تقنية الفيزر في شفط دهون الأرداف

تقنية الفيزر في شفط دهون الأرداف

تعتبر منطقة الأرداف في جسم الإنسان واحدة من أهم مناطق تمركز وترسب الدهون، كما هو الحال في منطقة البطن أيضا، ويؤدي التراكم الكبير للدهون في هذه المنطقة إلى ظهور العديد من المشكلات التي تؤثر سلباً على الشخص، وبالأخص لدى السيدات، حيث أنه من المعروف أن منطقة الأرداف هي أحد أهم المناطق الأنثوية، ولذلك تسعى معظم السيدات إلى الحصول شكل ومنحنيات للأرداف تتناسب مع أنوثتها ورشاقتها، ويمكن الوصول إلى الى شكل الأرداف المثالي من خلال إستخدام تقنية الفيزر في شفط دهون الأرداف، والتي سنعرفكم عليها بالتفصيل من خلال السطور التالية.

تقنية الفيزر في شفط دهون الارداف

أصبح اليوم  شفط دهون الأرداف أو نحت الأرداف كما يطلق عليه Buttook Liposculpture أحد العمليات البسيطة، ومن الأفضل أن نطلق عليها إجراء تجميلي بدلا من عملية جراحية، وذلك لأنك التقنيات الحديثة المستخدمة لشفط دهون الارداف مختلفة تماما عن عمليات شفط دهون الارداف التقليدية، وتعتبر التقنية الحديثة والرائدة في هذا المجال حاليا هي تقنية الفيزر VASER، وهي تقنية تعتمد على إذابة الدهون من خلال ترددات الموجات الفوق صوتية التي يطلقها جهاز الفيزر عند تمريره من خلال فتحات صغيرة إلى داخل المنطقة المرغوب إذابة الدهون فيها، ثم يتم سحب هذه الدهون إلى خارج الجسم، وبدأ استخدام الفيزر منذ 15 سنة، ثبت من خلالها أنه آمن، وأقل من حيث نسبة تعرض المريض للخطورة والمضاعفات.

من هم المرشحون لتقنية شفط دهون الارداف بالفيزر؟

هناك الكثير من المشكلات التي تظهر في منطقة الأرداف والتي تستدعي إستخدام تقنية الفيزر في شفط دهون الارداف للتخلص منها بشكل نهائي، كما في الحالات التالية:

  • الدهون الزائدة بشكل كبير في هذه المنطقة، والتي تتراكم في هذه المنطقة إما بسبب السمنة أو الجلوس لساعات طويلة، أو بسبب الإستعداد الجيني لدى بعض الأفراد.
  • كذلك في حالة ظهور بعض التعرجات والخفسات والسيلوليت الذي يحدث بسبب تراكم الدهون في الأرداف، والتي تؤدي إلى مظهر غير جذاب.
  • في حالة السمنة الموضعية، بمعنى أن يكون الشخص ذو وزن مثالي، ولكن لديه بعض الدهون التي تتركز في مناطق معينة، مثل البطن أو الفخذين او الارداف وغيرها.
  • ويمكن أيضا اللجوء لتقنية الفيزر في شفط دهون الارداف في حالة عدم الحصول على نتائج مرضية بعد ممارسة الرياضة لفترات طويلة للتحسين من شكل المنطقة دون جدوى.

ما هي مميزات تقنية الفيزر في شفط دهون الارداف؟

هناك العديد من المميزات لإستخدام هذه التقنية، والتي من خلالها تمكن أطباء شفط الدهون من التخلي عن الطرق الجراحية التقليدية لعمليات شفط دهون الارداف، والتي كانت تؤدي إلى مضاعفات خطيرة، وإليكم هنا أبرز هذه مزايا:

  • الأمان:

 تعتبر تقنية الفيزر في شفط دهون الارداف آمنة بنسبة عالية، وذلك لإن هذا الإجراء يعتبر إجراء تجميلي، فلا يتعرض المريض إلى مخاطر الجراحة من نزيف وكدمات، وكذلك يبتعد المريض عن مخاطر ومضاعفات التخدير الكلي.

  • المدة الزمنية القصيرة:

 كما ذكرنا سابقا أن شفط دهون الأرداف بالفيزر هو إجراء تجميلي غير جراحي، ولذلك فإن الجلسة لا تحتاج إلى مدة طويلة كما هو الحال في عملية شفط الدهون التقليدية والتي قد تمتد إلى خمس أو ست ساعات، بل إن شفط دهون الأرداف بتقنية الفيزر لا يحتاج سوى إلى ساعة أو ساعتين فقط من الزمن، طبقا للحالة.

  • فترة تعافي قليلة:

 يتعافى الشخص الذي خضع لهذا الإجراء خلال أسبوع واحد تقريبا، ويتمكن من الخروج من المستشفى في نفس اليوم، كما يمكنه العودة إلى عمله وحياته اليومية في خلال يوم أو يومين فقط.

  • النتائج الفورية:

 يمكن للشخص ملاحظة النتيجة بشكل فوري بعد الإنتهاء من العملية أما النتيجة النهائية للعملية فتظهر خلال أسابيع قليلة.

  • شد الجلد والحصول على مؤخرة مشدودة ومستديرة:

 فبالإضافة إلى قدرة تقنية الفيزر على إذابة الدهون الموضعية، فإنها تعمل أيضا على تحفيز الكولاجين الموجود في الجلد، وهو المسؤول الأساسي عن شد ترهلات الجلد، ومنع ظهور التجاعيد والترهلات، بالإضافة إلى إكسابة مظهرا حيويا ونضرا.

  • المحافظة على المظهر العام:

 عند استخدام تقنية الفيزر في شفط دهون الأرداف يتم إحداث جروح صغيرة في أماكن الثنيات أو المنحنيات، وبذلك لا تكون هذه الندبات ظاهرة، على عكس الجراحات التقليدية، والتي تكون الجروح فيها كبيرة وظاهرة للغاية.

كيف تتم عملية شفط دهون الأرداف بالفيزر؟

إن إستخدام تقنية الفيزر في شفط دهون الأرداف هو أمر في غاية السهولة ولا يدعو إلى القلق نهائيا، وذلك لأنها تقنية آمنة بنسبة كبيرة جدا، وتتم من خلال هذه الخطوات البسيطة:

  • يتم تحضير الشخص لهذا الإجراء قبل البدء في العملية، من خلال التأكد أولا من عدم وجود أي مشكلات صحية لدى المريض، من خلال القيام ببعض الفحوصات والتحاليل.
  • يقوم الطبيب المختص باستخدام مخدر موضعي، على المناطق التي يتم فيها إحداث الثقوب، والتي يتم من خلالها تمرير إبرة جهاز الفيزر.
  • ثم يقوم الطبيب برسم خطوط لأبعاد المؤخرة، وذلك ليتمكن من عمل الفتحات في أماكنها الصحيحة.
  • يبدأ الطبيب بعمل شقوق صغير لا تتجاوز النصف سم.
  • ثم يقوم بتمرير أبرة الفيزر من خلال هذه الشقوق، ويبدأ الجهاز بإطلاق الموجات الفوق صوتية، والتي تعمل على إذابة الدهون.
  • يتم شفط دهون الأرداف التي تم تذويبها إلى خارج الجسم عن طريق أنابيب مخصصة لشفط الدهون.
  • وبعد الانتهاء يقوم الطبيب بتضميد هذا الجروح.

نصائح ما بعد عملية شفط دهون الارداف بالفيزر

يستمتع المريض فورا بالنتائج بعد الإنتاء من عملية شفط الأرداف بالفيزر، وهنا بعض النصائح المهمة جدا لفترة التعافي، وكذلك الحفاظ على نتيجة العملية:

  • الالتزام بالأدوية التي يصفها الطبيب لفترة النقاهة، مثل المضادات الحيوية، وكذلك الكريمات الموضعية لمعالجة بعض التورمات و الكدمات التي قد تنشأ بشكل طبيعي بعد العملية.
  • ارتداء المشد الضاغط للمدة التي يحددها الطبيب، ويعمل هذا المشد على مساعد الجلد والعضلات على التكيف على الشكل الجديد للأرداف واعادة تشكيل المنطقة من جديد.
  • الحرص على الراحة أثناء فترة النقاهة، وعدم القيام بأي أنشطة صعبة او عنيفة.
  • الحرص على تناول الماء بشكل كافي، وذلك للمحافظة على ترطيب الجسم، وعدم التعرض للجفاف، وكذلك الحرص على تناول وجبات غذائية متوازنة ومفيدة.
  • وللاستمتاع بنتيجة العملية لسنوات طويلة، فيجب على الشخص الالتزام بنظام غذائي صحي، وكذلك ممارسة الرياضة بشكل يومي لتجنب زيادة الوزن مرة أخرى.
  • في حال ظهور أي مضاعفات غربية بعد عملية شفط دهون الأرداف بالفيزر، بعيدا عن الكدمات والتورمات الطبيعية، وهو أمر نادر الحدوث فيجب مراجعة الطبيب على الفور.
تقنية الفيزر في شفط دهون الأرداف
تقنية الفيزر في شفط دهون الأرداف

أشخاص غير مسموح لهم باستخدام تقنية الفيزر

هناك بعض الحالات التي لا يمكن للطبيب فيها إختيار شفط دهون الأرداف بتقنية الفيزر، ومن هذه الحالات:

  • بعض الأشخاص المصابون ببعض الأمراض المزمنة، مثل الأمراض الخاصة بالدورة الدموية او الجهاز التنفسي، كذلك بعض الأشخاص الذين لديهم حساسية من التخدير.
  • الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة، ففي هذا الحالة يلجأ الطبيب إلى أساليب علاجية أخرى، وذلك لأن شفط كميات كبيرة من الدهون سوف يؤدي إلى ترهل الجلد بشكل كبير.
  • السيدات الحوامل.
  • الأشخاص الأقل من 18 عام.

مضاعفات تقنية الفيزر في شفط دهون الأرداف

ليس هناك أي مضاعفات لعملية شفط دهون الأرداف بالفيزر، سوى بعض التورمات و الاحمرار والتي يتم تهدئتها بالكريمات الموضعية التي يصفها الطبيب، كما يمكن أن يشعر الشخص بالخدر أو التنميل أو الحكة، وهو شعور طبيعي يختفي بمرور الوقت.

 هنا نكون قد قدمنا لك كافة المعلومات الخاصة بتقنية الفيزر في شفط دهون الأرداف، وهي عملية في غاية الأمان والسهولة، فإذا كنت تعاني من مشكلة تراكم الدهون في الأرداف فندعوك إلى طلب هذه الخدمة من مراكزنا دون تردد.

Table of Contents

احجز موعدك الآن مع أكاديمية النحت والتجميل
يسعدنا تلقى كافة الاستفسارات مع فريق المركز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.