اسعار عمليات شفط الدهون من الظهر والجوانب

اسعار عمليات شفط الدهون من الظهر والجوانب

يعاني عدد كبير من الرجال والسيدات من مشكلة تراكم الدهون في منطقة الظهر والجوانب مما يجعل مظهرهم غير لائق أثناء ارتداء الملابس الضيقة، وهنا تصبح عمليات شفط الدهون هي الخيار الأمثل للوصول إلى الشكل والقوام المطلوب، لذا سنستعرض خلال السطور التالية اسعار عمليات شفط الدهون من الظهر والجوانب.

عمليات شفط الدهون

تعتبر عملية شفط الدهون من العمليات التي تستخدم في إزالة الدهون الزائدة من بعض مناطق الجسم لنحت الشكل وجعله أكثر تناسق وجاذبية، ويتم إجراء هذه العملية بصورة منتشرة في منطقة الظهر والجوانب للتخلص من الزوائد الدهنية التي تسبب مشكلة كبيرة لبعض الأشخاص وتعيق من حلمهم في الظهور بجسد مثالي وممشوق.

تقنيات عمليات شفط الدهون من الظهر والجوانب

  • التقنية الجراحية:

 وفي هذه التقنية يقوم الطبيب بوضع المريض تحت التخدير الموضعي بعد تحديد بعض الخطوط في مواضع شفط الدهون، ثم بعد ذلك يقوم الطبيب بعمل شقوق صغيرة في مناطق شفط الدهون ليتم من خلالها إدخال أداة الشفط وتحريكها من أجل تفتيت الدهون.

  • تقنية الليزر:

 وهي التقنية الأكثر شيوعًا في الفترة الأخيرة، وتقوم فكرتها على تسليط أشعة الليزر في المناطق المراد شفط الدهون منها لإذابة الدهون وتفتيتها من خلال الطاقة الحرارية لأشعة الليزر، ثم شفط الدهون المذابة وطردها خارج الجسم، وتعد هذه التقنية هي الاكثر أمانًا وفعالية مقارنة بالتقنية الجراحية.

  • تقنية الفيزر:

 تضمن هذه التقنية الحصول على أدق النتائج بأقل قدر من المضاعفات، حيث يتم من خلالها شفط الدهون عن طريق إذابتها من خلال الاهتزاز الناتج عن تضخيم الموجات الفوق صوتية والتي تساعد على تفتيت دهون الجسم وإخراجها، كما تتميز تلك التقنية بأنها تساعد على شد الجلد في المنطقة التي تم شفط الدهون منها، ولكنها تعتبر الأغلى من بين تقنيات الشفط الأخرى.

المرشحين لإجراء عمليات شفط الدهون

  • لا تتناسب عمليات شفط الدهون مع الحالات التي تعاني من السمنة المفرطة، فهي لا تهدف إلى تقليل الوزن.
  • ينبغي ألا تزيد كتلة الجسم عن 30٪ من الوزن المثالي نسبة إلى الطول، وذلك لضمان الحصول على نتائج مرضية وناجحة.
  • ألا يقل عمر الراغب في إجراء العملية عن ثمانية عشر عامًا.
  • ألا يعاني الشخص من أي مرض خطير أو مزمن يعوق إجراؤه للعملية.
  • لابد من إقلاع الشخص عن التدخين قبل إجراء العملية.
  • الأشخاص ذو الجلد المرن، باعتباره عامل من عوامل نجاح العملية.

كيفية اختيار نوع التقنية المناسبة في عمليات شفط الدهون

ناك بعض العوامل التي يجب وضعها بعين الاعتبار عند قيام المريض بتحديد نوع التقنية المناسبة لإجراء عمليات شفط الدهون، وتتمثل هذه العوامل في النقاط التالية: 

  • المناطق المراد شفط الدهون منها.
  • كمية الدهون المرغوب إزالتها.
  • درجة مرونة جلد المنطقة المرادة.
  • نوع التخدير المناسب للحالة.
  • فترة التعافي المرغوبة.
  • التكلفة المادية المحددة من أجل إجراء العملية.
  • احتياجات الجسم من العملية، فيمكن الجمع بين أكثر من إجراء واحد في العملية.

مميزات عمليات شفط الدهون

لعملية شفط الدهون بشكل عام العديد من المميزات التي تمنحها للمريض، ومن أبرزها: 

  • الوصول إلى الجسم المثالي من خلال شفط الدهون من المناطق التي تتراكم بها.
  • التخلص من الدهون بشكل آمن تمامًا.
  • التقليل من السليوليت.
  • تعزيز ثقة الفرد بنفسه.
  • التخلص من مشكلة فرط التعرق.
  • التحسين من صحة الفرد بعد القضاء على الدهون العنيدة.
  • علاج متلازمة الحثل الشحمي وتوزيع الدهون بصورة طبيعية في جسم الفرد.
  • تشجيع الأفراد على الالتزام بنمط حياة صحي وممارسة التمارين الرياضية واتباع الحميات الغذائية.
  • اسعار عمليات شفط الدهون في مصر تتناسب مع عدد كبير من الفئات.

الآثار الجانبية لعمليات شفط دهون الظهر والجوانب

تعتبر عمليات شفط دهون الظهر والجوانب من العمليات الآمنة تمامًا والتي لا تؤدي إلى حدوث أي مضاعفات لطالما تم تنفيذها بشكل صحيح، حيث تمتلك هذه العملية العديد من المميزات، ولكن هذا لا يمنع من احتمالية حدوث بعض الآثار الجانبية المؤقتة بعد إجراء العملية، ومن الأعراض المحتمل حدوثها: 

  • ظهور بعض التورمات أو تجمع السوائل في الجسم، ولكن التورم يختفي بشكل تدريجي، حيث يساعد المشد الطبي على اختفائه.
  • الشعور بالحكة بعد إجراء العملية، ولكنه يكون عرض مؤقت يحدث بعد تعافي النهايات العصبية في الفترة ما بعد العملية.
  • ظهور التندبات، ولكنها في بعض الأحيان تكون غير مرئية أو تظهر لفترة بسيطة ثم تختفي، ولكن في بعض الحالات تظهر الندبات بشكل أوسع مما يحتاج إلى عملية جراحية لتصحيحها.

نصائح بعد إجراء عمليات شفط دهون الظهر والجوانب

تشكل فترة التعافي التي تلي العملية عاملًا أساسيًا في النتائج التي سيتم الحصول عليها، كما سيساعد الاهتمام بالنفس على الاحتفاظ بالنتائج التي تم التوصل لها، وفيما يلي بعض النصائح التي تساعد على ذلك: 

  • ممارسة المشي بصورة منتظمة وخاصة خلال الأيام الأولى بعد إجراء العملية.
  • تناول كميات كافية من الماء والسوائل.
  • الحفاظ على تناول أطعمة صحية غنية بالبروتينات والفيتامينات والمعادن.
  • ارتداء المشد الطبي طوال فترة التعافي والتي يحددها الطبيب.
  • الالتزام بنظام حياة صحي للحفاظ على النتائج التي تم الحصول عليها.
اسعار عمليات شفط الدهون من الظهر والجوانب
اسعار عمليات شفط الدهون من الظهر والجوانب

عوامل اختلاف اسعار عمليات شفط الدهون من الظهر والجوانب

تختلف اسعار عمليات شفط الدهون من الظهر والجوانب اختلاف كبير تبعًا لعدة عوامل، وهي:

  • التقنية المستخدمة في العملية فتختلف تكلفة الطرق الجراحية عن الغير جراحيه.
  • البلد التي سيتم إجراء العملية فيها.
  • اختلاف تكلفة العمالة والمعدات اللازمة للعملية.
  • خبرة الطبيب الجراح والدراسات التي حصل عليها في هذا المجال.
  • حالة الجلد والأنسجة للمريض الراغب في إجراء العملية.
  • كمية الدهون المراد شفطها من الجسم.
  • رسوم المركز أو المستشفى التي سيتم إجراء العملية بداخلها.

اسعار عمليات شفط الدهون من الظهر والجوانب

تأتي اسعار عمليات شفط الدهون من منطقتي الظهر والجوانب على النحو التالي: 

  • تبلغ اسعار عمليات شفط الدهون في مصر ٢٥,٠٠٠ جنيه مصري، أي ما يعادل ١٥٠٠ دولار أمريكي.
  • تقدر اسعار عمليات شفط الدهون في السعودية بـ ١٠,٠٠٠ ريال سعودي، أي ما يعادل ٢٥٠٠ دولار أمريكي.
  • تتراوح اسعار عمليات شفط الدهون في تركيا من١٨٠٠ إلى ٢٠٠٠ دولار أمريكي.

تجارب عملية شفط دهون الظهر والجوانب

التجربة الأولى

تحكي إحدى السيدات البالغة من العمر ٣٢ عامًا عن تجربتها وتقول أنها كانت تعاني من تراكم الدهون في الجوانب بشكل واضح إلى جانب بعض الثنايا الدهنية التي توجد أعلى الخصر، لذلك قررت إجراء عملية شفط دهون الظهر والجوانب، وقامت بالحجز مع أكاديمية النحت والتجميل والتي تقدم أفضل اسعار عمليات شفط الدهون في القاهرة، وبعد إجراء الفحوصات اللازمة قامت بإجراء العملية، واستكملت أنها عادت إلى المنزل في نفس اليوم، وبعد مرور شهر ونصف من إجراء العملية سمح لها الطبيب بخلع المشد، وكانت النتيجة واضحة للغاية فقد أصبح ظهرها ممشوق وجوانبها غير بارزة ولا يوجد أي تكتلات دهنية فوق منطقة الخصر.

التجربة الثانية

تقول سيدة أن تجربتها مع عملية شفط دهون الظهر كانت رائعة للغاية، فقد استطاعت التخلص من ثنيات الظهر التي كانت تسبب لها مصدر إزعاج وتجعلها تبدو بشكل قبيح في الملابس، حيث عانت من تراكم دهون الظهر منذ شبابها نتيجة العوامل الوراثية ولم تستطع التخلص منها عبر الأنظمة الغذائية أو التمارين الرياضية، ولكن الأنظمة الصحية قد ساعدتها في الوصول إلى الوزن المناسب لطولها، وهو ما جعل العملية مناسبة لها، نظرًا لأنها لا تتناسب مع حالات السمنة المفرطة، وبعد إجرائها للعملية تحسنت حالتها النفسية بشكل كبير وتمكنت من استعادة ثقتها في مظهرها ونفسها واستطاعت ارتداء ما تفضله من الملابس.

Table of Contents

احجز موعدك الآن مع أكاديمية النحت والتجميل
يسعدنا تلقى كافة الاستفسارات مع فريق المركز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.