تجربتي-مع-نحت-الجسم

تجربتي مع عملية نحت الجسم

تعد عملية نحت الجسم من العمليات الهامة والشائعة في الكثير من المراكز الطبية المختلفة، والغرض منها هو إعادة توازن الجسم وتنظيم توزيع الدهون في أجزاء مختلفة من الجسم، وهناك بعد الآراء حول تجربتي مع عملية نحت الجسم تم ذكرها من قبل الأشخاص الذين قاموا بعمليات نحت الجسم موضحين فوائد هذه العملية والمخاطر التي تعرضوا لها.

ما هي عملية نحت الجسم؟

تجربتي مع عملية نحت الجسم
تجربتي مع عملية نحت الجسممع نحت الجسم

عملية نحت الجسم هي عبارة عن عدة طرق جراحية وقد تكون غير جراحية يتم استخدامها لإزالة الدهون المستعصية التي قد تتجمع في أحد مناطق الجسم، والتي لا تتمكن الطرق العادية من التخلص منها، وفي بعض الأحيان يظن البعض أن عملية نحت الجسم وشفط الدهون هما نفس الشيء، ولكن هذا غير صحيح، حيث أن عملية شفط الدهون تساعد على التخلص من كمية كبيرة من الدهون بخلاف عملية النحت، وتضم عملية نحت الجسم أكثر من طريقة، منها ما يأتي:

  • نحت الجسم بالليزر.
  • نحت الجسم بالفيزر.
  • طريقة 4D لنحت الجسم.
  • نحت الجسم بالتبريد.
  • نحت الجسم بالميزوثيرابي.

تجربتي مع عملية نحت الجسم

تجربتي مع عملية نحت الجسم هي واحدة من أهم الممارسات للتنحيف وفقدان الوزن بطريقة مختلفة، ويمكن أن تتم عملية النحت بسهولة دون الاضطرار إلى التوجه إلى اختصاصي التغذية وتناول الأدوية وممارسة الرياضة، وهذه بعض تجارب سيدات قاموا بعمليات نحت الجسم:

التجربة الأولى

تقول إحدى السيدات “لقد كنت أواجه مشاكل عديدة متعلقة بالوزن الوزن، خاصًة في منطقتي بطني وخصري، لذلك قررت القيام بعملية عملية نحت الجسم للتخلص من الدهون الزائدة الموجودة تحت الجلد، ويمكن إجراء العملية تحت تأثير التخدير الموضعي وهو أمر مؤلم للغاية، أو من خلال التخدير الكلي وهو الأفضل”.

التجربة الثانية

قالت سيدة أخرى “إن تجربتي مع عملية نحت الجسم كانت مختلفة ومميزة، فقد كنت من عشاق تناول الحلويات والأطعمة الغنية بالدهون، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة مفرطة في الوزن، لذلك لجأت إلى عملية نحت الجسم، وقد كانت تجربتي أكثر من رائعة”.

التجربة الثالثة

حكي بعض الأشخاص عن تجربته قائلًا “لقد لاحظت خلال تجربتي مع عملية نحت الجسم التي خضعت لها أن النتيجة تظهر بشكل تدريجي، فقد استطاعت القضاء على دهون البطن والخصر، وتتم هذه العملية بواسطة الموجات فوق الصوتية التي تحول الدهون إلى سائل ثم تخرجه من الجسم”.

تجربتي مع عملية نحت الجسم بالفيزر

تقول امرأة تبلغ من العمر أربعين عامًا “لقد كانت تجربتي مع عملية نحت الجسم موفقة للغاية باستخدام تقنية فيزر، ولقد استغرق الأمر أسبوعين فقط للتخلص من الدهون، وبعد ذلك استطاعت أداء كافة أنشطتي والرجوع إلى عملي مرة أخرى”.

ما هو نحت الجسم الرباعي الأبعاد؟

يعد نحت الجسم رباعي الأبعاد الوجه الآخر لعملية شفط الدهون بالفيزر، حيث يعتمد على تحديد العمق والقياس والطول والعرض، ويتم فيه رسم العضلات بشكل واضح ودقيق في حالة الحركة والثبات، والغرض من تحديد معالم الجسم وإبراز جماله.

نحت الجسم بالليزر البارد

تعتبر من العمليات الجراحية البسيطة الخالية من الندبات والكدمات المستخدمة للتخلص من الدهون والوزن الزائد دون استخدام أي عقاقير طبية، وهي من أكثر جراحات التجميل انتشارًا خلال الفترة الأخيرة، حيث تعطي نتائج فعالة في وقت قصير ولا يضطر بعدها المريض إلى القيام بأي تمارين رياضية أو إتباع نظام غذائي.

شروط إجراء عملية نحت الجسم

تحدد بعض الشروط اللازمة قبل إجراء عملية نحت الجسم، وهي:

  • أن يتجاوز عمر المريض 18 عامًا.
  • أن تكون صحته جيدة.
  • أن يكون الوزن ضمن المعدل الطبيعي ولا يخزن الكثير من الدهون.
  • ألا يعاني من أي مرض مزمن.
  • التوقف عن التدخين في الوقت الذي يحدده الطبيب المعالج.
  • ألا تكون الترهلات زائدة عن الحد.
تجربتي مع عملية نحت الجسم
تجربتي مع عملية نحت الجسم

نصائح هامة قبل عملية نحت الجسم

عملية نحت الجسم من العمليات الهامة، وهناك بعض النصائح الضرورية قبل العملية لتجنب أي مضاعفات خلال إجراء العملية، أهمها:
  • قبل إجراء الجراحة، سيرغب الطبيب في التعرف على التاريخ الطبي الخاص بك وتاريخ الجراحات السابقة.
  • يتم اختيار طريقة النحت المناسبة وطريقة للتخدير التي تناسب الحالة.
  • يوضح الطبيب النتائج المترتبة على إجراء العملية والآثار الجانبية المحتملة.
  • يتم الامتناع عن التدخين لمدة لا تقل عن أسبوعين قبل العملية.
  • يمتنع تناول أي عقار يسبب سيولة الدم، وكذلك المكملات الغذائية لمدة أسبوعين حتى لا يحدث نزيف.

نتائج عملية نحت الجسم

تظهر نتائج عمليات نحت الجسم في وقت قصير بنسبة كبيرة، فبعد زوال الآثار الجانبية والتخلص من المشد الطبي، تبدأ النتائج في الظهور خلال شهرين أو ثلاثة أشهر، ولكي تظل النتائج مستمرة لوقت طويل، يجب مراعاة ما يلي:
  • تثبيت الوزن وتجنب الأطعمة التي تسبب زيادة الوزن مثل الطحين الأبيض والمشروبات الغازية والوجبات السريعة.
  • الحصول على القدر اللازم من النوم والابتعاد عن بذل المجهود العنيف والتعرض للتعب حتى لا يحدث تجمع للدهون مرة أخرى.
  • أداء التمارين الرياضية بانتظام للعمل على المحافظة على شكل منحنيات الجسم.

آثار عملية نحت الجسم

هناك بعض الآثار التي تنتج عن عملية نحت الجسم، وتتمثل في التالي:

  • قد يحدث تجمع لبعض الكتل تحت الجلد في مناطق التي أجريت لها العملية، وذلك بسبب عدم القدرة على إزالة الدهون بالتساوي، أو لأن الجلد ليس لديه مرونة كافية، وقد يكون هذا التكتل مستمر أو لفترة مؤقتة، حسب مدى الضرر.
  • حدوث تجمع للسوائل وهي من أكثر الإصابات شيوعًا التي يمكن تجنبها بإتباع الإرشادات الطبية الموصي بها، وارتداء المشد لأكثر من أسبوع حتى تختفي تمامًا.
  • في بعض الأحيان يكون هناك إحساس بالتنميل، وهو أمر بسيط يختفي بعد مدة قصيرة.
  • حدوث عدوى وهي إصابة غير شائعة لأن الطبيب يقوم بكتابة المضادات الحيوية المناسبة أثناء التعافي للوقاية من أي عدوى.
  • يمكن أن تؤثر الاختلافات المفاجئة في كمية السوائل في الجسم بشكل سلبي على القلب والكليتين.

ما بعد عملية نحت الجسم

هناك بعض الأمور التي يتساءل عنها بعض المرضى لمعرفة هل يسمح بها أم لا، ومن هذه الأمور الآتي:

السفر بعد عملية نحت الجسم

يسمح بالسفر بعد إجراء العملية بأسبوع واحد فقط، وذلك في حالة الالتزام بالأدوية الموصوفة من قبل الطبيب، ومن الأفضل الانتظار حتى يمر شهر كامل أو إلى أن تستقر الحالة.

الجماع بعد عملية نحت الجسم

يمكن الاتصال الجنسي بعد أسبوعين إجراء العملية واستقرار الصحة العامة واختفاء نسبة كبيرة من الأعراض الجانبية للعملية، ويفضل الرجوع للطبيب في هذا الأمر، حيث أن نسبة التعافي ليست واحدة عند كل المرضى.

المشد بعد عملية نحت الجسم

لابد من ارتداء المشد لمدة شهر على الأقل بعد إجراء عملية نحت الجسم، حيث تشكل ضغط على الجلد مما يسرع من ظهور النتيجة، كما يساعد على منع تجمع السوائل تحت الجلد، وحدوث ترهلات له.

في النهاية لا بد من التأكيد أن عملية نحت الجسم من العمليات المهمة والتي تعطي نتائج سريعة كما توفر الوقت والمجهود، ولكن لها آثار جانبية، لذلك من الضروري معرفة الآراء الخاصة بتجربتي مع عملية نحت الجسم لتجنب تلك الآثار، مع الالتزام بإرشادات الطبيب المختص.

Table of Contents

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.