ازالة اللغلوغ بالليزر

ازالة اللغلوغ بالليزر

تتعرض الكثير من السيدات لأمور مزعجة ومحرجة بسبب اللغلوغ وهو يعني  تراكم الدهون بشكل كبير في منطقة الذقن والرقبة معًا، الأمر الذي يؤثر سلبيًا على الشكل الجمالي للمرأة ويفقدها الثقة بالنفس، ولهذا دعت الحاجة إلى ابتكار عملية ازالة اللغلوغ بالليزر بهدف نحت الوجه وإبراز جماله وذلك بعد شفط الدهون المتراكمة في الذقن والرقبة باستخدام تقنية الليزر الأكثر سهولة وراحة وأقل تكلفة عن الطرق الأخرى الجراحية، ويعد إزالة اللغلوغ بالليزر هو الخيار الأمثل لمن يواجه مشكلة تجاعيد الذقن والرقبة أو مشكلة التحسس من البنج أو الراغبين في اجراء عملية الذقن المزدوج.

ما هي عملية إزالة اللغلوغ بالليزر؟

تعرف عملية شفط اللغلوغ بالليزر أو ازالة اللغلوغ بالليزر بأنها التقنية المتبعة للقضاء على الدهون الزائدة المتراكمة في الطبقة السطحية فقط من منطقة الذقن واللغد والرقبة وذلك من أجل نحت الوجه بشكل جمالي وقد يرتبط الأمر في بعض من الأحيان بإجراء عملية أخرى مصاحبة وهى عملية مليء الذقن.

تكلفة عملية ازالة اللغلوغ بالليزر

تتراوح تكلفة عملية ازالة اللغلوغ بالليزر بين ألف دولار و خمسة ألاف دولار أمريكي، هذا مع الإحاطة بالعلم أن شركات التأمين لا تتكفل بتغطية نفقات تلك العمليات التجميلية، وقد تختلف أسعار عملية ازالة اللغلوغ بالليزر طبقًا لعدة عوامل رئيسية وهم:

  • نوع التخدير المستخدم في عملية ازالة اللغلوغ سواء إن كان تخدير كلي أو تخدير موضعي أو دون استخدام أي من المخدرات.
  • الموقع الجغرافي للمركز الذي سيتم به اجراء عملية ازالة اللغلوغ.
  • تختلف الأسعار طبقًا لاختلاف خبرة الجراح التجميلي.
  • وقد تختلف الأسعار طبقًا لاختلاف كمية الدهون الزائدة المتواجدة في منطقة الذقن والرقبة وتختلف أيضًا باختلاف الإجراءات المتبعة أثناء عملية ازالة اللغلوغ من ناحية شد الرقبة أم لا.

 

خطوات ازالة اللغلوغ بالليزر

تتم عملية ازالة اللغلوغ بالليزر للتخلص من الدهون الزائدة أسفل الفم من خلال عدة خطوات مبسطة وهم:

  • تبدأ أولى خطوات ازالة اللغلوغ بالليزر بتنظيف البشرة جيدًا باستخدام صابون طبي، ثم يقوم الشخص المريض بارتداء نظارة طبية واقية للعين من إشعاع الليزر والجلوس على كرسي طبي.
  • يستخدم الطبيب المعالج جهاز الليزر لإزالة اللغلوغ أسفل الفم وشد الرقبة والذقن حتى الوصول إلى الرقبة، حيث يعمل جهاز الليزر على تفتيت الدهون وتدميرها ويساعد البشرة على نمو الكولاجين الذي بدوره يساعد على شد الجلد بصورة طبيعية.
  • قد يشعر المريض ببعض من الوخز أو السخونة لذلك يتم عمل كمادات ماء باردة بعد الانتهاء من كل جلسة ويقوم الطبيب المعالج بتحديد موعد الجلسة التالية، وبشكل عام لا يشعر المريض بأي نوع من الألم أثناء الجلسات.

الجهات المرشحة لإجراء عملية إزالة اللغلوغ بالليزر

تعد من أنسب الجهات المرشحة لإجراء عملية ازالة اللغلوغ بالليزر هي الجهات التي تتمتع بمرونة في الجلد حتى يتمكن المريض من الرجوع إلى حالته السابقة بسهولة بعد الانتهاء من ازالة دهون الذقن دون حدوث ترهل أو تدلي في الجلد.

وفيما يخص الأشخاص الذين قد تخطوا سن الأربعين سنة فإنه لا يمكن الاعتماد فقط على عملية شفط اللغلوغ بالليزر لأنه في أغلب الأمر قد يحتاج تلك الأشخاص إلى عملية شد الوجه أو شد الرقبة وغيرهم.

مميزات ازالة اللغلوغ بالليزر

سجلت عملية ازالة اللغلوغ بالليزر عدة مميزات تم حصرها في النقاط التالية:

  • عملية آمنة بنسبة كبيرة ولم يتم تدوين أي مضاعفات أو سلبيات تخص عملية ازالة اللغلوغ بالليزر.
  • تمنح الذقن والرقبة مظهر جميل وجذاب وحيوي عند السيدات.
  • لا تتطلب عملية ازالة اللغلوغ بالليزر تخدير أو تدخل جراحي.
  • تساعد أشعة الليزر في شد الجلد وعدم ظهور أي آثار للعملية.
  • انخفاض تكلفة عملية التخلص من الذقن المزدوجة باستخدام الليزر مقارنة بتكلفة العملية الجراحية ذاتها.
  • يمكن للمريض ملاحظة النتائج النهائية لعملية ازالة اللغلوغ بالليزر بعد انهاء اخر الجلسات المحددة.
ازالة اللغلوغ
ازالة اللغلوغ

مخاطر عملية ازالة اللغلوغ بالليزر

لا يوجد هناك مخاطر من اجراء عملية ازالة اللغلوغ بالليزر طالما تم إتباع الخطوات والتعليمات المتعارف عليها، ولكن قد تظهر بعض من الأعراض الجانبية المعتادة عقب انهاء كل جلسة وهي حدوث احمرار في لون الجلد واحتمالية الشعور بالوخز وتختفي تلك الأعراض دون تناول أي من الأدوية المسكنة، ولكن في حالة استمرار الوخز أو الإحمرار لفترة طويلة فإنه يجب التواصل مباشرًة مع الطبيب المعالج.

وقد تم تسجيل بعض من المضاعفات التي حدثت عقب انهاء عملية ازالة اللغلوغ بالليزر وذلك بسبب قلة خبرة الطبيب في استخدام جهاز ازاله الدهون بالليزر وقد ينجم عن تلك الاستخدام الخاطيء ظهور ندبات وحروق سطحية في الجلد.

نتائج عملية ازالة اللغلوغ بالليزر

تختلف المدة الزمنية المحددة لجلسات ازالة اللغلوغ بالليزر من شخص لآخر على حسب كل حالة، ولكن على الأغلب تتراوح عدد الجلسات بين ثلاث جلسات وست جلسات يفصل بين كل جلستين ١٤يوم فقط، وتظهر نتائج عملية ازالة اللغلوغ بالليزر بعد انتهاء الجلسة الثانية أو الثالثة على الاكثر، ويتم التحسن بشكل تدريجي في شكل الدقن والرقبة وأسفل الفم حتى انتهاء الجلسات المحددة.

نصائح يجب اتباعها قبل اتخاذ قرار إزالة الذقن المزدوج

هناك عدد من النصائح التي يجب الانصات إليها جيدًا قبل اتخاذ قرار اجراء عملية ازالة اللغلوغ بالليزر، كما أن هناك عدة عوامل تضمن نجاح تلك العملية، وفيما يلي نذكر أهم تلك العوامل والنصائح الواجب إتباعها:

  • اختيار طبيب تجميل ذو خبرة سابقة في مجال ازالة اللغلوغ بالليزر ولديه القدرة على التعامل الجيد مع جهاز الليزر دون حدوث حرق أو ندبات في جلد المريض.
  • اختيار مركز مخصص لاجراء العملية به ذو جودة وشهرة وحاصل على التراخيص اللازمة لممارسة العمل.
  • اجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة قبل البدء في إجراء عملية ازالة الذقن المزدوج أو اللغلوغ.
  • إخبار الطبيب المعالج بأي نوع من المشاكل الصحية أو الأدوية التي يتناولها المريض حتى وإن كانت غير مرتبطة بالجلد والبشرة.
  • استيعاب أقصى وأدني نتيجة متوقعة بعد إجراء عملية ازالة اللغلوغ بالليزر.
  • الالتزام التام بموعد الجلسات وبطرق العناية بالبشرة والذقن بعد الانتهاء من كل جلسة ليزر على حدة.
  • الامتناع التام عن التدخين اثناء فترة العلاج وأيضًا تم التحذير من استخدام أي نوع من منتجات التجميل أو منتجات البشرة غير المصرح بها من قِبل الطبيب المعالج على المنطقة التي يتم علاجها بدءًا من أولى جلسات العلاج.
  • بعد الانتهاء من كل جلسة ليزر على حدة يتم عمل مساج للبشرة مع التدليك المستمر للمنطقة.

وفي نهاية حديثنا عن ازالة اللغلوغ بالليزر نذكر أنه كان هناك اعتقادات خاطئة متداولة بشأن صعوبة تدمير الدهون الموجودة في منطقة اللغد، وذلك بعد محاولات من إتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة، إلا أن تم إبتكار تقنية ازالة اللغلوغ بالليزر وأصبحت تلك الطريقة هى الأسرع والأدق والأكثر فاعلية علاوة على أنها لا تحتاج لبنج ولا تسبب ألم ولا تتسبب في أي آثار جانبية للمريض.

Table of Contents

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.