات الثدي التجميلية وفقاً للغرض منها، وتنقسم إلى أربعة أقسامٍ رئيسية وهي :
  1. عملية تكبير الثدي Breast Augmentation
  2. عملية تصغير الثدي Breast Reduction
  3. عملية إعادة بناء الثدي Breast Reconstruction
  4. عملية رفع الثدي Breast Lifts
ويحظى حجم الثدي في معايير الأنوثة والجمال بالكثير من الاهتمام في مختلف الثقافات العالمية لذلك يعد تكبير الثدي هدفاً للكثير من السيدات اللاتي تسببت عوامل معينة في صغر حجم الثدي لديهم

العوامل التي تؤدي لصغر حجم الثدي

تكبير الثدي
تكبير الثدي
  1. عوامل وراثية : وهي أحد الأسباب الرئيسية لهذه المشكلة فتاريخ العائلة يتدخل في تحديد حجم الثدي، حيث يرتبط الموضوع بالجينات الوراثية للعائلة فإذا كانت عائلنك لديها حجم صغير للثدي فغالباً سيكون لديك حجم ثدي صغير والعكس.
  2. الهرمونات : حيث يكون تأثير الهرمونات في نمو الثدي ملحوظ جدا في مرحلة البلوغ ولكل مرحلة بها تغير هرموني تأثير على حجم الثدي.
  3. الحمل : يؤثر بشكل ملحوظ على حجم الثدي بسبب الهرمونات فيزداد حجمه ويزيد في فترة الرضاعة أيضاً بسبب وجود الحليب وهي زيادة مؤقتة والطبيعي أن يعود لحجمه في فترة حوالي ثلاثة أشهر بعد توقف الرضاعة.
  4. فقدان الوزن : يتكون الثدي من أنسجة ضامة ودهون في أغلبه ولذلك يتأثر حجم الثديين بفقدان الوزن وكذلك بالزيادة وتلاحظ النساء اختلافاً كبيراً في الحجم مع فقدان الوزن أو اكتسابه.
  5. حالات طبية : مثل متلازمة بولندا أو متلازمة تيرنر تؤثر على نمو الثديين أثناء فترة البلوغ وقبلها وقد تحتاجين لعملية تكبير الثدي إذا أصبت بأي منهم.

لماذا تلجأ السيدات لعملية تكبير الثدي ؟

تساعد تلك العملية على حل بعض المشكلات مثل : تحسين مظهرك ومعالجة صغر حجم الثدي الوراثي، وتصحيح صغر حجم الثديين بعد الحمل والرضاعة أو بعد فقدان الوزن بدرجة كبيرة، وتصحيح الاختلاف في حجم الثديين بعد التعرض لجراحات في الثدي تؤثر على حجمه أو تسبب الاختلاف بين الثديين، واستعادة الثقة بالنفس تبعاً لرؤيتك لمعايير الجمال والجسم المتناسق.ناقشي جراح التجميل بخصوص أهدافك وتعرفي على مميزات وعيوب جراحة الثدي وما يناسبك منها قبل اتخاذ القرار

مخاطر عملية تكبير الثدى

كل جراحة ولها مخاطر وكذلك عملية تكبير الثدي وهذه المخاطر هي :

  1. ألم الثدي فقد يستمر بقدر ما مع بعض الحالات
  2. العدوى ويمكن تأمين ذلك وتجنبه باختيار دقيق لنظافة المكان ومهارة الجراح الذي يراعي التعقيم
  3. تغيرات في الاحساس وحلمة الثدي
  4. تسرب الغرسة او تمزقها فيما يسمى بانفجار الحشوة وهو يتطلب التدخل الجراحي مرة أخرى لازالتها أو استبدالها
  5. تغير موضع الغرسة واحتمال تشوه النسيج الداخلي

مخاوف السيدات من عمليات تكبير الثدي

يعد سرطان الثدي من أكبر مخاوف السيدات لدى التفكير في اتخاذ قرار إجراء العمليات التجميلية للثدي مثل رفع الثدي أو تكبير الثدي أو تصغير الثدي. ولكن لا يوجد أي دليل علمي على تسبب عملية تكبير الثدي في ذلك طالما أن الأدوات والحشوات مطابقة المقاييس والمواصفات العالمية تبعاً لهيئة الغذاء والدواء الأمريكية وكذلك هيئة الغذاء والدواء السعودية.

وتجميل الثدي يعتمد على رؤية جراح التجميل ويتم بعد مراعاة أن تكون السيدة بصحة جيدة ولا تعاني من أي أمراض قد تشكل جراحة التجميل خطراً معها، وإذا رأى غير ذلك يجب أن تستمع المريضة لنصيحة الطبيب ولا تصر على إجراء العملية.

معلومات عليك الإلمام بها قبل جراحة تكبير الثدى

  • لا تقي غرسات الثدي من ترهل الثديين مع تقدم السن، وقد يوصي الطبيب بإجراء عملية رفع الثدي مع عملية تكبير الثدي.
  •  متوسط العمر الافتراضي للغرسات 10 سنوات وقد تحتاجين بعدها لإجراء جراحة جديدة واستبدال الغرسات مع احتمال تعرضها للتمزق بعد هذه الفترة.
  •  عند القيام بالفحوصات الروتينية وتصوير الثدي (الماموجرام) مع وجود الغرسات يحتاج الأمر لالتقاط صور إضافية متخصصة وتعطي نتائج أكثر دقة مع حشوات تكبير الثدي.
  •  اطلعي على المعلومات الخاصة بنوع الغرسة والصادرة من الجهة المصنعة لها مثل كيفية العناية واهتمي بالاحتفاظ بنسخة من التعليمات لديك.
  •  إذا كنت تنوين الحمل والإنجاب يفضل تأجيل قرار تكبير الثدي لما بعد اجتيازك لهذه المرحلة لأنها في بعض الحالات تعوق الرضاعة الطبيعية.
  •  يجب أن تدركي مسبقاً أن تكبير الثدي لن يوقف تقدمهما في العمر وتعرضهم للنقص أو الزيادة مع الوزن أو مشكلات الترهل الطبيعية مع مرور الوقت.
  •  يجب أن تضعي في اولوياتك من البداية الاهتمام بالمتابعة خاصةً للغرسات السيليكون وعمل الرنين المغناطيسي للثدي بعد خمس أو ست سنوات من الجراحة والمتابعة كل سنتين بعد ذلك للتأكد من عدم تمزق غرسة تكبير الثدي.
عمليات تكبير الثدى
عمليات تكبير الثدى

مراحل عملية تكبير الثدي

بعد اطلاع جراح التجميل على التاريخ المرضي والتحاليل والفحوصات ومناقشة كل تفاصيل العملية مع المريضة وتوقعاتها والاتفاق على إجرائها نأتي لتفاصيل الجراحة ذاتها وهي كالآتي:
  • التجهيز والتعقيم للمريضة ثم مرحلة التخدير، ويقوم الجراح بعمل شق جراحي من 3 إلى 5 سم أسفل الثدي، ويعد ذلك أفضل مكان لإدخال الحشوات خاصةً أنه يختفي تماماً مع مرور الوقت ولا يكون ظاهراً بأي صورة.
  • يدخل الجراح الحشوات بقمع معقم بالكامل بقصد التأكد من عدم ملامستها لأي شيء زيادةً في الحرص والتعقيم، وتوضع الحشوة بين العضلات والأنسجة للثدي وذلك لتكون خلف العضلة ولا تتحرك من مكانها، وهنا تدخل حشوات السيليكون كاملة ومملوءة بجل السيليكون، بينما الحشوات الملحية تدخل فارغة ثم يتم ملؤها بالمحلول الملحي المعقم.غالباً ما تعود المريضة للمنزل في نفس اليوم ونادراً ما يفضل الجراح بقاءها لليوم التالي للإطمئنان.
  • التخدير العام هو الغالب في جراحة تكبير الثدي ولكن قد تفضل المريضة التخدير الموضعي الذي يبقيها متيقظة وتناقش الطبيب في ذلك قبل العملية لاتخاذ القرار.
  • يستخدم خيط الجراحة التجميلي في هذا النوع من العمليات ولا يحتاج للتدخل لفكه ولكن يجب المتابعة مع الطبيب حسب الأوقات المحددة.
  • راعي أثناء فترة التعافي أن الثديين يكونان حساسان جداً تجاه التلامس والحركات الارتجاجية لذلك تتجنب المريضة النشاط البدني الزائد أو الشاق لمدة أسبوعين على الأقل.

تغير عملية تكبير الثدي شكل الجسم وذلك بسبب تغير حجم الثديين، وتحسن الجراحة من صورة الجسد ومتزيد مستوى الثقة بالنفس.إذا انطبقت عليك مواصفات الأمان في عملية تكبير الثدي فحققي حلمك مع احسن أخصائي جراحات التجميل بالاسكندرية وأكاديمية النحت والتجميل.

Table of Contents

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.